أهلاً العربية

تسمون أنفسكم كبار العلماء 

أمٌ تبكي الليل على إبنها وأبٌ يبكي بالخفى حزناً على فراق إبنه، وهذا بسبب تحريضكم غير المثقف والجاهل للجهاد في سوريا، نرى ونسمع الكذب وما هي إلا حرب وتعذيب وقتل بين المسلمين تفككوا إلى أحزاب داعش والنصرة، أخوان ذهبوا للجهاد، أخٌ مع النصرة وأخٌ مع داعش فتقاتل الإخوه بسبب تحريضكم الفارغ من التهذيب والتعليم، فقولوا لي الآن أين الإسلام؟ أين العدل؟ أين الحق؟ قال تعالى: {وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ قَالُواْ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَـكِن لاَّ يَشْعُرُون}.

إتقوا الله وأعتدلوا بالدين فبسببكم إنقسم الإسلام إلى أحزابِ داعش والنصرة وجماعة الإخوان والإرهاب و...، كفوا عن هذا الجهل ومغاوية تصديق الحقيقة، نحن في فتنة ألا تعلمون وأنتم كرعي الأغنام تسيرون، توقفوا وأُنظروا إلى فعائل أرجلكم خلفكم كم من فسادٍ في الأرض نشرتم وكم من مظلوم آذيتم وكم من عالمٍ أجهلتم وكم من بصيرٍ أكففتم، قال تعالى: {وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ}.

أنتم لا تمثلون ديننا، فإن ديننا دين الحق دين اليسر والعدل دين المحبة والتواضع دين العلم البصير والكلام العليم، لكن حسبي الله ونعم الوكيل، سوف يجزى كل إمرئ بما فعل، كما قال تعالى: {لاَ تَعْتَذِرُوا الْيَوْمَ إِنَّمَا تُجْزَوْنَ مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ}.

بعد المقال الحالي، أهلاً تقترح:
معاهدة ويستفاليا العربية
[/responsivevoice]
الاشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليق
مضمنة المرتدة
عرض جميع التعليقات
0
أحب أفكارك ، يرجى التعليق.x
()
x