Ahlan

موضوعات: الدستور الأمريكى

عام ٢٠٢٠ عام جميل بلا نتنياهو وترامب

عام ٢٠٢٠ عام جميل بلا نتنياهو وترامب

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۹-۱۲-۲۰۱۹ - ۷:۰۸ م

هل يشهد عام ٢٠٢٠ القادم غياب الشيطانين الأكبرين، والمفسدين الأشرين، والمخلوقين الأسوأين، والعدوين الألدين، والمعتديين الشرهين، والقاتلين الظالمين، الدمويين الأشرسين، الأهوجين الأحمقين، الأبلهين العبيطين، الكاذبين الفاسدين، المتهمين المدانين، المكروهين المنبوذين، المتكبرين العنجهيين، العنصريين الوقحين، المرابيين الجشعين، الرأسماليين المتوحشين، الأهونين الأذلين، القزمين الأصغرين، عدوي الأمتين العربية والإسلامية، وخصمي الشعوب والأمم، الأمريكي دونالد ترامب والصهيوني بنيامين نتنياهو.

صنوان اجتمعا ومتشابهان التقيا، وباغيان بَغِّيَان على الحقد تربيا، وعلى الظلم تعاهدا، وفي القتل اشتركا، بغايا على الشعب الفلسطيني وحارباه، وائتلفا عليه وقاتلاه، سلباه الأرض وحرماه الوطن، واغتصبا منه الحقوق ودنسا له المقدسات، وانتزعا منه القدس وهوداها، ونازعاه على الأقصى فاقتحموه وعلى القيامة فسرقوها، وفي بقية الأرض طمعا، وعلى سيادة الآخرين اعتديا، وما زالا في غيهما سادرين، وفي دربهما ماضيين، لا يباليان بالدماء التي تسفك، ولا بالحقوق التي تنتهك، فقد عميت أبصارهما، وضلت عقولهما، وطُبع على قلبيهما، فأصبحا دابتين على الأرض يدوسان لا يعقلان ولا يميزان.…

الصدق والصحافة

الصدق والصحافة

بقلم/ د. محمد علاء الدين
مصر : ۱۳-۱۰-۲۰۱۹ - ۲:۲۷ م

الإعلامي شبرد سميث استقال من وظيفة مرتبها ١٥ مليون دولار سنويا لأنهم طلبوا منه الكذب للدفاع عن الرئيس المخبول دونالد ترمب وعدم كشف أكاذيبه اليومية.

هذا الإعلامي المعروف استقال أمس من محطة فوكس الإخبارية الأمريكية التي عمل بها منذ بدايتها عام ١٩٩٦ كمقدم للأخبار.

محطة فوكس الإخبارية تدافع عن اليمين المتطرف في السياسة الأمريكية وتؤيد الرئيس الطاغية دونالد ترمب وتتستر على فضائحه.…

دستور مصر كرة بين أيدي الحكام

دستور مصر كرة بين أيدي الحكام
والمطالبة بتعديله تكريس للديكتاتورية

بقلم/ د. كمال الهلباوي
مصر : ۷-۱-۲۰۱۹ - ۷:۳٤ م

كنت قد عزمت على الكتابة عن أحد موضوعين عن العام الجديد. إما الأمنيات أو حصيلة العام السابق للاتعاظ. ولكن شغلني كثيرا موضوع دستور مصر  وتعديلاته.

كان في مصر دساتير أو محاولات لكتابة دساتير محترمة منذ قرنين تقريبا مرتبطة بحالة الشعب، والعلاقة بين الشعب وأهل السلطة  والحكم على اختلاف أنماطها وأسمائها. ومن ذلك دستور ١٨٧٩، ودستور ١٨٨٢، ودستور ١٩٢٣، وهو من انجازات ثورة ١٩١٩، ودستور ١٩٣٠، بعد أن ضاق الملك فؤاد ذرعا بدستور ١٩٢٣، وقد جاء تضييقا للحريات وسلطات البرلمان وتوسيعا لسلطات الملك، ثم عودة العمل بدستور ١٩٢٣ في ديسمبر ١٩٣٥ بعد عدم الاعتراف بدستور ١٩٣٠ ومقاطعة الانتخابات التي تجرى في ظله، وبعد إتفاق حزب الوفد وحزب الأحرار الدستوريين.…

