ومضات: للفتنة وجوه أخرى

* ما حدث مؤخراً فى أسوان شاهد عيان على أن الفتنة لم تعد طائفية فحسب، فاحذر أيها الشعب. * على كل الدول الراعية والداعمة للإرهاب العلم بأن "طباخ السم.. بيدوقه".…

الدين لله والوطن للجميع

مصر قبل الدين المسيحي جاءها سيدنا المسيح عيسى إبن مريم وأمه البتول الطاهرة مريم العذراء ليحتموا في ظلها فلم تطردهم بل إحتضنت مصر الأم والطفل كما احتضنت سيدنا يوسف وربت سيدنا موسى وصاهرت سيدنا محمد، عليهم جميعاً الصلاة والسلام، علينا أن نعي حكمة الله من هذا كله