عيناك أنت هزائمي

بقلم/ أروى إبراهيم الصائغ
مصر : ۱۰-۵-۲۰۱٤ - ۷:۳۹ ص - نشر

هكذا وجدت نفسي في هذه الدنيا، قوية شجاعة أمام ما يجابهني من صعوبات، وتعلمت أن لا أقف أمامها ضعيفة أو منهارة، ولكن لم أتوقع في يوم من الأيام أن أعيش لحظات الهزيمة، أن أرها أمام عيني، أن تجتاحني وتكتسحني. أتعلمون أي هزيمة تلك؟ هي سهام عيناه التي رأيت نفسي أمامها منكسرة اجتاحتني وسرت في دمي ونقلتني من عالمي إلى عالمه الذي وجدت فيه سعادتي، وتربعت سهام عيناه على جدار قلبي فجعلتني أعيش في أرض غير أرضي.

أنا لم أذق طعم الهزيمة مرة

وسهام عيناك أنت هزائمي

فكرت في النسيان لكن الهوى

كالماء فيك اذا عطشت هوى فمي

تمنيت قربك وكل من حولي يلومني

وسعدي بقربك وببعدك حسرتي

حبيبي لا تتركني لحيرتي وابقى هنا

وابعد ظلام كوني وأزل بيديك مدمعي

أنت الحياة فكيف أقضى العمر دونها

وأنت الوجود وسحره وأنت الهنا وسعادتي

كن معي وأنر بعينيك ليلتي

واجعل كل همي بقربك ينجلي

أهواك يانور كوني لك كل مودتي

وختامي كلمة لك وحدك قلتها

أحبك يا أملي ونور معيشتي

أروى إبراهيم الصائغSaudi Arabia

Copyright © 2014 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

M. Alaadin A. Morsy, Ph.D.

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق