مجتمع الشبكة العالمية

بقلم/ جيهان خليدا
مصر : ۲۵-۱-۲۰۱۵ - ۱۱:۵٤ ص - نشر

عصر العولمة، العصر الذي صارت فيها المدن الكبيرة قرية صغيرة. بمعنى آخر كل المعلومات في أصابعنا. نستطيع أن نتواصل مع أي شخص في أي مكان بكل سهولة وبسرعة البرق باستخدام الإنترنت. وهذا ما يدل على أهمية الإنترنت ومدى الحاجة إليها في معاملاتنا اليومية. لذلك فإن مجتمع الشبكة العالمية أو مجتمع الإنترنت أصبح مصطلحًا متبادلا خصوصا في الإنترنت.

مجتمع الشبكة العالمية هو مجتمع لمجموعة من الناس تجمعهم مصالح مشتركة يستخدمون الإنترنت في معاملاتهم واتصالاتهم اليومية مثل: استخدامهم للمواقع الأكثر شعبية من بينها الويب، والبريد الإلكتروني، والرسائل الفورية، وهو مجتمع افتراضي فيه يتفاعل ويتواصل أفراد المجتمع الحقيقي بعضهم ببعض لأهداف وأغراض معينة ومتعددة كالتواصل الاجتماعي، والتعامل التجاري، والتبادل الثقافي، والعلمي، والاخباري.

يمكن أن يكون هذا المجتمع مجتمعا دوليا على الانترنت بالنظر إلى ما تحويه هذه المواقع من تعليقات تأتي من أفراد خارج حدود البلاد فتكون بمثابة نظام لبث المعلومات. لقد أصبحت المجتمعات المحلية على الانترنت وسيلة مشهورة جدا للناس للتواصل من خلال مواقع الدردشة، والمنتديات، وقوائم البريد الإلكتروني أو لوحات المناقشة. فالناس أيضا يشاركون في ألعاب الفيديو، والبلوقات والمواقع الافتراضية. معظم الناس يعتمدون على مواقع الشبكات الاجتماعية على التواصل الاجتماعي والتجاري لعدة أسباب، أولا: الاتصال في الإنترنت أسهل وأسرع. فضلًا عن عدم الحاجة إلى الدعم المالي الكبير فأغلب المواقع توفر الخدمات مجانا. فهنا الأمثلة المتعددة التي تمثل التشابهات بين المجتمع الإنترنت والمجتمع الحقيقي. فبدلا من التواعد باللقاء في مكان معين يتوجب الذهاب أو السفر إليه في بعض الأحيان، فبإمكانهم التقابل في مجتمع الإنترنت. وبدلا من الاضطرار للمناقشة المباشرة، يستطيعون التفاعل بإرسال الرسائل عبر الإنترنت. وبدلا من اختيار الوقت والمكان للقاء في زمن معين نجد أن الزمن في مجتمع الانترنت متوفر دائمًا. بدلا من الاعتماد على الموقع الجغرافي لتتبع الأحداث والأنشطة المجتمعية، يمكن للموقع في الشبكة الإنترنت أن تفعل ذلك.

وجدير بالذكر هنا أن من إيجابيات مجتمعات الإنترنت أنها توفر ميزة تبادل المعلومات الفورية التي يمكن في المجتمع الواقعي. هذا التفاعل يتيح للناس المشاركة في العديد من الأنشطة من وطنهم، مثل التسوق، ودفع الفواتير، والبحث عن معلومات محددة وغيرها. ثم المستخدمون في المجتمعات في الانترنت لديهم إمكانية الوصول إلى الآلاف من مجموعات محددة المناقشة حتى يستطيعوا أن يكونوا علاقات خاصة والوصول إلى المعلومات في المجالات المختلفة مثل السياسة، والأنشطة الاجتماعية، والصحة والترفيهية وغيرها. وأيضُا، تقدم المجتمعات الافتراضية أفضل وسيلة لهذه الأنواع من العلاقات لأن المعلومات سهلة النشر، ويمكن في وقت قصير الحصول على الجواب. وفائدة أخرى هي أن هذه الأنواع من المجتمعات يمكن أن تعطي المستخدمين شعور العضوية والانتماء. ويمكن للمستخدمين تقديم وتلقي الدعم، وأنها بسيطة ورخيصة لاستخدامها.

ومن السلبيات هي أن مجتمعات الإنترنت مجتمعات صامتة في الحقيقة الواقعية على الرغم من أنها مجتمعات نشطة في الشبكة العالمية. وخلاصة القول، هذه المجتمعات هي للناس الذين يحتاجون إلى طرق أسهل وأيسر منالا للتفاعل وللتواصل معا. في المستقبل، قد نشعر أن هذه المجتمعات في الشبكة العالمية سوف تصبح الجزء الأكبر من حياتنا.

جيهان خليداMalaysia, Selangor

Copyright © 2015 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

M. Alaadin A. Morsy, Ph.D.

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق