موضوعات: إسرائيل

سينما القضية الفلسطينية

سينما القضية الفلسطينية

بقلم/ د. سعيدة الصديق
مصر : ٤-۱۱-۲۰۱۹ - ۲:۰۹ م

الاستعمار الجديد

الاستعمار الجديد

بقلم/ مهاب مصطفى فتحي
مصر : ۲۸-۱۰-۲۰۱۹ - ۱:۵۹ م

مسيرات العودة ومقدرات غزة

هل تستنزف مسيرات العودة المقدرات المالية لغزة؟

بقلم/ لارا احمد
مصر : ۱۸-۱۰-۲۰۱۹ - ٤:٤۲ م

من غزة إلى الجولان

من غزة إلى الجولان رسالة تضامن ووعد نصر

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۲۸-۳-۲۰۱۹ - ٤:۲٦ م

المرأة الفلسطينية في يوم المرأة

المرأة الفلسطينية في يوم المرأة العالمي

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۸-۳-۲۰۱۹ - ۷:۰٤ م

مجلس حقوق الإنسان

مجلس حقوق الإنسان يدين حكومة الكيان

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۱-۳-۲۰۱۹ - ۵:۲۷ م

القيادة الروسية والفلسطينيون

الروس ينعون بحزنٍ إلى الفلسطينيين قيادتهم

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۲٤-۲-۲۰۱۹ - ۵:۰۹ م

أصيبت القيادة الروسية على كل المستويات السياسية، ومعها الكثير من المراقبين والمتابعين والمهتمين بالشأن الفلسطيني والصراع العربي الإسرائيلي في روسيا الاتحادية بالصدمة، وانتابتهم مشاعر مختلطة بالحزن والأسى والضيق والألم، نتيجةً للصورة السلبية التي رسمها ممثلو القوى والتنظيمات الفلسطينية، الذين اجتمعوا في موسكو بدعوةٍ من مركز الاستشراق التابع لوزارة الخارجية الروسية، إلا أنهم لم يقدروا الجهود الروسية، ولم يعيروها الاهتمام اللائق بها، ولم يحترموا الضيافة الروسية والاستعدادات الرسمية الكبيرة التي قاموا بها لاستضافة الوفود الفلسطينية، وتوفير كل السبل الممكنة ووسائل الراحة اللازمة لضمان نجاح حوارهم، واتفاقهم على برنامج عملٍ مشتركٍ يخرجهم من الأزمة التي يعيشون فيها، وينتشلهم من دائرة الاختلاف والانقسام الذي شتت شملهم ومزق صفهم، وأضعف قوتهم، وأظهرهم في صورةٍ بائسةٍ محزنةٍ.

رابط الموضوع  |  الكلمات الدلالية: , , ,
جاهزية المقاومة ويقظة الشعب

يقظة الشعب وجاهزية المقاومة للعدو بالمرصاد

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۱۷-۱-۲۰۱۹ - ۱۱:۰٦ م

النساء أثناء العدوان الإسرائيلي

واقع النساء وحقوقهن أثناء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة

بقلم/ دنيا الأمل إسماعيل
مصر : ۱۱-۱-۲۰۱۹ - ۷:۲۰ م

على الرغم من الخبرات السابقة التي اكتسبتها النساء الفلسطينيات خلال تجربتي حرب ٢٠٠٨، ٢٠١١، إلاّ أنّ حرب تموز/يوليو كانت الأشد قسوةَ ومرارةَ على الفتيات والنساء اللواتي وجدنّ أنفسهّنّ في صراعٍ مريرٍ من أجل البقاء والحفاظ على أطفالهنّ المروّعين في ظل استمرار انعدام الأمن والشعور المتكرر بالخوف والمعاناة اليومية، وما يزيد الأمر سوءاً أنّ الدمار الشامل جعل أكثر من ٥٠٠ ألف شخص، أي ما يعادل ٢٨% من مجمل السكان، نزحوا من بيوتهم إلى مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" والمدارس الحكومية، إضافة إلى الملاجيء غير الرسمية كالمساجد والكنائس والمباني غير المأهولة والعائلات المستضيفة، قضوا خلالها أياماً قاسية، مليئة بالمعاناة والحرمان والشعور المستمر بالخوف والتهديد وانعدام الأمان وسبل الحماية، الأمر الذي يضاعف من الأعباء الملقاة على كاهل النساء أثناء العدوان الإسرائيلي على غزة، في مراكز تفتقر إلى العديد من مقومات الحياة، وغير مهيأة تماماً لتكون مراكز إيواء من المفترض أن تتوافر فيها مقومات الحد الأدنى للبقاء.

سنا كجك تخيف أفيخاي

جزرة سنا كجك تخيف أرانب أفيخاي أدرعي

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۸-۱-۲۰۱۹ - ٦:٤۸ م