الرهان على أمريكا سفه والثقة فيها هبل

كأنه مكتوبٌ على الفلسطينيين أن يقضوا عمرهم كله ينتظرون مواقف الإدارة الأمريكية، ويلتمسون عطفها ويبحثون عن رضاها، ويتوقعون مساعدتها ويطلبون العدل منها، ويرجون تأييدها ويتجنبون غضبها، ويطيعون أمرها ويخافون من سخطها، وينسقون معها ويعملون لها، ظناً من قيادتهم المتنفذة أنها هي التي تملك مفاتيح القضية الفلسطينية، وأن أي حلٍ يتعلق بمستقبلهم ينبغي أن يكون من خلالها، بموافقتها وبرعايتها، وبمباركتها وضمانتها،…

حل الدولتين وصفقة القرن وجهان لعملة واحدة

استبشر بعض الفلسطينيين بفوز الديمقراطيين في الانتخابات الأمريكية، وتولي جوزيف بايدن رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، الذي ينادي وحزبه الديمقراطي بحل الدولتين، فلسطينية وإسرائيلية، لتبقى إسرائيل دولة يهودية ديمقراطية، إلى جانب كيانٍ فلسطيني يتفق عليه، ويرفض مصادرة الأراضي والتمدد الاستيطاني في الضفة الغربية، ويؤيد العودة إلى السياسات الكلاسيكية الأمريكية القديمة، السطحية الشكلية التي تتعامل مع القشور وتبتعد عن قلب الأزمة ولب…

وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون

نهاية الظالم وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.. لكل جعجعة نهاية، ولكل بعبعة هاوية، ولكل غطرسة سقطة، ولكل سفيه حجر يلقم فمه ويخرس لسانه، ولكل أهوج قوة تردعه، وكل ظالم يبتلى بأظلم، وكلما ظن المغرور أنه الأقوى كلما كانت نهايته أشد خزياً وأكثر نذالةً، وأدعى للشماتة به والفرح، والسعادة بالخلاص منه والسلامة من شروره. وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.…

جذور قرارات ترامب في الأرض أم في السماء

على مدى أربعة سنواتٍ قضاها دونالد ترامب في البيت الأبيض رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية، أصدر العديد من القرارات، ووقع عشرات الاتفاقيات، وغَيَّرَ الكثير من السياسات، وقلب العديد من المعادلات، ونفذ الكثير من الوعود والتهديدات، التي وصفت بأنها انقلابية وغير اعتيادية في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية، سواء فيما يتعلق بالشأن الداخلي الأمريكي، أو ما يتعلق بسياساتها الخارجية الإقليمية والدولية، حيث انتهج…

اقتحام كابيتول هيل بعيون عربية

لعل أغلب سكان الكرة الأرضية كانوا يتابعون على الهواء مباشرةً ما يجري في العاصمة الأمريكية واشنطن، يوم السادس من شهر كانون ثاني الجاري، وهو اليوم المخصص لاجتماع الكونجرس الأمريكي للمصادقة على انتخاب جوزيف بايدن رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية، وعلى الرغم من أنه يومٌ وطنيٌ أمريكي بامتيازٍ، إلا أن العالم كله كان ينتظر نتيجته ويترقب قراره، ففيه سيتم تسمية رئيس أعظم…

عقوبات المصرف المركزي السوري وحكم بشار الأسد

مقدمة عن عقوبات المصرف المركزي السوري وحكم بشار الأسد كما الجهاز العصبي للإنسان يعتبر المصرف المركزي الجهاز العصبي للإقتصاد، بإعتباره بنك الدولة وبنك البنوك وأساس النشاط الإقتصادي والتنمية من خلال الدور الوظيفي الذي يقوم به في الحصول على المدخرات وتوجيهها لخدمة الإقتصاد الوطني، ويشكل المصدر الرئيسي للتجارة من خلال التسهيلات الائتمانية وضبطها وتوجيهها لدعم الإستثمارات والمنشآت التي تتجه في المحصلة…