يا ضحايا امريكا.. اتحدوا

يا ضحايا امريكا.. اتحدوا

بقلم/ محمد سيف الدولة
مصر : ۱۵-۸-۲۰۱۸ - ۵:۲۷ م

لا تستطيع مصر ان تختار رئيسا للجمهورية لا يوافق عليه الامريكان، ولا تستطيع ان تتخذ من القرارات ما يغضب (اسرائيل)، ولا تستطيع ان تتحرر من قيود كامب ديفيد المفروضة عليها فى سيناء، ولا ان تكسر الاحتكار الامريكى لغالبية التسليح المصرى، ولا ان ترفض المعونة الامريكية ولا ان تعترض على شروطها المهينة والمجحفة التى لا تنتهى، ولا تستطيع ان توقف التسهيلات اللوجستية للبوارج الامريكية فى قناة السويس حتى لو كانت فى طريقها لغزو العراق، ولا تستطيع ان تقيم علاقات ومصالح خاصة مع كوريا الشمالية، ولا تستطيع ان تخرج من الاحلاف الامريكية العسكرية فى المنطقة ولا ان تلتحق بأحلاف مستقلة او مناوئة للولايات المتحدة، ولا تستطيع ان تقول لا لنادى باريس وصندوق النقد والبنك الدوليين، ولا تستطيع ان تستقل اقتصاديا، ولا ان تحرر عملتها من الدولار.…

قضية ساندرا بلاند

قضية ساندرا بلاند

بقلم/ د. حاتم حلمي عزام
مصر : ۲٤-۷-۲۰۱۵ - ۱۱:۰۷ ص

حدث من أيام قليلة، في بلد الحرية والعدالة المزعومة بل والزائفة، أمريكا، أن إنتشر خبر إنتحار فتاة سوداء في أحد سجون ولاية تكساس. ولكن لم ينتشر الخبر فقط، بل صاحبتة الشكوك والتساؤلات التي كانت ترمي إلي إحتمالية أن تكون الفتاة قد تعرضت للإيذاء الجسدي والنفسي داخل السجن، بل أنها قد تكون قتلت.

القصة بدأت حين قام أحد الضباط بإيقاف المواطنة الأمريكية السمراء ساندرا بلاند حيث كانت تستقل سيارتها بصحبة أختها، وكانت التهمة الموجهة لها في بداية الامر هي تهمة تخص قوانين المرور والقيادة بأمريكا من تغيير حارة السير والسرعة وما إلي ذلك، وهو ما أنكرتة سارة واختها كشاهدة علي الواقعة المؤسفة، ولكن ما حدث وحسب تصوير كاميرات مراقبة الطريق وشهادة أخت الضحية أن الامر تطور بين الضابط وبين ساندرا حيث طلب منها أن تترجل من السيارة وبدأ في طرحها أرضا وتقييدها وادعي أنها كانت تقاومة وانتهي الأمر بإقتياد ساندرا إلي السجن للتحقيق معها.…

عبودية الزمن الرخيص

عبودية الزمن الرخيص

بقلم/ حميدي رياض
مصر : ۲۲-۱-۲۰۱٤ - ۱۱:۳۹ ص

أنا متأكد من أن الكثير ممن يتابع تطورات الشؤون العامة المحلية في الجزائر قد لاحظ مدى الفساد الذي آلت إليه الأمور، زمان كنا نكتفي بالدهشة من ما تبثه اليتيمة من تملق رجال الدولة من الوزراء والرسميين لأسيادهم الذين يتحكمون في خيوط صناعة القرار في هرم الدولة، أما اليوم ومع الإنفتاح الإعلامي الذي تشهده البلاد، انكشفت الكثير من الرداءة التي لم نكن نتوقع أن نصل إليها نظراً للتاريخ الشعبي العميق المليء بالشهامة والأنافة.…

سقف الدين الأمريكي

سقف الدين الأمريكي

بقلم/ عادل الفخراني
مصر : ۲-۱۱-۲۰۱۳ - ۵:۳٦ م

أزمة أمريكا لابد للكونجرس أن يحلها ولا يسقط أمريكا أو يعلن إفلاسها، لأن الكونجرس أولاً وأخيراً أمريكياً وليس عدواً لأمريكا. إن رفع سقف الدين العام للدولة ما هو قرار إقتصادي مبني على أسس ومعايير إقتصادية، ولكن هنا إختلف الامر حيث أصبح القرار سياسيآ أكثر منه اقتصادي.

أوباما يعي جيداً أن موافقة الجمهوريين سوف تكون مشروطة. فالجمهوريون يجدوها ورقة للضغط من أجل إضعاف الديمقراطيين حزباً ورئيساً ولا سيما في هذا التوقيت، فعدم التوصل إلى حل أو تأجيل السداد إلى ستة أشهر كما هو المتوقع سوف يخفض قيمة الدولار يليها خسائر بالجملة وخاصة في الصناديق السياديه وأذون الخزانه والسندات الأمريكية.…

تشيلي: الإنقلاب والسقوط

تشيلي: الإنقلاب العسكري وآليات سقوطه

بقلم/ وفاء داود
مصر : ۲۱-۷-۲۰۱۳ - ۱۰:۲۸ ص

فاز زعيم الحزب الإشتراكي سلفادور الليندي في الإنتخابات الرئاسية عام ١٩٧٠ في تشيلي، وهو ممثل عن اليسار المتحالف مع الحزب الشيوعي والإتحاد السوفياتي السابق، وهذا ما أزعج القوة الدولية وأثار غضب الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون ومستشاره للأمن القومي هـنري كيسنـجر، خاصة في وقت لاتزال أمريكا تخوض حرباً دموية في فيتنام، كما أنها لا تقبل منافس في أمريكا اللاتينية.

وبدأت الشرارة مع إتباع الليندي سياسات لا تباركها القوة الدولية والتي تقوم على عدد من الإجراءات الإقتصادية والإجتماعية التي تهدد مصالح الولايات المتحدة في تشيلي لاسيما فيما يتعلق بتأميم قطاع المناجم وخاصة النحاس المشهورة به وإجراء إصلاح زراعي، ومن هنا أنطلقت وكالة المخابرات المركزية بالتعاون مع قوى يمينية معارضة للنهج اليساري لترتيب إنقلاب عسكري في سبتمبر ١٩٧٣ بقيادة أوجستو بينوشيه، وحدثت مذبحة حيث قتل بينوشيه الزعيم الإشتراكي الليندي في مبنى البرلمان وكبار القادة والمسؤولين وحُكمت الدولة بقبضة من الحديد والنار.…

من يؤنبه ضميره ومن لديه الحل؟

من يؤنبه ضميره ومن لديه الحل؟

بقلم/ محمد سعـد النجار
مصر : ٦-٤-۲۰۱۳ - ۸:۵۹ ص

ما بين المبادئ والأحكام

شرع الله ما بين المبادئ والأحكام وقهر المتنطعين

بقلم/ أ.د. محمد نبيل جامع
مصر : ۱۲-۱۱-۲۰۱۲ - ۱۱:۰۵ م

بالرغم، والحمد لله سبحانه وتعالى، من أنني أعرف طريقي إلي الله، شأني شأن كل مصري مسلم بسيط، لبساطة الإسلام وسماحته، فإني لا أستطيع أن أقارع الشيخ الفاضل الجميل أسامة الأزهري، أو الداعية الرحيم الحبيب الجفري، أو أساتذة الفقه والحديث الضالعين، لأن ذلك ليس تخصصي.

وأحمد الله أن كفانا وأنعم علينا بهؤلاء الرحماء البشوشين السمحاء، إلا أنني أستطيع من خلال تخصصي العلمي الإجتماعي أن أعلق علي مفهوم المبادئ والأحكام من خلال الرؤية العلمية الإجتماعية.…

باطلة أخلاقياً قبل قانونياً

باطلة أخلاقياً قبل قانونياً

بقلم/ محمد سعـد النجار
مصر : ۲۸-۱۰-۲۰۱۲ - ۱۱:۳٦ ص

الفيلم المسيء وصانعو المؤامرة

الفيلم المسيء وصانعو المؤامرة

بقلم/ وفاء داود
مصر : ۲۲-۹-۲۰۱۲ - ۱۰:۵۳ م

هذا الفيلم هو أحد آليات صانعي المؤامرة من المراهقين سياسياً، وهم ثلاثي تلاقت مصالحهم، ويتمثلون في اللوبي اليهودي الصهيوني الذي يخشى النظام السياسي المصري الحالي، وأقباط المهجر الذين يريدون تطبيق أجندة معينة، واليمين الأمريكي المتطرف الذي يتمثل في الحملة الانتخاية للمرشح الجمهوري "رومنى" المنافس للرئيس أوباما.

