سوريا وفصل النهاية

المشهد الدموي البشع في سوريا تشكلت أبعاده على يد النظام السوري الذي قتل حتى الآن ما يزيد عن ستة آلاف مدني سوري فضلاً عن إغلاقه الأفق السياسي لحل أزمته مع شعبه

اليمن وحكم الإسلاميين

إن سقوط أنظمة الحكم القديمة لا يعني أن الشعوب العربية كانت أو هي مؤيدة للتنظيمات الإسلامية قلباً وقالباً، وإنما جاء وصول الحركات الإسلامية للحكم بعد تجارب كثيرة خاضتها شعوبنا العربية مع الأحزاب القومية والماركسية وغيرها

الثورات العربية بعد عام

مع نهاية عام ٢٠١١ نقف لنراجع التطورات العظيمة خلال هذا العام والتي لم تشهدها منطقتنا العربية منذ الثورات المناوئة للإستعمار البريطاني والفرنسي والإيطالي والصهيوني مجتمعة

مصر تستعيد عروبتها

هي مصر اذ تعود عربية أصيلة وتتحرك صوب مسؤولياتها، بتنا اليوم نعرف يقيناً أن أي قضية عربية تعني لمصر قضية قومية وشأناً داخلياً، هي أولى من يقوم عليه. من الآن فصاعداً أعود وأكرر كلمة قالتها مواطنة مصرية اصيلة ليلة سقوط مبارك "مفيش خوف تاني.. مفيش ظلم تاني"