عمليات تطهير وتعقيم واسعة في الضفة الغربية

تعمل الحكومة الفلسطينية في الضفة الغربية جاهداً على وأد فيروس كورونا وهو لا يزال في مهده قبل أن يستشري ويخرج عن السيطرة، فمنذ الأيام الأولى لدخول الفيروس البلاد، شرعت الحكومة في اتّباع سياسة استباقية وقائية ممّا دفعها لغلق أغلب المرافق العامة والخاصة، إلّا ما لا بُدّ منه، وفرض حظر تجوّل وتشديد الرقابة على عملية تزويد المواطنين بالسلع الأساسية، ونشر عمليات…

كورونا يكشف حقائق مكنونة

يمر العالم بأزمة مرعبة وغير متوقعة وهي انتشار فيروس كورونا الجديد، الذي لم يعرفه أحد من قبل ولم نجد له علاجا حتى هذه اللحظة، ومازال مستمرا في حصد الأرواح من كل جنس ولون ونوع ولا يفرق، فقد أصاب الملوك والوزراء والفقراء الكل على حد سواء. ومن العجيب أن كورونا يكشف حقائق عن النفس البشرية ومشاعرها. جاء كورونا ليعلم العالم أجمع…

كوفيد-١٩ يهدد بريطانيا العظمى بغروب الشمس

بسبب اتساع حجم الإمبراطورية البريطانية في أوج قوتها حازت على لقب "الإمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس" لأن امتدادها حول العالم كان معناه أن الشمس دائما مشرقة على أراضيها. كانت بريطانيا العظمى في ذروتها أضخم إمبراطورية في تاريخ العالم، وكانت لأكثر من قرن القوة العالمية الأولى، وبسطت سلطتها في سنة ١٩١٣ على تعداد سكاني يقارب ٤١٢ مليون شخص، حوالي ٢٣%…

كورونا تتهادى بين التشخيص الطبي والتحقيق الأمني

يكاد لا يكون هنالك ثمة فرق جوهري كبير بين التشخيص الطبي للمرضى بفيروس كورونا والتحقيق الأمني معهم، فإن كان الأول يقوم به أطباءٌ مختصون وممرضون مساعدون، وأخصائيون متمرسون، فإن الثاني تتولاه الشرطة الطبية والأجهزة الأمنية المولجة بمحاصرة المرض وملاحقة المصابين به وضبطهم وإحضارهم، أو عزلهم وفصلهم عن بقية أفراد المجتمع والعائلة، وهم أيضاً مؤهلون متمرسون، ومهنيون مختصون، عندهم الخبرة الكافية…

كورونا تستنزف ميزانيات دول العالم الحر

ما لم تتمكن دول العالم كله خلال الأيام القليلة القادمة، فرادى أو بالتعاون فيما بينها أو مع منظمة الصحة العالمية، من اكتشاف عقارٍ ناجعٍ وفاعلٍ وقادرٍ على التصدي لفيروس كورونا يضع حداً لظاهرة انتشاره وتفشيه، ويكون قادراً على شفاء المصابين به، وينهي حالة القلق والرعب التي سادت سكان الأرض كلهم، فإن العالم كله مقبلٌ على كارثةٍ اقتصادية كبرى، تفوق الكارثة الإنسانية التي يشكلها الوباء على حياة البشر عموماً

كورونا يعيد تنظيم العلاقات الدولية ويحجم الاقتصاد العالمي

يبدو أن كورونا ستعيد صياغة العلاقات الدولية، وستنظمها من جديدٍ وفق قواعد صحيةٍ وأخلاقيةٍ مغايرة لتلك التي كانت قائمة على أساس المصالح والمنافع، ووفق العقائد والتحالفات والقواسم المشتركة، وقد تتسبب في توتير العلاقات وقطعها، وفي خلق أزماتٍ دوليةٍ وتحدياتٍ إقليمية، وذلك في ظل حرب الاتهامات المتبادلة، وسياسة تصنيف البلدان والشعوب، وإغلاق الحدود والبوابات

بذرة التقدم

كل مجتمع أيا كانت هويته أو جنسيته يمتلك عناصر تقدمه ولديه بذرة التقدم وكم من دول تقدمت في فترات وجيزة وأصبحت في الصفوف اﻷمامية

أزمة ندرة المياه

التحدي الذي يواجه المنطقة هو نشر الوعي المجتمعي وإحلال خطاب التعاون والتنمية محل خطاب الكراهية والصراع