Ahlan

موضوعات: الشرق الأوسط الجديد

رسالة أمريكية خاطئة لإيران

رسالة أمريكية لإيران خاطئة وآمال عدوانية ضدها ساقطة

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۲٤-۹-۲۰۱۸ - ۱:۲۲ ص

ستار من صمت ونار

ستار من صمت ونار

بقلم/ حنين بني هاني
مصر : ٦-۸-۲۰۱۸ - ۵:۵۸ ص

الحوار المتوسطي

الحوار المتوسطي بوابة إسرائيل إلى العالم العربي

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۱۰-۱-۲۰۱۵ - ۱۲:٤٦ م

مستقبل مصر ريفا وحضرا

مستقبل مصر ريفا وحضرا وملامحه في المرحلة الحالية

بقلم/ أ.د. محمد نبيل جامع
مصر : ۲-۱-۲۰۱۵ - ۱۰:٤٤ ص

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على الحبيب المصطفى ورسل الله أجمعين، وبعد: سُئِلت من بعض الأحبة الأصدقاء لماذا توقفت عن الكتابة السياسية؟ فكان ردي أنه بعد كتابة 285 مقالا منذ اندلاع ثورة يناير حتى اعتلاء السيسي كرسي رئاسة الجمهورية، وبعد أن أنقذنا الله برحمته من أنياب الوحش الإخواني لم تعد هناك حاجة ماسة من أمثالي لمثل هذه المقالات، بالإضافة إلى انخراطي في كتابة مؤلف باللغة الإنجليزية لطلاب القسم الإنجليزي بكلية الزراعة جامعة الإسكندرية بالشاطبي مع أحد زملائي بقسم التنمية الريفية أ.د. محمد العزبي. وفيما يلي أقدم خاتمة هذا المؤلف حيث أنها تخلو إلى حد كبير من المصطلحات التخصصية وتميل إلى النظرة الشمولية فيما يتعلق بمصير مصرنا الحبيبة ريفها وحضرها على السواء، مع الشكر والتقدير، بالإضافة للاعتذار عن الطول النسبي لتلك الخاتمة.

داعش كذبة أخرى

داعش كذبة أخرى.. أنسيتم كذبة سلاح الدمار الشامل؟

بقلم/ د. وداد عبد العزيز عبده
مصر : ۱۵-٦-۲۰۱٤ - ٦:٤۲ ص

مرة أخرى تحاول أمريكا تمرير كذبة جديدة على شعبها وشعوب العالم حتى تداري فشلها فى مشروعها التي تسميه مشروع الشرق الأوسط الجديد والذي بدأته باحتلال العراق بناء على الكذبة المفضوحة "سلاح الدمار الشامل".

السيسي والخطيئة السياسية

كيف يمكن للسيسي أن يصلح خطيئته السياسية؟

بقلم/ أ.د. محمد نبيل جامع
مصر : ۳۰-۵-۲۰۱٤ - ٤:۵۰ م

معاهدة ويستفاليا العربية

معاهدة ويستفاليا العربية

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۷-۳-۲۰۱٤ - ۳:۰۲ م

الشرق الأوسط الجديد

الربيع العربي مرحلة من مراحل ولادة الشرق الأوسط الجديد

بقلم/ عوني الخطيب
مصر : ۱۸-۱۱-۲۰۱۳ - ۸:۰۵ م

فض اعتصامي رابعة والنهضة

أسلوب فض اعتصامي رابعة والنهضة في ظل ميلاد "مصر القوية" مع الاعتذار للأخ الدكتور أبو الفتوح

بقلم/ أ.د. محمد نبيل جامع
مصر : ۱-۸-۲۰۱۳ - ۳:۱۸ م

المعونة والسيادة

المعونة والسيادة

بقلم/ د. أوعاد الدسوقي
مصر : ۹-۷-۲۰۱۳ - ٦:۱۲ م

تابع الشعب المصري ردود الأفعال العالمية على ثورة ٣٠ يونيو وبطبيعة الحال كان الإهتمام الأكبر بمعرفة ما هو رد الفعل الأمريكي؟ وما بين التهويل والتهوين جاءت تصريحات بعض المسئولين التي اتسمت بـالميوعة بسبب الإنقسام في الرؤى بين صقور البيت الأبيض والكونجرس الأمريكي الذي تبني موقفاً أكثر وضوحاً حيث اعتبر أن ما حدث في مصر لا يرتقي إلى مستوي الإنقلاب العسكري، إنما هو إنحياز من المؤسسة العسكرية لرغبة ملايين المتظاهرين الذين نزلوا للشوارع بعد أن فشل مرسي في إقناع المعارضة بقدرته على قيادة الدولة، كما طالب أعضاء الكونجرس بالتحقيق مع باراك أوباما متهمين إياه بعدم فهم طبيعة المصريين حسب وصف جريدة "واشنطن بوست" مما أدى إلى الفشل في التعامل مع معطيات الأحداث المصرية بالإعتماد على جماعة ليست بـالكفاءة المطلوبة للحفاظ على المصالح الأمريكية في المنطقة.

