أنـا وغـزالــة الجنـوب وكورونـا

أنتِ النَّسيمُ وأنتِ نورُ الشَّطْــرَةْ،، وَلِجَبْهَـةِ الحَدْبـــاءِ أنتِ الغُـــــرَّةْ،، وَهَـواكِ بَـدْرٌ في سَــمَاءِ السَّهْـــرَةْ،، وَغَمَـامَــــةٌ غَنَّتْ لنَخْلِ البَصْــرَةْ،، نَغَمٌ يُشَــرِّدُ عن فــؤادي الجَمْـرَةْ،، نــارٌ تَشبُّ لحَـرْقِ نــــــارِ الخَمْـرَةْ،، وَهَواكِ للجَوْعى حَنَـــانُ التَّمْــرَةْ،، عَيْنــاكِ طُهْرُ الحَجِّ طُهْرُ العُمْـرَةْ،، لَوْ لَـمْ تُعانِـــقْ راحَتَيْــكِ الزَّهْـرَةْ،، لَـمْ تَحْـظَ في جَنَّـــاتِهـا بالشُّهْــرَةْ،، وَالشَّمْـسُ تَحْلمُ أنْ تَفــوزَ بِنَظْــرَةْ،، لِتَنَـامَ في لَيْــلِ الهَـوى لا الحَسْــرَةْ،، أنتِ الجَمَـالُ…

ثقافتنا الحزينة في المنطقة العربية

ما أن تجلس إلى نفسك، وتفكر ملياً فيما تريد أن تكتبه للقراء حول أي ظاهرة أو قضية ثقافية، حتى تكتشف ذلك الفراغ الهائل في المنطقة، بما يعمل على تعطيل العقل. حيث صار الانشغال بالعمل الثقافي محض ترف ليس إلا. إنها ثقافتنا الحزينة. أصبح كتابة مثل هذا المقال محض جنون. فلماذا يفكر الكاتب بالحديث عن الجديد في ظل حالة البلادة الفكرية…

بعد الفراق

بعد الفراق تمر لحظات مريرة يشعر بها كل من حضر وداع شخص، لكن يحيا بها كل من فارق حبيب، يظن الجميع انها تنتهي بإنتهاء مراسم الوداع الرسمية، لكن في الحقيقة انها تبدأ بعد هذه اللحظة. عند اللحظة التي يعود فيها كل من فارق حبيبه ليجد نفسه وحيدا يحاول أن يقنع نفسه كيف لن يرى هذا الحبيب ثانية؟ كيف يستطيع الحياة…

من فترة أنا والشتا

من فترة،، جاني الشتا وعيونه باردة،، حبيت فيه مطرُه وبقيت فيه شاردة،، جاني الحلو لابس لي قناع،، وبكل زيف.. عاملة إيه يا وردة؟ وبعلو صوتي بقوله: أنا خايفة،، الحلوة المفتحة دِبلِت مبقتش وردة،، خايفة من إيه يا حلوة؟ منك يا شتا.. لسعتك جامدة،، أنا..؟ أنا إللي بتتحامِي فيا وتبكي في مطري؟ أنا إللي بتموتي فيا وفي ليلي وسهري؟ بس انت يا شتا جيت من فترة،، لابس لي قناع.. سايبني في صراع،، و جروحك لسه بتعلم فينا لحد انهاردة،، جيت ومعاك الفيروس.. منعتنا عن الأحباب،، خليت قلوبنا من كتر الشوق صبحت صَحرا جَردَا،، مش قلت لك يا شتا.. لسعتك جامدة؟ ليه تبعد عني أحبابي وأصحابي؟ ليه معرفش أشوفهم انهاردة؟ متنزليش.. متحسيش.. متشتاقيش،، انسي حبايبك.. خليكي جاحدة،، إزاي يا شتا؟ إزاي أقسى أو أنسى؟ إزاي عاوزني أبقى زي الخُردة؟ قلبي اشتاق يا كورونا.. ابعدي عنَّا وسيبينا،، هتزولي بإذن ربي،، وهو القادر يمحيكي ويحمينا،، وهييجي تاني الشتا لكن،، بقلبه الدافي وقمره الصافي،، هييجي الشتا وصحتنا هتبقى فُل،، و قلوبنا هتبقى جامدة،، هتعود الأيام لكن.. هتكوني عنَّا باعدة،، وهفضل أحب في الشتا مطره،، وأسرح بقلبي وأكون فيه شاردة،، من فترة،،

