Ahlan

موضوعات: ثورة 30 يونيو

ورقة نتيجة

بقلم/ تامر أيوب
مصر : ۲۷-۱-۲۰۱۵ - ۹:۳۹ ص

تونس والجمهورية  الثانية

تونس والعبور إلى الجمهورية الثانية

بقلم/ عصام بن الشيخ
مصر : ۲٤-۱۲-۲۰۱٤ - ۹:۳٤ ص

أنهت تونس بنجاح كبير آخر شوط في مسيرة المرحلة الانتقالية الشاقة، التي واصلت اتجاهها الخطيّ، للعبور إلى الجمهورية الثانية، وتفادي أيّ انحراف عن الاتجاه الوطنيّ لتحقيق مبادئ الثورة التونسية، ومن الغريب أن نقول عن تونس الجديدة، بقيادة الرئيس المنتخب الباجي قائد السبسي، أنّها قد "حسمت تمسّكها بالمبادئ والثوابت البورقيبية"، التي تأسّست عليها الجمهورية الأولى، بعد أن جرّبت الديمقراطية "الفوضوية" خلال السنوات الثلاث الماضية، ووضعت دستورها الجديد في ٢٦ يناير/جانفي ٢٠١٤ بصعوبات كبيرة خلال فترة اشتغال المجلس الوطنيّ التأسيسيّ، لتسير في طريق تشييد مؤسساتها الدستورية الجديدة، وفي مقدمتها البرلمان.

مصريو الخارج

مصريو الخارج.. رسائل مهمة

بقلم/ السيد عبد الوهاب
مصر : ۱۸-۵-۲۰۱٤ - ۱۲:۵۱ م

البطل الخفي

بقلم/ ياسر حسن الجيزاوي
مصر : ۱۵-۵-۲۰۱٤ - ۱۱:۳۷ ص

في ظل ما تشاهده مصر ومع اقتراب فتح كتاب تاريخ مصر في فتح احدي صفحاته لتسجيل اسم رئيس مصر لسنه 2014 تحاول فئه أخرى وربما يوجد منهم من هو اكثر وطنيه من الرئيس ومن منهم يكون لا يفهم معني كلمه وطنيه وهولاء الافراد هم من يريدون احياء موضه زواج السلطه بالمال.

السيسي وصباحي والاستقطاب

الاستقطاب السياسي بين السيسي وصباحي
وحسابات ما بعد انتخابات الرئاسة المصرية

بقلم/ السيد عبد الوهاب
مصر : ۸-۵-۲۰۱٤ - ۷:۰٦ ص

قناعات إسفنجية

قناعات إسفنجية

بقلم/ أحمد الجندي
مصر : ۳۱-۳-۲۰۱٤ - ۷:۰۰ م

إنتخابات المرشح الواحد

إنتخابات المرشح الواحد

بقلم/ فاتن حافظ
مصر : ۷-۲-۲۰۱٤ - ۳:۰۲ م

الإنتخابات الرئاسية ثاني مرة

الإنتخابات الرئاسية.. كلاكيت ثاني مرة

بقلم/ رشا شعلان
مصر : ٤-۲-۲۰۱٤ - ۱۱:۳۲ ص

السيسي وصباحي والعدالة

هل يستطيع السيسي وصباحي تحقيق العدالة الاجتماعية؟

بقلم/ أ.د. محمد نبيل جامع
مصر : ۳-۲-۲۰۱٤ - ۹:٤۹ م

الانتخابات عرساً ديمقراطياً

كيف نجعل الانتخابات الرئاسية (٢٠١٤) عرساً ديمقراطياً؟

بقلم/ أ.د. محمد نبيل جامع
مصر : ۲۰-۱-۲۰۱٤ - ۹:۱۸ م

بعد ثورة ٢٥ يناير واستفتاء ٣٠ مارس المزيف وظهور بوادر الانحراف الخطير للمجلس العسكري وتأييده الخفي للإخوان والتيار الديني الفاشي وانزلاقه إلى فخ مؤامرة بيرجينسكي وكونداليزا رايس والحركة الصهيونية لتفتيت دول الشرق الأوسط القوية لتجلس إسرائيل على تل خرابها مختالة كالنسر فوق الأرنب الفريسة، بعد هذا كله كتبت أول مقال بعنوان "أيها المجلس الأعلى.. أنصر أخاك" بتاريخ ٣-٤-٢٠١١، أحذره فيه من "سكة الندامة" التي يسلكها.

من أين أتت تعاليمكم؟

من أين أتت تعاليمكم يا سادة؟

بقلم/ فاتن حافظ
مصر : ۲۸-۱۲-۲۰۱۳ - ۲:۳۸ ص

وحدة الجيش وسيناريو التقسيم

وحدة الجيش وسيناريو التقسيم

بقلم/ إسلام طلعت
مصر : ۱۲-۱۲-۲۰۱۳ - ٤:۵۵ ص

من الواضح الآن في الشارع السياسي المصري أن هناك مؤثرات داخلية وخارجية هدفها الأول هو تشرذم الوطن من الداخل، تتبدى هذه المؤامرات في إفتعال الفتنة بين أطياف الشعب، واللعب على تقسيم الجيش المصري، بين قيادات سابقة تتمثل في المشير حسين طنطاوي، والفريق سامي عنان وقيادات جديدة، تتمثل في الفريق أول عبد الفتاح السيسي والفريق صدقي صبحي رئيس الأركان.

سيكولوجية الخداع

سيكولوجية الخداع

بقلم/ محمود أحمد الرفاعي
مصر : ۸-۱۲-۲۰۱۳ - ۹:٤٤ ص

أيه العبارة؟

أيه العبارة؟

بقلم/ عبد العظيم جاد عبد العزيز
مصر : ۲۷-۱۱-۲۰۱۳ - ٦:۰٤ ص

علم مصر بينحرق وينداس عليه!

اتساوي بعلم إسرائيل ولا أيه؟

مين اللي حرق ما تقوليش مصريين؟

مفيش مصري يعمل هذا العمل المهين

إن كان اللي حرقوه مدفوع لهم طب من مين؟

مين اللي يرضى يبيع كرامة وطن حتي بالملايين؟

عايزين يثبتوا أيه غير إنهم مجانين؟

اللاوطنية مرفوضة ومش ناقصين ملاعين

اللي مش عاجبه وطنا يرحل غير مأسوف عليه

يشحت له جنسية تانية مش كده ولا أيه؟

القفص الرئاسي المصري

القفص الرئاسي المصري

بقلم/ باسم سعيد
مصر : ۵-۱۱-۲۰۱۳ - ۱:۲٤ م

سلامتك من الأرق يا وزير

سلامتك من الأرق يا وزير التربية والتعليم

بقلم/ محمد عبد التواب عبد الملك
مصر : ۵-۱۱-۲۰۱۳ - ۱۰:۵۱ ص

أن تكون وزيراً للتربية والتعليم في مصر، فهي مهمة شاقة بلا شك، وكما يقولون في المثل العربي القديم: هو عمل دونه حصد القتاد.

وفي ظل الحراك الثوري، بعد ثورة يناير المجيدة، تعاقب على وزارة التربية والتعليم أربعة وزراء، بدءاً من أحمد جمال الدين مروراً بجمال العربي ثم إبراهيم غنيم وصولاً للوزير الحالي، محمود أبو النصر.