Ahlan

موضوعات: الأمن القومي العربي

الجولان إسرائيلية.. نكبة جديدة

الجولان إسرائيلية.. نكبة جديدة

بقلم/ علاء الدين حمدي شوَّالي
مصر : ۱۵-۱-۲۰۲۰ - ۱۲:۱۹ م

لماذا لم تتدخل الولايات المتحدة حتى الآن، كعادتها، لإسقاط نظام بشار الأسد في سوريا، أو على الأقل تأمين منطقة حظر جوي لحماية المدنيين، كما فعلت في ليبيا مثلاً، رغم مرور سنوات على إندلاع التمرد الداخلي الذي تدعمه ضده؟ دارت مبررات المحللين حول الجولان خاصة والموقف الروسي الصيني الداعم للأسد، الحائل دون إصدار قرار من مجلس الأمن، أو إيران وحزب الله وتهديداتهما بالتدخل العسكري، مع توسيع دائرة العمليات العسكرية لتطال قوى إقليمية أخرى حال تدخل الولايات المتحدة، بينما أعزاه البعض لكون الأسد لازال يمتلك الكثير من أوراق اللعب التي يمكنها قلب الموازين، خاصة الأسلحة الكيماوية.

أزمة لبنان تخنق اللاجئين الفلسطينيين وتحاصرهم

أزمة لبنان تخنق اللاجئين الفلسطينيين وتحاصرهم

بقلم/ وفاء بهاني
مصر : ۳-۱-۲۰۲۰ - ۲:۵۱ م

اكتوى اللبنانيون بنار أزمة لبنان التي عصفت بهم وألحقت بهم خسائر كبيرة وأضرار شديدة، وقضت على مدخراتهم وطالت بعمقها عصبهم، وعلى الرغم من وجودهم الطويل تم استبعاد اللاجئين الفلسطينيين من الجوانب الرئيسة للحياة، الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، وفقاً للمبدأ القانوني العام القاضي بالمعاملة بالمثل، لذا تم تعريفهم بموجب هذا القانون "أجانب"، رغم أنهم حسب القانون الدولي لاجئون، إلا أن القانون اللبناني منعهم من مزاولة أكثر من ٣٠ مهنة، منها جميع المهن الحرة، ولم تضف تعديلات أجريت على أنظمة العمل اللبنانية سنة ٢٠١٠، شيئاً يذكر لتغيير وضع الفلسطينيين الاجتماعي.

القمة العربية بين قوسين

القمة العربية بين قوسين

بقلم/ علي عبيد عيسى
مصر : ۲٦-۱۱-۲۰۱۹ - ۲:٤۷ م

سينما القضية الفلسطينية

سينما القضية الفلسطينية

بقلم/ د. سعيدة الصديق
مصر : ٤-۱۱-۲۰۱۹ - ۲:۰۹ م

عدنان كنفاني.. سينما القضية الفلسطينية فن مدهش يسهم في مسألة النضال… في مقاربة لدور السينما في خدمة القضية الفلسطينية ومدى فاعليتها في تحسيس العالم بالقضية، لعله ينتفض من اللامبالاة ليطالب بحق شعب فلسطين في الحياة والكرامة والحرية. فالسينما تعتبر أداة فنية فعالة ومضمونة لعرض قضية لم تقدر المؤتمرات الدولية حلها وتغافل عنها العرب في لقاءاتهم بالجامعة العربية. ففي سؤال جوهري تعريفي لدور سينما القضية الفلسطينية في خدمة القضية نقرأ الجواب للباحث المرموق والناقد السينمائي الفلسطيني بشار ابراهيم للسؤال: "لماذا السينما؟" كان جوابه كالتالي: "بأننا في هذا الجزء من العالم المسمى عالماً ثالثاً فرضاً نسعى لبناء سينمانا الوطنية التي ينبغي لها أن تقوم بجملة أعباء سياسية واجتماعية وثقافية، وتعمل على تعزيز هويّتنا وخصوصياتها وفسح المجال أمام تعزيز حضورنا الإنساني والحضاري..".