ثنائي الحرب بوش وبلير وثنائي الشر ترامب ونتنياهو

هل يعيد ثنائي الشر والخراب والحرب والدمار جورج دبليو بوش وطوني بلير، تاريخهما الأسود وحلفهما الأقذر وسياستهما الخبيثة في الشرق الأوسط، ويكمل دورهما ويتابع نهجهما ويقتفي أثرهما الثنائي الأسوأ والوريث الأحقد، الحليفان الخاسران دونالد ترامب وبنيامين نتنياهو. فلننظر إلى هذه المقاربة بين ثنائي الحرب بوش وبلير وثنائي الشر ترامب ونتنياهو. فقد أدخل الأوَلان منطقة الأوسط خاصةً والعالم عموماً في دوامة…

سقوط الفيل الأمريكي ينهي عهد الذئب الإسرائيلي

هل اقتربت الساعة وأزفت الآزفة، وآن الأوان وحلت ساعة الحقيقة، ونودي على نتنياهو أن ارحل، وانس منصبك واغرب، واترك مكتبك وتنحَ، وتخل عن حراسك وانجُ، واجمع دفاترك واطوِ ملفاتك وامض، وودع موظفيك وصافح مساعديك وامش، واستعد لمواجهة مصيرك وتهيأ، وأغلق حساباتك واطفئ هواتفك وغادر، وابك على خطيئتك واندم، فقد سقط جدارك وانكسر ظهرك، وانكشف حسابك ورحل سندك، وسبقك سيد البيت…

هدايا ترامب وعطاياه لنتنياهو قبل الرحيل

ربما أدرك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أخيراً أنه لا محالة سيغادر مكتبه مرغماً، وسيتخلى عنه كارهاً، وأن محاولاته البقاء في البيت الأبيض قد باءت بالفشل، وأن الدعاوى التي رفعها أمام القضاء طعناً في نتائج الانتخابات، وتشكيكاً في مجرياتها قد رفضت بمجملها، وأن نتائج إعادة الفرز والعد قد أكدت خسارته وعززت فوز منافسه جوزيف بايدن، الذي اعترف بفوزه غالبية قادة دول…

المثليون الإسرائيليون ينظمون صفوفهم ويفرضون شروطهم

يصفهم الكتاب الأوربيون، الشرقيون والغربيون، وكبار كتاب الامبراطورية الروسية قديماً، وغيرهم من مشاهير الروائيين العالميين القدامى والمحدثين، بأنهم لوطيون شاذون، ومثليون منحرفون، ومنتنون قذرون، وأنهم ليسوا سويين وغير طبيعيين، وأنهم يخالفون الفطرة ويتبعون الهوى، ويفسخون الأسر ويمسخون العائلات، ويفسدون المجتمعات الإنسانية، ويخربون البيوت العامرة، وبهذا السوء اشتهروا في دول روسيا وأوروبا الشرقية، وفي أمريكا وعموم الشتات، وعندما عرفتهم الشعوب واطلعت…

هل تراهن فتح على حماس حقا؟

نقل أكثر من مصدر إخباري من داخل قطاع غزة وجود ارتباك في مسار المصالحة الفلسطينية في الآونة الأخيرة. وعن أسباب هذا الارتباك تحدثت العديد من الوجوه الإعلامية الناشطة في الميدان الافتراضي، وطرحوا السؤال: هل تراهن فتح على حماس حقا؟ منذ بداية مسار المصالحة، استبشر الكثير من الفلسطينيين بإطلاق المصالحة. ورغم التحديات الكبيرة المتوقعة فإن جزءا كبيرا من الشعب الفلسطيني فضل…

إعلان بومبيو الجديد نبيذ مسكر وخمر خبيث

كان وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو في مستوطنة بساغوت في مدينة البيرة شمال مدينة القدس، يتطوح داخل معمل نبيذ يملكه جمهوري من حزبه، ويميني صهيوني مثله، وانجيلي مسيحي يشبهه، وهو محمر الوجنتين، ضاحك الشدقين، براق العينين، يتمايل كالمسطول، ويتبختر كالمهبول، ويترنح كالمسكور، فرح مزهو بما يقوم به، منتشي سعيد بما يتفوه به، فقد أعلن وهو يعلم أنه في زيارة أخيرة…

