Ahlan

موضوعات: الدكتاتورية

الصدق والصحافة

الصدق والصحافة

بقلم/ د. محمد علاء الدين
مصر : ۱۳-۱۰-۲۰۱۹ - ۲:۲۷ م

الإعلامي شبرد سميث استقال من وظيفة مرتبها ١٥ مليون دولار سنويا لأنهم طلبوا منه الكذب للدفاع عن الرئيس المخبول دونالد ترمب وعدم كشف أكاذيبه اليومية.

هذا الإعلامي المعروف استقال أمس من محطة فوكس الإخبارية الأمريكية التي عمل بها منذ بدايتها عام ١٩٩٦ كمقدم للأخبار.

محطة فوكس الإخبارية تدافع عن اليمين المتطرف في السياسة الأمريكية وتؤيد الرئيس الطاغية دونالد ترمب وتتستر على فضائحه.…

الشعب المسجون في بلده

الشعب المسجون في بلده

بقلم/ عبد الرحمن مهابادي
مصر : ۲٤-۹-۲۰۱۸ - ۷:۲٦ م

نظرة إلى الوضع المعيشي في إيران تحت حكم الملالي..

قبل عدة أيام تحدثت مع أحد أصدقائي حول شعارات الشعب الإيراني في الانتفاضة ضد الدكتاتور الحاكم في بلادهم. وحدث جدل ساخن حول ذلك. الجدل بدأ من أنه إلى أي مدى تعبر هذه الشعارات عن آلام ومطالب الشعب الإيراني. الشعارات كانت بسيطة للغاية ولكن في الوقت نفسه، يمثل كل شعار موضوعًا في هذا البلد يمكن للمرء أن يكتب حوله كتابا كاملا.…

نحكمكم أو نقتلكم

نحكمكم أو نقتلكم

بقلم/ رابح عبد القادر فطيمي
مصر : ۵-٤-۲۰۱۵ - ۹:۲۹ ص

الإرهاب والتطرف الديني

الإرهاب والتطرف الديني: رؤية إصلاحية
الظاهرة، المفهوم، الخطورة، الأسباب، العلاج

بقلم/ أ.د. محمد نبيل جامع
مصر : ۱۷-۳-۲۰۱۵ - ۸:۱۱ م

الظــاهرة

"أنا أحد جندِ اللهِ. نقوم بواجبنا في القتال من أجل دين الله. ومن واجبنا أيضا أن نُصدِرَ نداءً لجميع الناس في العالم لكي يتمتعوا بهذا النور العظيم، وأن يعتنقوا الإسلام، ويجربوا السعادة في الإسلام. غايتنا الأولى هي لا شيءَ سوى إعلاء هذا الدين." هذا ليس كلامي شخصيا وإنما هو كلام أسامة بن لادن (مايو ١٩٩٨)، كلام ما أجمله في الظاهر ولكن الباطن أمر يعلمه الله.…

ليس من أجل البرنامج النووي

بقلم/ اسراء الزاملي
مصر : ۲۱-۲-۲۰۱۵ - ۷:۱۲ ص

التهديد الذي أطلقه المرشد الاعلى في إيران، علي خامنئي بأن تقاوم بلاده العقوبات الدولية المفروضة على طهران بسبب برنامجها النووي وتلميحه بأن قد ترد على الضغوط الدولية بتقليص صادرات الغاز، يعکس تصعيدا في الموقف من جانب إيران ازاء المحادثات النووية الجارية مع الدول الکبرى، لکنه في نفس الوقت يجسد قلقا وتوجسا متناميا لدى القيادة الايرانية حيال مستقبل المحادثات وعدم ميل الدول الکبرى لإبداء التسهيلات التي تطالب بها طهران.…

رابط الموضوع  |  الكلمات الدلالية: , ,
معضلة اختيار المحافظين

معضلة اختيار المحافظين، غنيم للدقهلية، وهلم جرا

بقلم/ أ.د. محمد نبيل جامع
مصر : ۳-۱-۲۰۱۵ - ۷:۳۲ م

الانتخابات العراقية ووكالة ناسا الفضائية

بقلم/ سلام عفات عوده
مصر : ۲۰-۵-۲۰۱٤ - ٦:۲۳ م

مسيرة سلمية بصنعاء

دعوة لمسيرة سلمية بصنعاء

بقلم/ د. محمد النعماني
مصر : ۲۱-۳-۲۰۱٤ - ۷:۵۹ ص

دعوة إلى مسيرة سلمية حاشدة إلى ميدان الأربعين بصنعاء يوم ٢٢ أبريل ٢٠١٤م، مسيرة جماهيرية لـ"حملة ١١ فبراير" التي يشارك فيها أنصار الله، يتم الإعداد والتحصير لها من الآن ويشارك بها كل أبناء اليمن ليتمكن عشرات الملايين من المواطنين القادمين من كل قرى ومناطق اليمن من دخول العاصمة صنعاء قبل وأثتاء التحضير للمسيرة الجماهيرية المليونية من إتجاهات متعددة مع قيام أبناء العاصمة صنعاء برفع اللافتات ترحيباً بالمسيرة والمشاركة فيها.