في ممر الفئران – رواية للكاتب د. أحمد خالد توفيق – نقد الرواية

لعلك حين تسمع اسم د. أحمد خالد توفيق (١٩٦٢-٢٠١٨) مؤلف رواية (في ممر الفئران) تذكر أنه كان طبيبا قبل أن يكون أديبا، ثم يذكرك نشاطه في فنون السرد بيوسف ادريس، أو يذكرك بأشهر الأطباء الأدباء المبدعين في الأدب العربي الحديث مثل إبراهيم ناجي وأحمد زكي أبو شادي، ظاهرة الأطباء الأدباء التي بدأت منذ قديم الزمن ابتداء بالطبيب الإغريقي كتسياس الذي…

جريمة قتل الأحلام

جريمة قتل الأحلام من أخطر الجرائم التي لا يعاقب عليها القانون ولا ينظر إليها بعين الاعتبار، وقد تم سن آلاف القوانين، وكل فترة يظهر احتياج العالم لقوانين جديدة لضمان حقوق الناس والمؤسسات، لكن حتى هذه اللحظة لم يفكر أحد في قانون يعاقب قاتلي الأحلام على الرغم من أن قاتل الأحلام مرتكب جريمة مكتملة الأركان، فالحياة بدون أحلام موت محقق. يبدأ…

سامح الزهار رجل التاريخ والآثار والحكاء المُبهر

أعتقد أنه لا يعرف في العالم العربي نموذجا مثل سامح الزهار رجل التاريخ والآثار المبهر، ذلك الشاب المصري الذي حفر في الصخر ليجد لنفسه مكانا بين العلماء والخبراء فيما تخصص فيه من علوم إنسانية، قدم منها الكثير برؤية أدبية خاصة طالما انتظرناها طويلاً منذ عقود بعيدة، ليأتي هذا الشاب ويعيد أمجاد سابقيه من المؤرخين والآثاريين مستخدما وسائل عصره ليجد السبيل…

غَرّدَ الطّيرُ

غَرّدَ الطّيرُ بأفنانِ الزّهَرْ،، وَالخريرُ العذبُ ألحانُ النّهَرْ،، في نَسيم الصّبحِ ريحٌ خِلتُهُ،، مِن شَذا الشّوقِ تَمادى وَانتَثرْ،، رَفَّ قلبي وَزَها مِن وَجدِهِ،، حين مَرَّ الصّبُّ فيهِ وعَبَرْ،، وَتَندّى مِن فؤادي دَمعُهُ،، منذُ غابَ الإلفُ والذكرى أَمَرْ،، يا بعيدًا عَن عُيوني إنّما،، في مَدارِ الرّوحِ نِعمَ المُستَقرْ،، ليسَ للنّسيانِ عندي لغةٌ،، يا لَذِكراكَ الْ بِحَرفي تَنهَمِرْ،،

أمنيات نسائية في ظل الجائحة.. ليست أنانية بل غريزة بقاء

أريد الذهاب إلى صالون التجميل لتصفيف شعري.. مجرد أمنيات نسائية فقد نقلت وكالة الأنباء البريطانية أن سيدة تسعينية إيطالية تدعي إليزابيتا، عبرت عن أولى أمانيها فور خروجها من غرفة الإنعاش بعد أن شفيت من فيروس كورونا، ألا وهي زيارة صالون من أجل تصفيف شعرها، تجدر الإشارة إلى أن السيدة إليزابيتا تبلغ من العمر ٩٨ سنة. هذا إن كان يدل على…

نصف الطريق

نصف الطريق محطة مهمة في حياة كل إنسان، فإذا كانت البداية صحيحة وسليمة وتعتمد على دراسة واقعية، فإن نصف الطريق سوف يكون قمة النجاح، وإذا كانت البداية خاطئة وتعتمد على الأحلام والوهم بالنجاح السهل، فيصبح نصف الطريق اللحظة الفارقة في حياة صاحبه، فإما سقوط للنهاية أو بداية جديدة ونجاح محتمل. نصف الطريق هي المحطة التي يقف فيها الإنسان ليحاسب نفسه…

صناعة الوعي – نور والرحلات الخارقة

لا يخفى على أحد من المهتمين بصناعة الرسوم المتحركة (أنيميشن) والبرامج الموجهة للطفل التي تساهم في صناعة الوعي للطفل، أن هذه الصناعة تمر بأزمة كبيرة في العالم العربي، فيعتبر أغلب منتجي الفنون الإبداعية والمحطات التلفزيونية أن هذا النوع من المواد الفنية، شديدة الأهمية، مادة غير جاذبة للمشاهد العام وبالتالي لا تجذب أية إعلانات، لذلك من الأجدى تجاريا للمنتج أن يقوم…

الضباب الجميل

أي شىء سوف يبقى؟ اذا ما نزعت عنك القناع،، ايها الوطن البعيد الحبيب،، وماذا سأصنع؟ إذا واجهتني،، ناطحات السحاب كرماح الفرنجة،، وبيني وبينك هذا الضباب الجميل،، أيها الوطن الحلم،، كم كنت لي غارقا بين السفوح،، مختلطا بالحقول، الثمار، الطفولة،، شامخا كالنخيل،، وبيني وبينك هذا الضباب الجميل،، تحيرت كثيراً، وخفت،، وبين غمرة الخوف، اعترفت،، لأني لا أريد الدولار، البوار،، أريد الوجوه…

عطاء من عدم

عطاء من عدم.. مؤسف جدا، واقعنا هو كيفما كان، عندما نتشارك صور السعادة في وسائل التواصل أحيان يكون السبب هو شعورنا بالعجز عن معايشة السعادة وتقبلها، وكأننا نقول انظروا إلي، يفترض بي أن اكون في قمة السعادة، لكن ما حدث لم يحدث الأثر المنتظر من السرور في قلبي. لسنا نفعل ذلك من باب المشاركة المجردة فحسب، أنا لا أتحدث عن…

صلاح الزهار.. رسالة إلى صلاح الشعر العربي

لا يمكن أن تمر أمامك أشعار صلاح عبد الفتاح الزهار مرور الكرام، فهو العذب صاحب الكلمة الرصينة والروح الرحبة التي تتسع إلى عدد لا نهائي من أنهار المحبة، الأمر الذي بات واضحًا لكل المحيطين بالوسط الثقافي الأدبي المصري، ذلك الشاعر الذي إلتحف بشجونه القديمة فأبدع وأنتج حصيلة شعرية كبيرة نشرها عبر المنصات المختلفة، كاسرًا كل الحواجز الكلاسيكية للنشر، متعاملًا مع…

فتوح قهوة.. أهازيج تتجلى في محراب الحياة

مما لا شك فيه أن الشاعر والمفكر د. فتوح قهوة هو صاحب مدرسة شعرية رصينة، أرى أنه أحد أبرز الشعراء العرب في هذا الزمن، وأكثرهم حفاظا على المدرسة الكلاسيكية التي تهتم باللفظة واللغة بشكل يتوازى مع اهتمامه بالصورة، فينتج شعرا وأدبا بديعا يلوح في سماء الأدب العربي، مثلما يلوح الوشم في ظاهر اليد. يمتلك د. فتوح قهوة أسلوبا لغويا مهما…

