غزة تصرخ.. ألا من حر يسمع صراخها ويلبي نداءها

كأنها تعيش وحدها، معزولة عن عالمها، مفصولة عن أمتها، بعيدة عن حاضنتها، غريبة عن محيطها، ولا علاقة لها بوسطها الذي تنتمي إليه وتربط به عقيدةً وقوميةً، وديناً ولغةً، وتاريخاً وحضارةً، وبيئةً وجغرافيا، فغدت بمعاناتها غريبةً…

أفراح إسرائيلية ومكاسب أمريكية وخيبات عربية

عكفت الإدارة الأمريكية في واشنطن، ومبعوثوها إلى منطقة الشرق الأوسط برئاسة جاريد كوشنير، للتحضير لمؤتمر السلام الذي سيعقده الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للتوقيع على اتفاقية السلام الجديدة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والكيان الصهيوني، حيث…

مسؤولية الفلسطينيين عن جرائم التوقيع وموبقات التطبيع

ما كان سرياً لسنواتٍ أصبح علنياً اليوم، وما كان يوصف بالعيب والخزي والعار، بات يوصف بالشرف والسيادة والمصلحة، وما كان جريمةً وحراماً أصبح مشروعاً ومباحاً، وما كان إخوةً وتضامناً أصبح منافع ومصالح، ما يعني أننا…

أزمة إقتصادية مرتقبة في الضفة الغربية.. هل يتحمل إشتية المسؤولية؟

تتعرض الحكومة الفلسطينية إلى انتقادات شديدة في الآونة الأخيرة نتيجة القيود "الخانقة" التي فرضتها على الاقتصاد الفلسطيني الوطني، والتي قد تؤدي إلى أزمة إقتصادية مرتقبة. وقد توقعت سلطة النقد الفلسطينية، وهي المؤسسة القائمة بأعمال البنك…

نتنياهو في عاصفة الشعب وأتون الشغب

لم يعد نتنياهو اليوم في مواجهة قضاة المحكمة، أو متهماً أمام محققي الشرطة، أو محالاً من مدعي عام الدولة، الذين يحفظون قدره ومقامه، ويراعون منصبه ومكانته، ولا ينتهكون حصانته وامتيازاته، ولا يمسون كرامته وهيبته، ولا…

الظروف العصيبة في مرحلة ملؤها التوتر والتشنج والصدام والعصبية

في ظل هذه الظروف العصيبة والتحديات الاجتماعية الخطيرة، والأزمات الاقتصادية الهائلة، والركود والكساد والبطالة، وتسريح العمالة وإغلاق المحال التجارية، وتعطيل الشركات المحلية والدولية، وارتفاع الأسعار والنقص الحاد في مستلزمات الحياة، إلى جانب الطمع والجشع والاحتكار…

الاقتصاد الفلسطيني – عودة تدريجية حذرة ودعوات لتجنب الفوضى

لم تكن الأسابيع الماضية سهلة على الاقتصاد الفلسطيني فكما هو معلوم لدى الأغلبية، أدّى فيروس كورونا لإحداث شلل كبير في معظم اقتصادات العالم. فلسطين لم تكن استثناءً، فمنذ اللحظات الأولى لانتشار الفيروس، عمدت الحكومة الفلسطينية…

أمنيات نسائية في ظل الجائحة.. ليست أنانية بل غريزة بقاء

أريد الذهاب إلى صالون التجميل لتصفيف شعري.. مجرد أمنيات نسائية فقد نقلت وكالة الأنباء البريطانية أن سيدة تسعينية إيطالية تدعي إليزابيتا، عبرت عن أولى أمانيها فور خروجها من غرفة الإنعاش بعد أن شفيت من فيروس…