الرجل الأخير على كوكب فلسطين

الرجل الأخير على كوكب فلسطين.. بهذه الخلاصة وبالكثير من التجاعيد المنحوتة بالصبر والأمل والخيبات، وبمرض عتي اطفأ العينين الجميلتين الزاهيتين، بدأ ابو طافش الفدائي الحي في فتح الانتفاضة الحديث

العزيزة فلسطين

يبدو اننا لانزال نعيش في زمن النكسة العربية التي حدثت في عام ٤٨، هذه النسكة لازال لها آثار كبيرة على الأمة وساهمت في إخضاعها وتحجيمها وجعلها أمة هشة مكسورة لا حصانة لها من التاثيرات الخارجية التي تلقي بظلالها على العزيزة فلسطين وهلاك أمة عربية مؤمنة.

صنع في فرنسا

الإرهاب الذي تعيشه سوريا والعراق ومصر وليبيا واليمن هو في البداية صنع في فرنسا ونحن نعلم أن صورة الإسلام قد تشوهت من قبل بعض التنظيمات الإرهابية كداعش والقاعدة وشعوبنا العربية قد تضررت من أفعالهم المخزية

اللاجئ السوري

اللاجئ السوري البسيط هو من يدفع الفاتورة الاغلى للحرب، فإلى جانب الغارات الجوية التي تنتهك السيادة السورية، تعاني سوريا من انقطاع متواصل للكهرباء

السعودية والمستقبل

في سياق الحديث عن السعودية والمستقبل سأل وزير المالية السعودى فى فيديو منتشر، سؤالاً لم يكذبه أحد، وأجابه، السؤال هو: كم تتخيلون دخلنا من النفط هذه السنة؟

من غزة إلى الجولان

صواريخ المقاومة الثلاثة التي انطلقت من غزة أوضح رسالة وأبلغ إشارة، أن الجبهات العربية المحتلة أصبحت جبهاتٌ واحدة، يربطها العدو باحتلاله، ويجمعها الشعب بمقاومته، وتصهرها الحروب معاً في بوتقة النضال

قاتل المقرط

تجمعت كتائب كثيرة لكسرى ملك الفرس تسمى "بوران" وأخذوا على أنفسهم عهدًا ألا يزول ملك فارس ما دبت لهم قارعة في الارض وما عاشوا

يا حيف

الشعب السوري اختبر عبر مسيرته الثورية الوطنية كل أصناف الجرائم والحروب والسياسات والإجراءات العدوانية والغدر