أمير.. وهو يعيش روعة الذكر

أمير.. وهو يعيش روعة الذكر

أميرٌ أنتَ أم ملكٌ تجلى؟

يضيء بقلبهِ حُلماً جَميلا

أميرٌ أنتَ أم أملٌ تدلى؟

من العلياءِ يَشتاقُ الأصيلا

* * *

أميرٌ.. لا تكُف وَطِر بعيدا

وحَلِّق في الجمالِ وَكُن دَليلا

إذا الأنوارُ فـــ الكونِ استراحت

وَأرخَ الليلُ والصمتُ السُّدولا

فأنت النورُ والأفلاكُ تسري

وأنتَ الحُسنُ يرتادُ الفصولا

* * *

تَأنَّق بالجمالِ وكُن نَبيَّا

ورفرِف فــــ العلاءِ وكُن رسولا

فأنتَ هِدايةٌ أهداكَ ربِّي

لمن يرنو إلى الدُنيا قليلا

* * *

وقُل لي ما تقولُ وأنتَ تسمو

وخُذني للدروبِ وكُن خليلا

فَقولُكَ يُستجابُ وإن تناءَى

وحُلمُكَ لا يَذوبُ ولن يَزولا

* * *

أمير الكونِ والأفلاك مرحى

ونهرُ الذِّكرِ آثرَ أن يطولا

فعينُكَ للصِّحابِ تُديرُ عَيناً

وَعِشقُكَ لا يُرومُ لهُ بَديلا

نظرتُ إليكَ تَسبحُ فيكَ عيني

ورُحتُ هُناكَ ألفيت الحُلولا

* * *

أَميرٌ أَنتَ والأُمراءُ تَترى

وَشَوقُ هامَ فاستَلَبَ العُقولا

صَعَدت إلى العَلاءِ فَزِدت قُربا

دَنوتَ من الجَنانِ فَنُلتَ شَرَفا

جَلَستَ إلى الحبيبِ وَذاكَ عِزٌ

وكُنتَ بفَرحةِ اللُقيا عَجولا

* * *

أحمد العيسوي - الولايات المتحدة

Copyright © 2010 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

انشر تعليقك