مي زيادة الشعلة الزرقاء

الأديب ملك الأدب وفي يد الأدب حياة الأديب وموته، حيلة الزمان وأميرة البيان، نادرة الدهر، والدرة اليتيمة، ألقابٌ عديدةٌ متنوعةٌ تُوِّجَت بها "مي زيادة" بل أضحت في لحظة ما "كعبة" الأدب وحرم الأديب المُضطهد، وملاذ العاشق المجنون، "فمي" أديبة على هيئة خرافة رائعة جدًا استطونت النفوس وسحرت الألباب وأخذت بيد العقول إلى الجنون، وراودت الروح عن ذاتها وماهيتها المجنونة، وأديبة…

عدوتي إمرأة

من الطبيعي والمعتاد في كل المجتمعات تحيز كل جنس لنفس نوعه، فنجد الرجل يتحيز للرجل والطفل يتحيز للطفل والمرأة تتحيز للمرأة، إلا في مجتمعاتنا العربية فالمرأة أول وأشرس عدو للمرأة، فأنا عدوتي إمرأة.

ثورة للمرأة المصرية

تمكين المرأة المصرية مستبعد من أجندة النظام الحاكم الذي لم يف بوعده بأن تكون المرأة في منصب نائب الرئيس واكتفي بثلاث سيدات في الفريق الرئاسي ومساعدة منهن إثنين ينتميين لتياره السياسي

ثورة على المتحرشين

الساكت عن الحق شيطان أخرس، يتوجب علينا مقاومة المتحرش ومعاونة الضحية، لا الوقوف في صمت لا مبرر له على الإطلاق

شكراً لكم

لم أكن أعلم أن هذا الشعور قاسي لهذه الدرجة ويدفع الإنسان لتغيير صفاته، فقد علمت جيداً كيف أن الظلم والخيانة أقسى من بعضهما

عفواً سيدي

كيف تلغي هويتي وتطلب مني غطاء وجهي؟ كيف تنكر وجودي وتطلب مني أن لا أخرج للعمل؟ كيف تمنعني قياة السيارة؟

مثل الحياة

يرجع عشقها للأدب والصحافة والإعلام أنها منذ صغرها وهي ترى أعمال أبيها الأدبية وكانت تغرق في قراءة مجلات الأطفال