مارك ميلي وحماية الدستور الأمريكي

الجنرال مارك ميلي هو ضابط في جيش الولايات المتحدة الأمريكية برتبة جنرال أربعة نجوم، هو الرئيس العشرون لهيئة الأركان العسكرية المشتركة الأمريكية منذ مارس ٢٠١٩، المنصب العسكري الأعلى في القوات المسلحة الأمريكية. سنتناول في هذا المقال العلاقة بين الجنرال مارك ميلي وحماية الدستور الأمريكي داخلياً، ثم إزدواجية المعايير الأمريكية بين حقوق وحريات الشعوب داخل أمريكا وخارجها. الجنرال مارك ميلي له…

السلطة الفلسطينية تخطب سلفاً ود الإدارة الأمريكية الجديدة

مجاناً دون ثمن، وطواعية دون قهر، وتسليماً دون ضمانات، قامت السلطة الفلسطينية فجأة ودون مقدمات، بالإعلان رسمياً عن عودة العلاقات الفلسطينية الإسرائيلية، وعودة التنسيق الأمني المشترك بين أجهزتها الأمنية، وقبولها استعادة أموال المقاصة التي امتنعت عن استلامها، ورفضت الخضوع للشروط الإسرائيلية المهينة حينها، ولكنها فجأة تراجعت عن الكثير مما راكمته، وتنازلت عما ادّعت التمسك به والحفاظ عليه، وعادت إلى المربعات…

الانتخابات الأمريكية بعيون إسرائيلية

استعد الإسرائيليون جيداً لمعركة الانتخابات الأمريكية وتهيأوا لها مبكراً، وأعدوا لها العدة المناسبة، وساهموا في الحملات الانتخابية بطريقتهم الخاصة، وفق ما يخدم مشاريعهم ويحقق أهدافهم، ويتوافق مع استراتيجيتهم، فتقاسموا الأدوار بخبرةٍ عاليةٍ، ووزعوا المهام بينهم ببراعةٍ فائقةٍ، وحافظوا على علاقتهم بكلا المرشحين، ولم يقطعوا اتصالهم بأحدهما ليقينهم بفشله، ولم يضعوا كل بيضهم في سلة الآخر لاعتقادهم بفوزه، بل حافظوا على…

الجالية العربية في أمريكا بين ترمب وبايدن

مع قرب الانتخابات الأمريكية هذا الاسبوع، نجد الجميع من فئات عمرية مختلفة في العالم وفي الشرق الأوسط خاصة يترقب نتيجة هذه الانتخابات الرئاسية، ومنهم الجالية العربية في أمريكا وغيرها من بلاد العالم، والسبب مشروع حتى وإن لم تكن امريكيا، لأن كل عربي حر واع يأمل فوز يايدن على نظيره المجنون والعنصري ترمب. كلاهما مر ولكن احدهما اقل ضررا على الأمة…

فتح وبايدن.. هل تراهن فتح على جو بايدن من أجل كسب غطاء سياسي؟

في ٢٨ أكتوبر/تشرين الأول ٢٠٢٠، نشر موقع العربي الجديد تقريرا إخباريا حول حاضر ومستقبل العلاقات الدبلوماسية الفلسطينية الأمريكية ما قبل الانتخابات الأمريكية المرتقبة وما بعدها، وعلاقة فتح وبايدن. وقد سلط التقرير على المجهودات التي تبذلها الدوائر الدبلوماسية للسلطة الفلسطينية برام الله جنبا إلى جنب مع منظمة التحرير الفلسطيني من أجل كسب ود جو بايدن، أحد المرشحين ذوي الحظوظ الأوفر للفوز…

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.. كيف تهدم دولة لتبقى رئيساً؟

الآن إلى مناقشة فترة حكم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من ٢٠١٦ إلى ٢٠٢٠ والوضع الحالي لأمريكا كقوة كبرى وتأثير الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في إنهيار أمريكا. منذ اليوم الأول له في البيت الأبيض، عمد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى منهجية تهدف إلى تقويض كل سلطات ومؤسسات الدولة وإستبدال القائمين على هذه المؤسسات بأتباعه ومؤيديه من عديمي الخبرة أو الكفاءة أو…