الإخوان ومعركة أرماجِدون

الإخوان والسردارة باترسون ومعركة أرماجِدون

بقلم/ أ.د. محمد نبيل جامع
مصر : ۲۲-٦-۲۰۱۳ - ٤:۲۱ م

ماذا تتوقع أيها القارئ الكريم فيما يتعلق بأحداث ٣٠-٦-٢٠١٣، ذلك اليوم المشهود في تاريخ مصر الحبيبة؟ بدون تنجيم، اسمح لي بالإجابة عن هذا السؤال. طبعاً لا سبيل للحكم على الإجابة إلا برياضة ممارسة المنطق العقلي، المختلف عن منطق الفنان سعيد صالح الذي يريد الإخوان وحلفاؤهم أن يحرمونا من بسمات فنه، ويقتلون وجدان الثقافة المصرية.

أوباما ورومني.. رأي العرب

أوباما ورومني.. رأي العرب: أحلاهما مرُ

بقلم/ حاتم الشولي
مصر : ۷-۱۱-۲۰۱۲ - ۸:۵۰ ص

تشافيز والسياسة الأمريكية

تشافيز: الأمل ضئيل في تغيير السياسة الخارجية الأمريكية

بقلم/ حاتم الشولي
مصر : ۷-۱۱-۲۰۱۲ - ۸:۱٤ ص

ثورة الرجل الشجاع

الإستفادات المحتملة من ثورة الرجل الشجاع

بقلم/ عبد العزيز شكود
مصر : ۲٦-٦-۲۰۱۲ - ۷:۵۰ م

لا أحد يمكنه أن ينكر المرتبة المهمة التي تحتلها تركيا ضمن الخارطة الدولية على جميع المستويات السياسية والإجتماعية والإقتصادية. مرتبة لم تصل إليها صدفة داخل محيط أوروبي قوي لا مكان فيه للضعفاء، وقد تجاوزت تأثيرات أحفاد "أتاتورك" الجغرافية لتصل كل الدول بما فيها الدول العربية. أمام هذا النجاح الكاسح الذي حققه هؤلاء، لا يسعنا إلا أن نصفق أولاً لهذه التجربة وأن نقف وقفة تأملية دقيقة مع هذا النموذج ونحن نتساءل: ما سر هذا النجاح؟ كيف نجح هؤلاء بعد سلسلة من الهزات والمشاكل أعقبت سقوط الإمبراطورية العثمانية؟ ماهي الاستفادات الممكنة من الثورة التركية هذه؟

في الذكرى العاشرة لهجمات ١١ سبتمبر

في الذكرى العاشرة لهجمات ١١ سبتمبر

بقلم/ رضوى عبد اللطيف
مصر : ۱۱-۹-۲۰۱۱ - ۷:۰۹ ص

في الذكرى العاشرة لهجمات ١١ سبتمبر ٢٠٠١: أمريكا لازالت تبحث عن الأمن.

تحيي أمريكا اليوم ذكرى مرور عشر سنوات على هجمات الحادي عشر من سبتمبر التي وقعت عام ٢٠٠١ بطابع خاص هذا العام عنوانه الخلاص من العدو الأول أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة، الذي قامت أمريكا بقتله، والمتهم بالتدبير والتخطيط لحادث تفجير برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك والذي راح ضحيته نحو ثلاثة آلاف شخص.

يوم تغيرت أمريكا.. إلى الأبد

يوم تغيرت أمريكا.. إلى الأبد

بقلم/ د. محمد علاء الدين عباس مرسي
مصر : ۱۵-۹-۲۰۱۰ - ۱۱:۳۵ م

مرت تسع سنوات منذ يوم ١١ سبتمبر ٢٠٠١. صباح ذلك اليوم كنت أشاهد الأخبار في البرنامج التليفزيوني "صباح الخير يا أمريكا" وبدأت المذيعة في عرض ما سيتم تقديمه في حلقة اليوم، وخلفها شاشات تليفزيون تعرض ما بدا للوهلة الأولى وكأنه فيلم درامي أو لعبة فيديو أو حتى رسوم متحركة لطائرة مدنية تطير على إرتفاع منخفض ثم تصطدم بإحدى ناطحات السحاب المعروفة في مدينة نيويورك الأمريكية وهو برج مركز التجارة العالمي.