هتافات الملايين من المواطنين "ثورة ثورة سلمية سلمية" كفيلة بإسقاط حكومة صنعاء بالسلم وإنهاء أسطورة الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وبيت الأحمر وعلي محسن الأحمر وفرقة المدرعات ونفوذ الإصلاح والإخوان المسلمين والفاسدين في اليمن وسقوط الحكومة.…

كيف يمكن للسيسي؟

كيف يمكن للسيسي أن يؤسس مصر الحديثة؟

بقلم/ أ.د. محمد نبيل جامع
مصر : ۳-۱۰-۲۰۱۳ - ۳:۳۵ م

تدخل حلف ناتو في ليبيا ٣

تدخل حلف شمال الأطلسي في ليبيا حماية المدنيين أم المصالح الإستراتيجية؟ ٣

بقلم/ محمد الحرماوي
مصر : ۱-۹-۲۰۱۳ - ۸:۵۱ ص

لم يكن تغيير النظام في ليبيا هدفا للحرب كما في العراق ولكن نتيجة منطقية باعتبارها وسيلة لتنفيذ القرار، لكن باترك هايمزده يخالف هذا الرأي تماما لأن القرار تحدث عن الحماية وليس تغيير النظام. يرى فلمير بأنه إذا كان تغيير النظام نتيجة منطقية، فهذا لا يعني بأنه لا توجد بعض الانتقادات الموجهة للناتو، حيث يطرح السؤال لماذا تم ضرب قافلة القدافي عندما هربت من سرت يوم ٢٠ أكتوبر ٢٠١١ والتي مكنت من الإمساك به، في حين أن القافلة لم تكن تهدد حياة أي مجموعات مدنيين.…

تدخل حلف ناتو في ليبيا ٢

تدخل حلف شمال الأطلسي في ليبيا حماية المدنيين أم المصالح الإستراتيجية؟ ٢

بقلم/ محمد الحرماوي
مصر : ۲۹-۸-۲۰۱۳ - ۸:۱٤ م

إن التراجع الأمريكي عن التدخل في ليبيا، بين للأوروبيين أنهم يحتاجون الى الكثير من العمل الشاق والوقت الطويل لكي يلعبوا دورا مستقلا عن الولايات المتحدة، كما تبين لأوروبا بأن العمليات العسكرية باهظة الثمن. وأن الولايات المتحدة مستاءة جدا من الأوروبيين لأنهم دائما ما كانوا يأتون لكي يتقاسموا الغنائم مع الأمريكيين في الكثير من عملياتها، ويقول مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق زبيغينيو برجنسكي "الأوروبيون يلزمهم الكثير من العمل والوقت لكي يستطيعوا أن يخططوا لأنفسهم طريقا مستقلا عن الولايات المتحدة".…

تدخل حلف ناتو في ليبيا ١

تدخل حلف شمال الأطلسي في ليبيا حماية المدنيين أم المصالح الإستراتيجية؟ ١

بقلم/ محمد الحرماوي
مصر : ۲۹-۸-۲۰۱۳ - ۹:۲۸ ص

لقـد تولى حلف شمال الأطلسي السيطرة على جميع العمليات العسكرية في ليبيا تحت إشراف الأمم المتحدة، بناء على قرارات مجلس الأمن ١٩٧٠ و١٩٧٣، في ٣١ مارس ٢٠١١.

وقـد تضمنت عملية الحامي الموحد التي قام بها الحلف ثلاثة عناصر: فرض حظر على الأسلحة بدأ يوم ٢٣ مارس ٢٠١١، ومنطقة حظر طيران بدأت يوم ٢٥ مارس ٢٠١١، وحماية المدنيين من الهجوم أو التهديد بهجوم يوم ٣١ مارس ٢٠١١.…

البرادعي، ولكي لا أكون ندلاً

البرادعي، ولكي لا أكون ندلاً

بقلم/ أ.د. محمد نبيل جامع
مصر : ۱٤-۸-۲۰۱۳ - ۸:۵۳ م

أولاً، أهنيء مصر الحبيبة وشعبها وجيشها وشرطتها وحكومتها بمن فيها البرادعي نفسه، وأحمد الله سبحانه وتعالى على استرداد ثورتنا واستمرار حكومة المستشار عدلي منصور التأسيسية الانتقالية على استمرار توفيقها وعملها الممتاز وآخر ذلك فض اعتصامي رابعة والنهضة في هذا اليوم التاريخي الأربعاء ١٤ أغسطس ٢٠١٣م. وبالمناسبة أرجو معذرتي على الجملة التالية "طز في تركيا، وأمريكا، وقطر، وإيران"، وحيث أنني خارج الحكومة أقول كما قال الزعيم الراحل ناصر "اللي مش عاجبه يشرب من البحر الأبيض، وإن خلص ييجي يكمل من البحر الأحمر."…

السيسي والمصريين

السيسي "والمصريين اللي مش عاجبهم العجب"

بقلم/ أ.د. محمد نبيل جامع
مصر : ۱٤-۸-۲۰۱۳ - ۱۲:۱۷ ص

عبد الناصر عندما تُوفي، رحمه الله، لم يجمع ٤٠ مليون مصري في جنازته، وطبعاً لم يجمعهم في حياته. السيسي جمعهم يوم أن نادى الشعب المصري للخروج طلباً لتفويضه لمقاومة الإرهاب والإرهاب المحتمل. هل السيسي أعظم من عبد الناصر؟ سؤال تافه ولا أقصد أبداً المقارنة. عبد الناصر لم يفوضه الشعب لإصدار قوانين الإصلاح الزراعي، ولم يفوضه أيضاً لتأميم قناة السويس.…

لميس ترحم السردارة

لميس ترحم السردارة باترسون وتبشرنا برحيلها

بقلم/ أ.د. محمد نبيل جامع
مصر : ۲۳-۵-۲۰۱۳ - ۷:۵۱ ص