Ahlan

موضوعات: السنة الصحيحة

رداً على يوسف زيدان (٢)

رداً على د. يوسف زيدان فيما قال نقلا عن ابن تيمية (٢)

بقلم/ رحمة حسام عبد الرحمن
مصر : ۲۳-۱۰-۲۰۱۹ - ۱۱:۲۰ ص

رداً على يوسف زيدان (١)

رداً على د. يوسف زيدان في المسألة المقدسية (١)

بقلم/ رحمة حسام عبد الرحمن
مصر : ۱۹-۱۰-۲۰۱۹ - ۱۲:۲٤ م

أيام العشر

أيام العشر

بقلم/ آية مصطفى
مصر : ۹-۸-۲۰۱۹ - ۱:۲٤ م

مصر: الارهاب والاعدامات

مصر: الارهاب والاعدامات

بقلم/ د. كمال الهلباوي
مصر : ۸-۳-۲۰۱۹ - ۵:٤۹ م

رحم الله تعالى الشهداء رحمة واسعة، وليتقبلهم فى الصالحين، كانوا من الشرطة أو الجيش، أو كانوا من المواطنين المدنيين الذين قضوا بسبب الارهاب، والحرب على الارهاب، أو على أعواد المشانق أو فى السجون والمعتقلات، قضوا فى المسجد أو الكنيسة أو فى الشارع أو المعسكر، قضوا ظلما أو قسراً أو رهبة أو خطأً. الله تعالى وحده أعلم يقينا من مات شهيدا، فى خضم الارهاب والاعدامات أو غير الارهاب.…

الاحتفال بالمولد النبوي

الاحتفال بالمولد النبوي ديني أم شعبي؟

بقلم/ أكرم هلال 
مصر : ۲۲-۱۱-۲۰۱۸ - ۸:۳٦ م

يا رسول الله أدركنا

يا رسول الله أدركنا فحالنا بئيس وواقعنا تعيس

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۲۲-۱۱-۲۰۱۸ - ۷:۱٦ ص

ليس مثلك يا رسول الله أحدٌ من الخلق، فأنت سيد الأولين والآخرين، وخاتم الأنبياء والمرسلين، والمبعوث رحمةً للعالمين، والشاهد على العباد يوم الدين، سادن البيت الحرام، وآمر الحوض الأكبر وصاحب الكوثر، أول من ينشق عليه قبره، ويبعث من موته، له أبواب الجنة تفتح والسماوات السبع بعروجه تسعد، قد اجتباك الله وانتقاك، وتكفل بك ورعاك، وحفظك من كل سوءٍ وأعطاك، وأنزل عليك الكتاب وعلمك، وأيدك بالقرآن وأدبك، ورفع بالإسلام قدرك وشرح به صدرك، فكنت الرسول الأكرم والنبي الأشرف، صليت بالأنبياء والمرسلين في الأقصى إماماً، وتجاوزت الأمين جبريل إلى سدرة المنتهى قدراً ومقاماً، وتشرفت برب العزة إذ خاطبك، فكنت صاحب الحظوة والمكانة والدرجة العالية الرفيعة، التي لا يحلم بمثلها ملكٌ مقربٌ ولا نبيٌ مرسل، فأعظم بك يا حبيب الله رسولاً ونبياً، بك نتشرف وإليك ننتسب، ولدينك نتبع، ونشهد ألا إله إلا الله وحده، وأنك رسوله الأكرم، ونبيه الأمجد، خير من سكن الأرض وأشرف من طلعت عليه الشمس.…

