ولاء الوهابيين للمملكة

في مشهد كاشف سارع الوهابيون ممن يسمون أنفسهم سلفيون ومعهم إخوانهم الإخوان المسلمين إلى الإعتذار للمملكة...

هذا المشهد يكشف أن ولاءهم الحقيقي هو للمملكة العربية وليس لمصر، فالمملكة العربية تدفع لهؤلاء مبالغ طائلة منذ أكثر من أربعين عاماً، لخلق وتدعيم فكر وهابي متطرف في مصر تحت مسمى السلفية، والحقيقه أنها غزوة فكرية بدوية صحراوية متطرفة مخالفة لصحيح الإسلام، دين الوسطية السمحة، الذي أرسل الله رسوله رحمة للعالمين.
هذا المشهد يؤكد أن هؤلاء، وكل من شارك في تلك الإحتفالية الإعتذارية المشينة، لا إنتماء لهم لمصر، فبالرغم من إستمرار حبس المحامي المصري أحمد الجيزاوي وغيره مئات المصريين في سجون المملكة بدون تهمة وبدون محاكمة، لم نسمع كلمة واحدة من هذا الجمع الذي شان مصر، تطالب بالإفراج عن المصريين المسجونين في المملكة أو سرعة إجراء محاكمة عادلة، بالمعايير الدولية، لكل واحد منهم.
وإذا كان هؤلاء الذين يدعون أنهم رجال سياسة ورجال دين، نقول إذا كانت فيهم بقية من نخوة وطنية مصرية، فعليهم أن يسارعوا بالإعتذار لشعب مصر عن قيامهم بهذه المسرحية الهزلية بإسم مصر وهي منهم براء.. وعلينا جميعاً أن نرفض أية معونات من المملكة العربية، حتى يتم الإفراج عن جميع المسجونين المصريين ظلماً في سجون المملكة.


Copyright © 2012 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

M. Alaadin A. Morsy, Ph.D.


مواضيع مرتبطة




أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على المصدر



هل لديك تعليق على هذا الفيديو؟ علق عليه الآن

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق