موضوعات: فتح

الانتصار للقدس بشرف

الانتصار للقدس بشرف والثورة من أجلها بالحق

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ٦-۱۲-۲۰۱۹ - ٤:٤۷ م

مما لا شك فيه أن علينا الانتصار للقدس فمدينة القدس العربية الفلسطينية، القديمة العتيقة المقدسة، تتعرض لمؤامرة صهيو أمريكية كبيرة، تستهدف هويتها العربية الأصيلة وثوبها الفلسطيني القشيب، وتعتدي على معالمها المعمارية وآثارها الحضارية، وتتطاول على تراثها الديني الإسلامي والمسيحي، وتشوه قيمها المحفوظة وتقاليدها الموروثة، وتضيق الخناق على سكانها وأهلها، وتهدم مساكنهم وبيوتهم، وتغلق محالهم ومتاجرهم، وتسحي هوياتهم وتلغي إقامتهم، وتطردهم وتبعدهم، وتعتقلهم وتحاكمهم، ضمن مخططٍ مدروسٍ وبرامج شيطانية معدة مسبقاً، تعدها هيئاتٌ صهيونية مختصةٌ، ويتعاون على تنفيذها رؤساء الحكومات المتعاقبون، ورؤساء بلدية القدس المنتخبون، الذين يتمون المخططات القديمة ويتعهدون الخطط اليهودية الجديدة.

الانتخابات الفلسطينية المقبلة

الانتخابات الفلسطينية المقبلة هل تعصف بفتح؟

بقلم/ اسامة قدوس
مصر : ٦-۱۲-۲۰۱۹ - ۱۲:۱۰ ص

رابط الموضوع  |  الكلمات الدلالية: , , , ,
السلطة الفلسطينية تدين قرار واشنطن

السلطة الفلسطينية تدين قرار واشنطن بشأن المستوطنات

بقلم/ اسامة قدوس
مصر : ۵-۱۲-۲۰۱۹ - ۸:٤۸ ص

الجامعات في خدمة الطبقية

الجامعات في خدمة الطبقية

بقلم/ بوام حسين
مصر : ۲۷-۱۱-۲۰۱۹ - ۷:۲۷ م

تركيا وحماس والتصعيد

تركيا وحماس والتصعيد

بقلم/ اسامة قدوس
مصر : ۱۳-۱۱-۲۰۱۹ - ٤:۳۰ م

تركيا وحماس والتصعيد هل هو جفاء ام قطيعة؟ عاد الحديث في الايام الاخيرة عن العلاقة بين القيادة في انقرة وحركة حماس الاسلامية إلى الواجهة مرة اخرى، في ظل تواتر معلومات عن خلاف عميق بينهما، ما يطرح أكثر من علامة استفهام حول مصير اعضاء حماس القاطنين بتركيا وانعكاسات اي قطيعة بين الحركة وبين اردوغان على الساحة السياسية الفلسطينية.

لبنان وحتمية التغيير

لبنان وحتمية التغيير

بقلم/ اسامة قدوس
مصر : ۱۰-۱۱-۲۰۱۹ - ۱۲:۳۱ م

الانتخابات الفلسطينية

الانتخابات الفلسطينية بادرة اصلاح أم مناورة سياسية؟

بقلم/ اسامة قدوس
مصر : ۷-۱۱-۲۰۱۹ - ۱۲:۱۵ م

رابط الموضوع  |  الكلمات الدلالية: , , , ,
سينما القضية الفلسطينية

سينما القضية الفلسطينية

بقلم/ د. سعيدة الصديق
مصر : ٤-۱۱-۲۰۱۹ - ۲:۰۹ م

عولمة الغضب الشعبي في غزة

عدوى الغضب الشعبي تصيب غزة

بقلم/ اسامة قدوس
مصر : ۲۸-۱۰-۲۰۱۹ - ۱:۲۳ م

تحت عنوان عولمة الغضب هل تصيب عدوى الانتفاضات الشعبية أهالي غزة، فبعد الحراك بالجزائر والمظاهرات بلبنان والتحركات الشعبية بشيلي وحتى هونغ كونغ يبدو انه من المتوقع ان يقف أبناء غزة ضد سياسات حركة حماس الاسلامية، ذلك ان الوضع بالقطاع كان دائما على وشك الانفجار جراء غياب الأمل وانسداد أفق المصالحة وتردي الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية على حد السواء.

حرب الاشاعات وقادة فتح

حرب الاشاعات وقادة فتح

بقلم/ لارا احمد
مصر : ۱۵-۱۰-۲۰۱۹ - ٤:۱۷ م

رابط الموضوع  |  الكلمات الدلالية: , ,


error: