مشروع الأمة.. مشروع تنمية

الهدف هنا إقتراح بعض الأفكار للمناقشة والحوار حول حال الأمة العربية والإسلامية وموقفها من التنمية الإجتماعية والإقتصادية، وليس الهدف تقديم حلول فورية. وقد تم ذلك في المؤتمر السنوي لمنتدى الوحدة الإسلامية الذي إنعقد في لندن بإنجلترا في المدة من ٧ إلى ٩ يونيو ٢٠١٣ تحت عنوان: التغيير المنشود من أجل إنهاض الأمة الإسلامية

سوريا وفصل النهاية

المشهد الدموي البشع في سوريا تشكلت أبعاده على يد النظام السوري الذي قتل حتى الآن ما يزيد عن ستة آلاف مدني سوري فضلاً عن إغلاقه الأفق السياسي لحل أزمته مع شعبه

الثورات العربية بعد عام

مع نهاية عام ٢٠١١ نقف لنراجع التطورات العظيمة خلال هذا العام والتي لم تشهدها منطقتنا العربية منذ الثورات المناوئة للإستعمار البريطاني والفرنسي والإيطالي والصهيوني مجتمعة

عـذاب الـصـبـر

لا بد أن نفهم طبيعة شريكنا في الحرب على الإرهاب، هذا الشريك الذي ولد من رحم إستعماري وفي مهده أباد شعباً بأكملة واستولى على أرضه

العالم العربي ونهاية عام: إشتدي أزمة تنفرجي

ها هي سنة أخرى تمضي بعد العقد الأول من القرن الواحد والعشرين والعالم العربي يزداد فرقة وتخلفا وتغولا في الفساد والتفكك والتشرذم والتبعية والاحتلال الأجنبي. إحدى عشرة سنة تحولت فيها إيران إلى قوة إقليمية تكاد تفتح باب النادي النووي عنوة لتحتل مقعدا إلى جانب الأعضاء التسعة الآخرين، وتركيا تحولت إلى دولة شبه عظمى تحتل الموقع السابع عشر في تصنيف البنك…