صدق مر أو كذب جميل؟

صدق مر أو كذب جميل؟

صدق مر أو كذب جميل؟ سؤال يمر على ذهن الكثيرين منا في حياتهم في لحظة واحده فقط عندما يمرون بتجربة قاسية ولا يستطيعون أن يأخذوا قرارا. هل الصدق والمواجهه أفضل أم الكذب أفضل؟

تجد لكل صاحب رأي مبرراته، فمنهم من يقول أن الصدق أفضل مهما كانت صعوبة الصراحة وما سينتج عنها من ألم، ومنهم من يفضل الكذب ولا يعترف به ككذب ولكن كتجميل للحقيقة.

بعض الاشخاص يتخذون الكذب وسيلة وسبيل لكل شئ في الحياة، فهم يتنفسون كذبا، ويعد الكذب في بعض الاحيان مرضا يجب العلاج منه، ويوجد الكثيرين من مرضى الكذب نراهم في حياتنا، حتى تجد منهم من لا يستطيع إجابة واحدة على نفس السؤال مرتين، وهنا نجد ان من يكذب يكون مبدأه الكذب في كل شئ، ونجد أن من يتعامل مع هؤلاء الأشخاص دائما يستيقظ على الحقيقة المره عندما يكتشف كذبهم وما عاشه من وهم وزيف بسببهم.

صدق مر أو كذب جميل؟ وكما يوجد من يتخذ سبيل الكذب، نجد من يتحرى الصدق في كل شئ في حياته، ويرى ان الصدق منجاة من كل شر وأنه قد يسبب بعض الالم في أحيان كثيرة، لكن هذا الألم أفضل من الحياة في كذب ونفاق ووهم.

هل يمكن أن يكون للكذب اكثر من وجه؟ هل من الممكن أن يكون الكذب جميل؟ أم أن الكذب في كل الأحيان قبيح؟ لا نستطيع أن ننكر ان في بعض الاحيان يكون للكذب مجال أكبر من الصدق، مثل حالات المرضى الذين لا يعرفون حقيقة حالاتهم الصحية فيجد الأطباء ضرورة الكذب عليهم حتى لا تتأثر صحتهم النفسية، والكذب في الحرب مشروع لكن هذه حالات محددة ولا يمكن ان تجمل من الكذب في شئ.

بعد المقال الحالي، أهلاً تقترح:
تجارة الوهم في مصر

مقولة مشهورة صنع منها فيلم سينمائي "أنا لا أكذب ولكني اتجمل" وأظهر الكثير من التناقضات التي مر بها بطل الفيلم وتزييف حقيقة حياته بالكامل، كل مببراته أنه يجمل حقيقته، ونرى بوضوح ان مثل هؤلاء لا يجملون الحقيقة، ولكن يهربون منها ومن واقع حياتهم، فيحيا الكاذب في وهم كبير، ولذلك نجد دائما الكاذب فاشل في حياته ولا يستطيع التجديد ولا تغيير الواقع، لأنه ينكره فكيف يستطيع تغيير شئ لا يعترف بوجوده؟

ذلك على عكس الشخص الصادق الذي يرى الحقيقة دائما ويعترف بها لنفسه وللأخرين فلا يسمح لأحد بإهانته ويستطيع أن يصعد سلم نجاحاته بخطوات ثابتة وقوية.

صدق مر أو كذب جميل؟ في النهاية الكذب عادة مرفوضة في الدين وفي كل الثقافات مهما اختلفت، وأول ما نعلمه لأبنائنا هو قول الصدق حتى إذا كان الكذب ينجي صاحبه، فالصدق أولى.

[/responsivevoice]
الاشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليق
مضمنة المرتدة
عرض جميع التعليقات
0
أحب أفكارك ، يرجى التعليق.x
()
x