أمن المعلومات من منظور آخر

أمن المعلومات من منظور آخر

بقلم/ فاطمة علي الشريف
مصر : ۳۱-۱۰-۲۰۱۹ - ۹:۱٤ م

يا رسول الله أدركنا

يا رسول الله أدركنا فحالنا بئيس وواقعنا تعيس

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۲۲-۱۱-۲۰۱۸ - ۷:۱٦ ص

ليس مثلك يا رسول الله أحدٌ من الخلق، فأنت سيد الأولين والآخرين، وخاتم الأنبياء والمرسلين، والمبعوث رحمةً للعالمين، والشاهد على العباد يوم الدين، سادن البيت الحرام، وآمر الحوض الأكبر وصاحب الكوثر، أول من ينشق عليه قبره، ويبعث من موته، له أبواب الجنة تفتح والسماوات السبع بعروجه تسعد، قد اجتباك الله وانتقاك، وتكفل بك ورعاك، وحفظك من كل سوءٍ وأعطاك، وأنزل عليك الكتاب وعلمك، وأيدك بالقرآن وأدبك، ورفع بالإسلام قدرك وشرح به صدرك، فكنت الرسول الأكرم والنبي الأشرف، صليت بالأنبياء والمرسلين في الأقصى إماماً، وتجاوزت الأمين جبريل إلى سدرة المنتهى قدراً ومقاماً، وتشرفت برب العزة إذ خاطبك، فكنت صاحب الحظوة والمكانة والدرجة العالية الرفيعة، التي لا يحلم بمثلها ملكٌ مقربٌ ولا نبيٌ مرسل، فأعظم بك يا حبيب الله رسولاً ونبياً، بك نتشرف وإليك ننتسب، ولدينك نتبع، ونشهد ألا إله إلا الله وحده، وأنك رسوله الأكرم، ونبيه الأمجد، خير من سكن الأرض وأشرف من طلعت عليه الشمس.

فلسطين ضحية الحرب

فلسطين ضحية الحرب العالمية الأولى

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۱۲-۱۱-۲۰۱۸ - ۳:٤٦ م

ما من شكٍ أبداً أن فلسطين ضحية بل أكبر ضحايا الحرب العالمية الأولى، وأكثرها تعرضاً للضرر والأذى، الذي أصاب أرضها وشعبها، ونال من مقدساتها وتراثها، وتجنى على تاريخها وتآمر على مستقبلها، وهي الشاهد الحي الوحيد ربما إلى اليوم عليها، والباقي من آثارها، والدليل على تآمر القوى الكبرى عليها، ولكأن الحرب العالمية الأولى قد قامت لأجلها، وللتمهيد لتسليمها للمنظمات اليهودية والعصابات الصهيونية، إذ كانت فلسطين وبلاد الشام قبلها أرضاً للعرب وجزءً من بلاد الشام، ولكن القوى المنتصرة سلختها وأخذتها، وخططت لتغيير طبيعتها وشطب هويتها، وتبديل سكانها واستبدال حكامها.

الإسرائيليون يضحكون

الإسرائيليون يشكرون الرب ويضحكون على العرب

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ٦-۱۰-۲۰۱۸ - ۵:۵٤ م

الجيل الرابع من الحروب

العرب والجيل الرابع من الحروب

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ٤-۹-۲۰۱۸ - ٤:۵۵ م

ستار من صمت ونار

ستار من صمت ونار

بقلم/ حنين بني هاني
مصر : ٦-۸-۲۰۱۸ - ۵:۵۸ ص

الجواسيس واللصوص زائلون

الجواسيس واللصوص زائلون بالعراق الجريح

بقلم/ د. عادل رضا
مصر : ۲٦-۷-۲۰۱۸ - ۸:٤۷ م

مبادرة السلام الإجتماعي

مبادرة السلام الإجتماعي

بقلم/ د. كمال الهلباوي
مصر : ۲٤-۷-۲۰۱۸ - ۵:۳۳ م

التاريخ مسألة حساسة

التاريخ مسألة حساسة

بقلم/ د. عبد القادر حسين ياسين
مصر : ۱۳-۸-۲۰۱٤ - ۹:۲۵ ص

اليمن: من ينزع السلاح؟

اليمن: من ينزع السلاح؟

بقلم/ عبد الباسط الشميري
مصر : ۲٤-۳-۲۰۱٤ - ۹:۰۲ م

اليمن، وبحسب تقارير محلية ودولية سابقة، تغرق بالأسلحة، حيث قدرت تلك التقارير وجود ما يقرب من ٦٠ مليون قطعة سلاح تنتشر على طول وعرض المساحة الجغرافية للجمهورية اليمنية وتمثل خطراً داهماً على الأمن والسلم الاجتماعي، هذا على الرغم من أن الأسلحة تعتبر في نظر اليمنيين زينة للرجال حيث تفاخر القبائل اليمنية ورجالها بتلك الأسلحة، ولم يسبق أن استخدمت تلك الأسلحة المهولة ضد أحد.

قطر ومجلس التعاون

هل ستنهي الأزمة القطرية مجلس التعاون الخليجي؟

بقلم/ زينب أحمد
مصر : ۹-۳-۲۰۱٤ - ۸:۳۷ ص

الإعلام من صناعة إلى بضاعة

الإعلام من صناعة إلى بضاعة

بقلم/ رشا شعلان
مصر : ۸-۳-۲۰۱٤ - ۹:۲۵ ص