مشروع سقيا زمزم

مصر : ۱۹-۸-۲۰۱۸ - ٤:۲٤ ص

نشر الموقع الرسمي لوزارة الحج والعمرة بالمملكة العربية السعودية تقرير عن مشروع سقيا زمزم، جاء فيه أن مشروع الملك عبد الله بن عبد العزيز لسقيا زمزم، أحدث نقلة نوعية وتغييرًا جذريًّا في خدمة طالبيه، إذ سهل هذا المشروع حصول الحجاج والمعتمرين على ماء زمزم، وأزال الضغط والازدحام عن منطقة المسجد الحرام، وأسهم في المحافظة على الصحة العامة بتأمين شروط التنقية والتعبئة والتوزيع الآمن لماء زمزم.

وأنشئ المشروع في منطقة كُدَيّ بمكة المكرمة بتكلفة تجاوزت ٧٠٠ مليون ريال؛ لتقديم خدمة قرنها الله في كتابه العزيز بعمارة المسجد الحرام، بهدف ضمان نقاوة مياه زمزم وتأمين وصولها لطالبيها بأيسر السُّبُل والتكاليف، وذلك بسحبها من البئر في المسجد الحرام وتنقيتها، ثم تعبئتها وتوزيعها آليًّا بأحدث التقنيات العالمية؛ حماية للماء المبارك من التلوث بعد خروجه من البئر، وضمان سلامته لدى شربه، إضافةً إلى سهولة حصول المقيمين والزائرين والحجاج والمعتمرين عليه.

ويعد المشروع الذي دشن في شهر رمضان ١٤٣١هـ، من الشواهد الدالة على عناية المملكة بالحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة، وتغييرًا جذريًّا لواقع خدمة مياه زمزم، وتلبية للطلب المتزايد عليها، وواحدًا من جهود التحسين والتطوير المستمرة للخدمات المقدمة لضيوف بيت الله الحرام من الحجاج والمعتمرين والزائرين.

وحسب آلية التشغيل للمشروع تُنتَج عبوتان ذات ٥ و١٠ لترات، وتمر بمراحل تتضمن معالجتها وتعبئتها وتخزينها وتوزيعها بجودة عالية وصولًا إلى مرحلة التغليف في أكياس بلاستيكية مانعه للتسرب وعلب كرتونية توضع بداخلها وفق المواصفات العالمية المعتمدة، وذلك لتسهيل نقلها برًّا وجوًّا، ومتاحة للحاج والمعتمر وغيرهم بشكل ميسر، وبشكل حضاري بعيدًا عن الازدحام، نتيجة تطبيق نظام سريع وآلي وعبر ٤٢ نقطة للتوزيع.

وتسهيلًا من إدارة المشروع على طالبي ماء زمزم جرى التعاقد مع جمعية هدية الحاج والمعتمر الخيرية لتغليف عبوات ماء زمزم ونقلها وشحنها، بمواصفات مطابقة لمتطلبات الخطوط الجوية المحلية والعالمية، للتخفيف عليهم من عناء الحمل والنقل.

ويُتبع في عمليتي التنقية والتعقيم لماء زمزم أسلوبًا فنيًّا يبدأ بضخ الماء مباشرة من البئر إلى المشروع لتنقيته وتعقيمه في محطة التنقية والتعقيم عبر فلاتر للمحافظة على خصائص هذا الماء المبارك باستخدام تقنيات ذات جودة عالية، ثم يمرر عبر الأشعة فوق البنفسجية للتخلص من البكتيريا التي من الممكن أن يتعرض لها ماء زمزم خلال مراحل الإنتاج، ثم تنقل إلى خزاني كُدَيّ وسبيل الملك عبد العزيز، فيزود المسجد الحرام بماء زمزم من خزان كُدَيّ، وتعبأ صهاريج زمزم المخصصة للمسجد النبوي من سبيل الملك عبد العزيز، مع متابعة عمليات السحب والضخ، ومراقبة شبكات الأنابيب والخزانات بوساطة الألياف البصرية، عن طريق برنامج متطور يعرف بنظام (إسكادا) يساعد في متابعة مستويات الضخ والتخزين، ويضمن توفّر ماء زمزم بشكل مستمرًا في جميع المواقع المذكورة.

ملحق بالمشروع خزانات بسعة ١٠.٠٠٠ مترمكعب ويضخ الماء من محطة التنقية والتعقيم في المشروع إلى مصنع الإنتاج لتُعبَّأ عبوات ماء زمزم، ويتكون المشروع من مصنع للتعبئة يتألف من عدة مبان، منها مبنى ضواغط الهواء ومستودع عبوات المياه الخام، ومبنى خطوط الإنتاج، ومستودع العبوات، بمساحة (١٣,٤٠٥) أمتار مربعة، ويحتوي على ٤ خطوط تنتج ٢٠٠,٠٠٠ عبوة يوميًّا (حد أقصى). أما محطة الطوارئ فشيدت على مسـاحة ١,٢٠٠ متر مربع، وتضم مبنى المولدات ومبنى اللوحات ومبنى المحولات و٤ مولدات بطاقة إجمالية تصل إلى ٨ ميغاواط، و٣ محـولات، ويُستخدَم في المشروع مضختان عملاقتان، لضخ الماء من بئر زمزم للمشروع في منطقة كُدَيّ، في حين يتسع الخزان ٥,٠٠٠ متر مكعب، ومقسم إلى جزأين ومبني من الخرسانة المسلحة.

ويبلغ طول خطوط نقل المياه من بئر زمزم إلى المشروع وخطوط نقل المياه المعالَجَة من المشروع إلى الحرم المكي والخطوط الأخرى الواصلة إلى خزانات كُدَيّ ١١ كيلو متراً، قطرها ٢٠٠ ملم، وهي مصنوعة من مادة الحديد غير القابل للصدأ (الستانلس ستيل 316L)، ويوجد على طول هذه الخطوط غرف هواء وغَسْل، وغرف تحكم موصولة بوسائط خاصة للتحكم.

حسام الدين الأميرSaudi Arabia, Ar Riyāḑ

Copyright © 2018 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 


مواضيع مرتبطة



أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على المصدر



هل لديك تعليق على هذا الموضوع؟ علق عليه الآن

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق