أصحاب هذه السيارات وصفوها بأنها لا تصلح للإستخدام

مصر : ٤-۱۱-۲۰۱۰ - ۵:٤۷ ص - نشر

شركة صينية لصناعة السيارات تعرض أرواحهم آلاف المصريين للخطر..

عملاؤها نظموا وقفة إحتجاجية ووصفوا سياراتها بأنها كارثة حقيقية ولا تصلح للإستخدام..

المحتجون: السيارة غير صالحة للاستخدام والمرور اوقف تراخيصها..

المسئولون بالشركة: نسبة الاعطال لاتتجاوز 1% وكلها شكاوى فردية.

نظم مجموعة من اصحاب السيارة الصينية "كومودو" وقفة احتجاجية أمام مقر الوكيل المصرى بأبو رواش بمحافظة 6 أكتوبر وذلك للمطالبة باسترجاعها من كثرة الأعطال المستمرة التى وجدوها بالسيارة حيث أكدوا أنهم لجأوا للشركة أكثر من مرة لتصليح نفس العيوب ولكن بدون فائدة.

قال طارق محمد من طنطا إنه اشترى السيارة منذ شهور ولم يستمتع بها حتى الان نظرا لكثرة العيوب بها وعلى راسها "الفتيس" واكد ان الغيار الثالث تالف فى السيارة وحضر للتوكيل لاصلاحه ولكن بعد استلام السيارة يجد نفس العيب مازال موجودا واصبح شغلة الشاغل مرة اسبوعيا زيارة للوكيل لاصلاح نفس العيب بالسيارة.

ويكمل المهندس محمد هاشم، احد المشترين للسيارة، ان السيارة غير آمنه على الاسرة وهذا ما اكده جهاز حماية المستهلك وان المرور رفض ترخيص الجديد منها بناء على قرار وزير التجارة والصناعة وهذا كلة يؤكد عدم صلاحية السيارة للاستخدام ويؤكد اننا خسرنا ثمن السيارة باكمله وهو 160الف جنية.

تضيف السيدة امنية ان سيارتها عملت 5 الاف كيلو فقط وهى المسافة التى اذهب فيها للوكيل لان السيارة غير قادرة على السير بشكل طبيعى فهى كثيرة الاعطال ودائما تسخن من الجوانب واسفل السيارة مما يجعل من بداخلها غير قادرعلى الجلوس بسبب شدة السخونة.

وقال عبدالله سعيد من المفروض ان هناك سيارة انقاذ تابعة للوكيل ولكن عند الاتصال اما الخط مشغول دائما او لابد من حجز ميعاد وهو ما يعنى انه لو أصاب السيارة عطل على الطريق الصحراوى لابد من اخذ ميعاد وانتظر بجوارها ايام حتى ياتى الوكيل بسيارة الانقاذ، هذا غير معقول فاين الخدمه الفورية والسريعة وهم على علم بان السيارة مليئة بالاعطال ويؤكدوا اننا نقوم بقيادتها بطريقة خاطئة.

ويكمل د. سعيد بانه اكتشف اشياء غير معقولة بسيارته اولا الكراسى ثابته لاتتحرك فى اا اتجاه يعنى الطويل مثل القصير فى القيادة وثانيا التكييف يبرد على مسافة السائق فقط اما المقاعد الخلفية فهى فى منتهى السخونة وطبعا السيارة كبيرة بها ثلاث صفوف وهو ما يعنى أن اخر صف بدون تكييف تقريبا هذا بخلاف العفشة فهى خشنة جدا.

يكمل عباس حسين أحد أصحاب السيارات المتجمهرين: لقد خدعتنا مقالات كاتب كبير باحدى الصحف القومية بملحق السيارات والذى كان يكتب شعرا فى السيارة من انها 4×4 وبجميع الكماليات التى لو توافرت فى سيارة اخرى لوصلت للمليون جنية، وللاسف خدعنا وذهبنا للشراء ولكن السيارة كلها عيوب وغير امنه والفتيس والفرامل وحتى الكاسيت اول استخدام له اضر السماعات واتلف الكاسيت والزجاج الكهربائى لايعمل واعطال لاتعد ولاتحصى.

وأشار المحتجون إلى أن الشركة لم تعطيهم أى مستند رسمي يثبت فحص السيارة مما يهدر حقهم فى اتخاذ اجراء رسمي وان جهاز حماية المستهلك رفض قبول الشكوى لعدم وجود فاتورة.

ومن جانبه أكد مسئول بالشركة أن معظم المشاكل التى تأتى إليهم هى مشاكل فردية حيث أن الشركة بلغت مبيعاتها فى مصر 900 سيارة وعدد الشكاوى لم تتجاوز 1% من نسبة السيارات المباعة.

وعن قرار وقف إنتاج وبيع السيارة فى مصر، أضاف أن القرار لم يختص الشركة المنتجة للسيارة "كومودو" فقط، لكنه شمل 29 شركة أخرى، وقرار الوقف ليس بسبب عيوب فى الصناعة ولكن لضرورة الحصول على شهادة الجودة، وقد حصلوا على شهادة من الشركة الأم تفيد بالتزام الشركة بالمواصفات التى يقرها الجانب المصرى.

وأشار إلى أن السيارات المعيبة والتى لجأ أصحابها إلى جهاز حماية المستهلك تم فحصها من قبل مركز الاستشارات الهندسية والتدريب والإنتاج بكلية الهندسة جامعة حلوان والذي أثبتت أن كل العيوب ليست بسبب الصناعة ولكن بسبب سوء الاستخدام، أما السيارات التى وجد بها عيوب فنية تم تغييرها فوراً وفى بعض الحالات تم رد سعر السيارة للعميل.

ويذكر أن جهاز حماية المستهلك قرر وقف إنتاج وبيع السيارة الصينى كومودو بسبب كثرة شكاوى المستهلكين وأعطى الشركة مهلة لتوفيق أوضاعها والحصول على شهادة الجودة المصرية من الهيئة المصرية للمواصفات.

محمد عبد الرحمن مصر

Copyright © 2010 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 

مشاهدة الصور

(تصفح تعليقات الزوار أو أضف تعليق جديد)



مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق