هل يدعم كل قياديي حركة حماس خيار الانتخابات الموحدة؟

هل يدعم كل قياديي حركة حماس خيار الانتخابات الموحدة؟

أثار لقاء الفصائل الفلسطينيّة في القاهرة جدلاً وطنيّاً، بين مرحّب بالقرارات الهامّة والتوافقات التي توصّلت لها الفصائل الفلسطينيّة المجتمعة وبين منتقد لبعض تفاصيل اللقاء ومخرجاته. والسؤال الآن: هل يدعم كل قياديي حركة حماس خيار الانتخابات الموحدة؟

وقد أفادت مصادر مطّلعة داخل حركة المقاومة الإسلاميّة "حماس" أنّ هناك حالة من الارتياح العامّ لمخرجات اللقاء، رغم بروز أصوات منتقدة لبعض ما ورد فيه. ومن بين أبرز منتقدي الاجتماع، القياديّ البارز وعضو المكتب السياسيّ لحركة حماس، د. موسى أبو مرزوق.

نبه أبو مرزوق إلى حقيقة تغييب دور المجتمع الدولي عن هذا اللقاء بما يضمن حقوق الفصائل المشاركة ويضفي مشروعيّة لما ورد فيه وللاتفاقات النابعة عنه. وأضاف أبو مرزوق أنّ حماس هي أحد أبرز الأطراف المتضرّرة، حيث لم تتحصّل على ضمانات من المجتمع الدوليّ، ممّا يجعل مشاركاتها في الانتخابات بلا معنى.

كما لفت أبو مرزوق إلى أنّ حركة حماس تحظى بفرص وافرة للفوز في الانتخابات القادمة، لكن دون وجود ضمانات اعتراف دوليّة، وهو ما يترك حماس في حالة حصار وضغط دائم. وأشار أبو مرزوق إلى فقدان المجلس التشريعي الفلسطينيّ لرمزيّته السياسيّة ومشروعيّته التاريخيّة باعتباره هيئة تمثّل الشعب الفلسطينيّ وقضيّته. وألقى القياديّ بحماس اللوم في ذلك على فتح التي احتكرت الحكم فيه، حسب تعبيره.

وقد فهم العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في فلسطين تصريحات أبو مرزوق كدعوة للانسحاب من الانتخابات الفلسطينيّة المقبلة. وقد أكّد بعض مقرّبي أبو مرزوق ذلك، حتّى أنّ بعضهم قال إنّ أبو مرزوق سيشارك في اللقاء الفصائليّ القادم للتأكّد من عدم الاتفاق على مسائل تضرّ بمصالح الحركة.

بعد المقال الحالي، أهلاً تقترح:
انتخابات فلسطينية في الآفاق

رغم تأكيد حماس مشاركتها في الانتخابات الفلسطينيّة القادمة، فإنّ بعض قيادات الحركة من حين لآخر يؤكّدون وجود توجّه قويّ داخل حركة حماس يُعارض المشاركة في انتخابات موحّدة مع حركة فتح. فهل يقوّض هذا مجهودات المصالحة الفلسطينيّة؟ وأيضاً، هل يدعم كل قياديي حركة حماس خيار الانتخابات الموحدة؟

[/responsivevoice]
الاشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليق
مضمنة المرتدة
عرض جميع التعليقات
 
0
أحب أفكارك ، يرجى التعليق.x
()
x
Top