وأراد الثلاثي بهذا الفيلم استفزاز العالم الإسلامي، تطبيقاً لما يسمى بنظرية صراع الحضارات، وليس غريباً أن يكون ضمن هذا الفريق القس جونز، ذلك الذى قام بحرق القرآن الكريم فى مشهد لا علاقة له بالقيم الدينية والأخلاقية، إلى جانب موريس صادق، الذي جاب شوارع واشنطن حاملاً الصليب فى يد والإنجيل فى الآخرى هاتفاً ضد الإسلام والمسلمين عند سقوط برجي التجارة العالميين، والذي ساهم في وصول الفيلم إلى الشرق الأوسط.…

في يوم إستقلال أمريكا نتوق لإستقلال فلسطين

في يوم إستقلال أمريكا نتوق لإستقلال فلسطين

بقلم/ محمد يوسف حسنة
مصر : ٤-۷-۲۰۱۱ - ۱۱:۵٦ ص

في الرابع من يوليو/تموز من العام ١٧٧٦، أعلنت أمريكا مولدها كبلدٍ حرٍ من السيطرة والإحتلال البريطاني، بعد أن إكتوت بالعبودية والطغيان والإحتلال وظلم السجان. وإدعت منذ حينه أنها بلد الحرّية والديمقراطية، ونجحت في أن تُصبح قبلة آلاف البشر الذين يحلمون بالتمتع بالحقوق الإنسانية والعيش بكرامة وحرية.

إلاّ أن أمريكا التي قادت ثورة على المستعمر البريطاني، نقضت غزلها، وانقلبت على مبادئها وثورتها، فضربت بعرض الحائط الصورة الداعمة لحرية البلدان وإستقلال الأوطان، وباتت الدولة التي تحمي الطغيان وتدعم الإستعمار.…

النظريات والتحليلات سابقة التجهيز

النظريات والتحليلات سابقة التجهيز

بقلم/ محمد سعـد النجار
مصر : ٤-۵-۲۰۱۱ - ۸:۲۱ ص

فى الوقت الذى يتصاعد فبه الجدل داخل وسائل الإعلام والإدارة الأمريكية حول حقيقة الدور الباكستاني في حماية أسامة بن لادن، وذلك بسبب موقع القصر الذى وجد فيه أسامة بن لادن في مدينة أبت آباد، حيث يقع في نفس المنطقة االكلية العسكرية ومقر قيادة الفرقة الثانية للجيش الشمالي الباكستاني، ولقرب مدينة أبت اباد نفسها من العاصمة إسلام اباد ورغم ذلك لم تتم ملاحظته من قبل المخابرات الباكستانية أو يتوالد لديها شك حول هذا المنزل والمكان المحاط بالغموض.…

إغتيال أسامة بن لادن

إغتيال أسامة بن لادن

المحرر
مصر : ۲-۵-۲۰۱۱ - ۳:۲۹ م

القوات الأمريكية تقتحم بيت أسامة بن لادن في باكستان وتقتله بطلقة رصاص في الرأس بعد معركة لمدة ٤٠ دقيقة ثم تلقي جثته في البحر

التعذيب في جوانتنامو

التعذيب في جوانتنامو

المحرر
مصر : ۹-۱۲-۲۰۱۰ - ٤:۵۰ ص

شجاعة السيدة هيلين

شجاعة السيدة هيلين

بقلم/ د. محمد علاء الدين عباس مرسي
مصر : ۵-۷-۲۰۱۰ - ٤:٤۸ م

وثيقة الحقوق هى أولى وثائق الدستور الأمريكى، وهى تنص على ضمان مجموعة من الحريات الأساسية: حرية الدين، حرية التعبير، حرية الصحافة، حرية التجمع السلمى، حرية الإعتراض على الحكومة.

السيدة هيلن توماس صحفية مرموقة فى الولايات المتحدة الأمريكية وهى إبنة مهاجرين لبنانيين، وقد ولدت السيدة هيلن فى ولاية كنتاكى بأمريكا فى 4 أغسطس 1920 وقد قامت بتغطية البيت الأبيض فى واشنطن لمدة خمسين عاماً منذ سنة 1960 حتى سنة 2010 وذلك خلال فترات رئاسة عشرة رؤساء أمريكيين منذ الرئيس كينيدى وإلى الرئيس أوباما.…