غيوم على حافة الأفق

يكتب غيوم أدباً تشويقياً، حتى يمكننا أن نسميه بالأديب الجماهيري، فرواياته تتمتع بلذة لا تهدأ النفس حتى تدمنها. فهو يقف متأملاً ومراقباً لسوق الرواية العالمية، مقتفياً أثر السابقين والمعاصرين، محللاً عوامل شهرتهم، وأدواتهم، ونفُسهم الروائي، حتى أضحى الروائي الأشهر في فرنسا. غيوم من أشهر الروائيين الطهاة.. فهو يحسن انتقاء الأطباق التي تستسيغها النفس، وتشتهيها الأدمغة، وتطلبها الروح بنهم. وليس هناك…

الفاجومي الأول -١- التكوين

‌جرت عادة الملوك والأمراء أن تنسب أسماء أبنائهم إلى الرعيل الأول من آبائهم. مثل لويس الأول وحتي التاسع عشر. أو من جورج الأول وحتى الخامس. وإن اطلقنا هذه القاعدة علي اسم بطل خاطرة اليوم لا يمكن إلا أن يكون الفاجومي الأول. ولمن لا يعرف المصطلح، فهو مصطلح من اللغة العامية لكنه مأخوذ من جام أو يجوم بمعنى حام أو يحوم…

الحب دافعا للحياة

عندما يكون الحب دافعا للحياة.. حضرت المئات من حفلات التوقيع وشهدت الآلاف من الإصدارات الأدبية والروائية لأكبر الكتاب في مصر، لكني لم أشاهد يوما مثل مظاهرات الحب الحقيقية والفيسبوكية وسعادة الشارع والمجتمع بحق برواية جديدة ظهرت مؤخرا للنور وهي "معالي الوزيرة.. مريم" للكاتبة والإعلامية والروائية، عضو إتحاد كتاب مصر بسنت عثمان. فما شهدته في حفلة التوقيع الأولى لروايتها من حضور…

الأمثلة العربية حكم ذهبية في زمن كورونا

كأّنَّ هذا الوباء قد استخرج الأمثلة العربية والحِكَمِ القديمةَ من غياهب النسيان، وسلط عليها الضوء بعد طول إهمالٍ، وأعاد إلى الكنوز العربية الأصيلة مكانتها وصدارتها، وأزال ركام الزمن الذي غطى على أمثلتها المصونة وأقوالها الحكيمة، وطغت بهارج الحياة وزينتها على نصائح الأجداد الموروثة، التي كانت يوماً على بساطتها دواءً لكل داءٍ، وعلاجاً لكل مرضٍ، وشفاءً من كل علةٍ، إذ صاغها…

حكايتك

حكايتك هتفضل مجرد حكاية،، وإسمك هيصبح بعدك سراب،، كل اللي جنبك مجرد صحاب،، كله هيبعد بحجة مشاغل،، وعيشك وملحك هيصبح تراب،، محدش فاكرلك أصلاً جِميل،، محدش بيفضل فاكرلَك كلام،، وكل اللي شافك وقالك تمام،، هيرجع يشوفك مجرد وثن،، كله بيظهر في وقت المحن،، رجع لوحدك شريط ذكرياتك،، مين اللي حبك في عز الشجن،، جرب تعيد المشاهد وتضحك،، تلاقي المشاهد بتضحك…

مي زيادة الشعلة الزرقاء

الأديب ملك الأدب وفي يد الأدب حياة الأديب وموته، حيلة الزمان وأميرة البيان، نادرة الدهر، والدرة اليتيمة، ألقابٌ عديدةٌ متنوعةٌ تُوِّجَت بها "مي زيادة" بل أضحت في لحظة ما "كعبة" الأدب وحرم الأديب المُضطهد، وملاذ العاشق المجنون، "فمي" أديبة على هيئة خرافة رائعة جدًا استطونت النفوس وسحرت الألباب وأخذت بيد العقول إلى الجنون، وراودت الروح عن ذاتها وماهيتها المجنونة، وأديبة…

عمر عمارة من الظل الى النور

بشخصية مجهولة ووجهٍ غير معروف، كظلٍّ بلا أدنى خيطٍ للوصول إليه، كانت بداية الشاعر عمر عمارة، بداية هستيرية ولا عادية لشاعرٍ يروي بنصوصه عطش القراء والمثقفين على مواقع التواصل الإجتماعي