تجديد خطبة الجمعة

تجديد خطبة الجمعة

بقلم/ هائل سعيد ناجي
مصر : ۱۸-۱۱-۲۰۱۸ - ٤:۱۰ ص

رسالة أمريكية خاطئة لإيران

رسالة أمريكية لإيران خاطئة وآمال عدوانية ضدها ساقطة

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۲٤-۹-۲۰۱۸ - ۱:۲۲ ص

لغز إنجيل برنابا

لغز إنجيل برنابا

بقلم/ محمد السالك ولد إبراهيم
مصر : ۱۸-۹-۲۰۱۸ - ٦:۵٦ م

الحسين بن علي

الحسين بن علي لا تقتلونه من جديد

بقلم/ د. عادل رضا
مصر : ۱۵-۹-۲۰۱۸ - ۵:۳۳ ص

صدام حسين

صدام حسين

بقلم/ رابح عبد القادر فطيمي
مصر : ۱٤-۹-۲۰۱۸ - ۹:٤۲ م

بايعوا علي وانتخبوا معاوية

بايعوا علي وانتخبوا معاوية

بقلم/ وليد الناصري
مصر : ۳۰-۸-۲۰۱۸ - ٦:۰۱ م

اسأل.. جرب.. تعلم

اسأل.. جرب.. تعلم

بقلم/ أسامة الدخيل
مصر : ۲٤-۸-۲۰۱۸ - ٦:۳۰ م

٨٠٠ إعلامي لنقل الحج

٨٠٠ إعلامي لنقل الحج

بقلم/ حسام الدين الأمير
مصر : ۱۹-۸-۲۰۱۸ - ۵:۰۷ ص

وزير الإعلام: ٨٠٠ إعلامي و١٥٠ مؤسسة دولية تنقل شعائر الحج.

أعلن وزير الإعلام السعودي د. عواد بن صالح العواد أن المملكة تستضيف هذا العام أكثر من ٨٠٠ إعلامي من خارج المملكة لتغطية شعائر الحج، وإبرازها بصورة مهنية تتناسب مع مكانة هذه الشعيرة العظيمة، إضافة إلى التسهيلات المقدمة إلى ١٥١ مؤسسة وقناة إعلامية تتبع ٢٧ وفدًا إعلاميًّا دوليًّا، فيما تقوم ٦ إذاعات رسمية و١٠ إذاعات دولية بعشر لغات بتقديم نشرات الأخبار والبرامج اليومية عن الحج، كما تخاطب ١٦ قناة نشر رقمية مباشرة العالم بست لغات تعمل على مدار الساعة لتغطية موسم الحج بشكل إبداعي وسريع ومبتكر.…

المرأة السعودية في الحج

المرأة السعودية في الحج

بقلم/ حسام الدين الأمير
مصر : ۱۵-۸-۲۰۱۸ - ۳:۵۲ م

الجواسيس واللصوص

الجواسيس واللصوص بالعراق

بقلم/ د. عادل رضا
مصر : ۱۵-۷-۲۰۱۸ - ۸:۳٦ م

حقيقة قيمتك

حقيقة قيمتك

بقلم/ مشاري بن صايف
مصر : ۸-۷-۲۰۱۸ - ۱۱:۲۲ م

المرأة والنعجة

هل قال الإمام القرطبي إن "المرأة كالنعجة لأنها مركوبة" كما زعم إسلام بحيري؟

بقلم/ رحمة حسام عبد الرحمن
مصر : ۸-٤-۲۰۱۵ - ۸:۲٦ ص

سيفُ علي ذو الرأسين كذبةٌ فارسيةٌ عمرها ١٤٠٠ عاما
أرادوا منها فتنة كبرى

بقلم/ منتهى الحسيني 
مصر : ۲۷-۲-۲۰۱۵ - ۱۲:۳۹ م

من المنتهى إلى المنتهى الجنة على طبق من ذهب

بقلم/ لمياء يسري
مصر : ۲٤-۲-۲۰۱۵ - ۱۰:۳۰ ص

من يصحح فكر شبابنا؟ في ظل ما نعانيه من أزمات فكرية، من الذي يرعى فكر الشباب في المجتمع؟

عندما نستيقظ علي خبر إنضمام أثنين من الشباب المصريين إلي تنظيم إرهابي، فمن المسؤل عن انحرافاتهم الفكرية؟ ومن الذي يتولى التصحيح الفكري لمثل هؤلاء الشباب عندما يتراجع الأزهر الشريف أعظم المؤسسات الدينية عن هذا الدور وكذلك عن دوره في التوعية الدينية للمنهج الوسطي لهذا الدين الحنيف؟ وكيف لنا أن نواجه كم الأفكار الإرهابية التي أصبح يواجهها مجتمعنا بإسم الدين وإسم الله؟…