الدعاء بشفاء ترامب سفه وخبل وعبط وجنون

لست أدري أهم مجانين أم فقدو عقولهم، فلم يعودوا يميزوا بين الحق والباطل، وبين الصواب والخطأ، وبين الطاهر والنجس والنظيف والقذر، والطيب والخبيث، أم تراهم يستهبلوننا ويستخفون بعقولنا، ويظنون أننا بلهاء مثلهم، سفهاء نشبههم، وجهلاء نصدقهم، وأذلاء نتبعهم، وصبية نقلدهم في الدعاء بشفاء ترامب. أم تراهم يضحكون على الله عز وجل ويهزأون منه، ويظنون أنه يستجيب لهرائهم ويلبي أمنياتهم، عندما…

غزة تصرخ.. ألا من حر يسمع صراخها ويلبي نداءها

كأنها تعيش وحدها، معزولة عن عالمها، مفصولة عن أمتها، بعيدة عن حاضنتها، غريبة عن محيطها، ولا علاقة لها بوسطها الذي تنتمي إليه وتربط به عقيدةً وقوميةً، وديناً ولغةً، وتاريخاً وحضارةً، وبيئةً وجغرافيا، فغدت بمعاناتها غريبةً وشعرت بنفسها وحيدة، فلا أحد يقف معها أو يساندها، ولا من يسمع أنينها ويشعر بألمها، ولا من يستجيب لندائها ويلبي صرختها، ولا من يهب لإغاثتها…

سيمفونية السلام المقيتة على إيقاع قصف غزة وحصارها

كأنهم ليسوا عرباً فلا تجمعهم بنا العروبة الأصيلة ولغتها الرصينة، والعرب وشهامتهم، وشيمهم النبيلة وأخلاقهم الرفيعة، وقيمهم العالية وغيرتهم اللافتة، وكرمهم الأصيل وجودهم الكبير، وعطاؤهم الممدود وسخاؤهم الواسع، وغضبتهم المضرية وهبتهم التميمية، ونصرتهم الأخوية ونجدتهم الفورية، وصرختهم الأبية وغيرتهم العمرية، فغدوا غرباء عن هذه القيم، مجردين منها، ممسوخين بدونها، أذلاء بغيرها، مهانين بعيداً عنها، وكأنهم لا ينتسبون إليها ولا ينتمون…

تطبيع الإمارات علاقتها مع إسرائيل

عبرت السلطة الفلسطينيّة عن استيائها من قرار تطبيع الإمارات علاقتها مع إسرائيل. هذا القرار الذي خلّف ردود أفعال عربيّة واسعة، بين ترحيب بعض الدول، واستنكار أخرى، وحتى اللاموقف في حالات مثيلة يعتبر موقفًا. لاحظ جميع المهتمّين بالشؤون السياسيّة للشرق الأوسط انخفاض منسوب الحدة تجاه إسرائيل بشكل تدريجيّ. هذه المرّة، كان الموقف العربيّ محتشما، بل أقرب لمغازلة الكيان المحتل، في مقابل…

أفراح إسرائيلية ومكاسب أمريكية وخيبات عربية

عكفت الإدارة الأمريكية في واشنطن، ومبعوثوها إلى منطقة الشرق الأوسط برئاسة جاريد كوشنير، للتحضير لمؤتمر السلام الذي سيعقده الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للتوقيع على اتفاقية السلام الجديدة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والكيان الصهيوني، حيث يحرص الرئيس الأمريكي ضمن حملته الانتخابية الرئاسية، على حضور ومشاركة أكبر عددٍ من قادة وزعماء الدول العربية، وفي المقدمة منها المملكة العربية السعودية، التي سيزورها…

ليست عاشوراء الحسين وليست كربلاء التاريخ

ما يحدث في كل عاشوراء ليس له علاقة بأي حالة قرآنية، وليس له أساس شرعي، بل هي تراكمات متداخلة متواصلة وعادات اجتماعية متشابكة مع توجيه استخباراتي من هنا أو مصالح سياسية من هناك أو رغبات تجار وأشخاص يعشقون الخرافات والأساطير ويمولونها ماليا من هنالك. إنها ليست عاشوراء الحسين وليست كربلاء التاريخ. القصة ليست بسيطة والحكاية طويلة ولكنها باختصار إنحراف شرعي…

Top