ثقافتنا الحزينة في المنطقة العربية

ما أن تجلس إلى نفسك، وتفكر ملياً فيما تريد أن تكتبه للقراء حول أي ظاهرة أو قضية ثقافية، حتى تكتشف ذلك الفراغ الهائل في المنطقة، بما يعمل على تعطيل العقل. حيث صار الانشغال بالعمل الثقافي محض ترف ليس إلا. إنها ثقافتنا الحزينة. أصبح كتابة مثل هذا المقال محض جنون. فلماذا يفكر الكاتب بالحديث عن الجديد في ظل حالة البلادة الفكرية…

غزة تصرخ.. ألا من حر يسمع صراخها ويلبي نداءها

كأنها تعيش وحدها، معزولة عن عالمها، مفصولة عن أمتها، بعيدة عن حاضنتها، غريبة عن محيطها، ولا علاقة لها بوسطها الذي تنتمي إليه وتربط به عقيدةً وقوميةً، وديناً ولغةً، وتاريخاً وحضارةً، وبيئةً وجغرافيا، فغدت بمعاناتها غريبةً وشعرت بنفسها وحيدة، فلا أحد يقف معها أو يساندها، ولا من يسمع أنينها ويشعر بألمها، ولا من يستجيب لندائها ويلبي صرختها، ولا من يهب لإغاثتها…

سيمفونية السلام المقيتة على إيقاع قصف غزة وحصارها

كأنهم ليسوا عرباً فلا تجمعهم بنا العروبة الأصيلة ولغتها الرصينة، والعرب وشهامتهم، وشيمهم النبيلة وأخلاقهم الرفيعة، وقيمهم العالية وغيرتهم اللافتة، وكرمهم الأصيل وجودهم الكبير، وعطاؤهم الممدود وسخاؤهم الواسع، وغضبتهم المضرية وهبتهم التميمية، ونصرتهم الأخوية ونجدتهم الفورية، وصرختهم الأبية وغيرتهم العمرية، فغدوا غرباء عن هذه القيم، مجردين منها، ممسوخين بدونها، أذلاء بغيرها، مهانين بعيداً عنها، وكأنهم لا ينتسبون إليها ولا ينتمون…

أفراح إسرائيلية ومكاسب أمريكية وخيبات عربية

عكفت الإدارة الأمريكية في واشنطن، ومبعوثوها إلى منطقة الشرق الأوسط برئاسة جاريد كوشنير، للتحضير لمؤتمر السلام الذي سيعقده الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للتوقيع على اتفاقية السلام الجديدة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والكيان الصهيوني، حيث يحرص الرئيس الأمريكي ضمن حملته الانتخابية الرئاسية، على حضور ومشاركة أكبر عددٍ من قادة وزعماء الدول العربية، وفي المقدمة منها المملكة العربية السعودية، التي سيزورها…

ضوابط الخطاب الفلسطيني في مواجهة موجة التطبيع العربي

يكاد يُجمع الفلسطينيون على اختلاف توجهاتهم السياسية في فلسطين المحتلة وخارجها، على رفض محاولات التطبيع العربية مع الكيان الصهيوني، سواء تلك القديمة الموقعة مع مصر والأردن، أو السرية والخفية القديمة والجديدة مع غيرهما، وآخرها اتفاق السلام مع دولة الإمارات العربية المتحدة، التي استنكرتها منظمة التحرير الفلسطينية ومعها رئاسة السلطة في رام الله، كما نددت بها وهاجمتها مختلف القوى الفلسطينية وفصائل…

الإمارات تخون الأمانة وتعق الأب وتنقلب على المؤسس

لم يكن ما جرى يوم أمس بين دولة الإمارات العربية المتحدة والكيان الصهيوني مفاجئاً لأحدٍ، أو صادماً لنا أو لغيرنا من المراقبين والمتابعين، فهذه الاتفاقية كانت متوقعة إن لم تكن قائمةً أصلاً وموقعةً مسبقاً، ولكن أوان الإعلان عنها قد حان، وأصبح كشفها والاعتراف بها في هذه المرحلة ضرورة، فهي مسيسة لخدمة ترامب في معركته الانتخابية الرئاسية في الخريف القادم، وهي…

الشباب العربي والوحدة العربية

الشباب العربي والوحدة العربية. اسمي ريم، من سوريا، عمري ١٧ سنة، في المرحلة الثانوية من المدرسة. تؤرقني فكرة عدم اتحاد الدول العربية، وأن هناك بلاد اخرى تحكمها وتتحكم بها اقتصاديا وسياسيا وفكريا وعلميا. نحن لدينا ثروات من مختلف الاتجاهات: ١. ثروات بشرية، خاصة فئة الشباب، فنحن أمة شابة. ٢. ثروات باطنية مختلفة، معادن وبترول وغيرها، في مختلف البلدان العربية. ٣.…

معضلة كورونا أمام المحاكم

كثر الحديث في الآونة الأخيرة حول آثار جائحة كورونا العالمية على النواحي الصحية والاقتصادية والسياسية بل والاجتماعية والنفسية. لكن يبدوا أن آثار معضلة كورونا لن تقف عند هذا الحد بل سيكون لها آثاراً عديدة على كافة العلاقات القانونية والالتزامات العقدية. فإلى أي مدى يمكن أن تؤثر جائحة كورونا على شريعة المتعاقدين والتزاماتهم؟ من الناحية القانونية يمكن اعتبار تلك الجائحة بمثابة…

الأمثلة العربية حكم ذهبية في زمن كورونا

كأّنَّ هذا الوباء قد استخرج الأمثلة العربية والحِكَمِ القديمةَ من غياهب النسيان، وسلط عليها الضوء بعد طول إهمالٍ، وأعاد إلى الكنوز العربية الأصيلة مكانتها وصدارتها، وأزال ركام الزمن الذي غطى على أمثلتها المصونة وأقوالها الحكيمة، وطغت بهارج الحياة وزينتها على نصائح الأجداد الموروثة، التي كانت يوماً على بساطتها دواءً لكل داءٍ، وعلاجاً لكل مرضٍ، وشفاءً من كل علةٍ، إذ صاغها…

التقارب العربي وعواقب التباعد

الأمل في التقارب العربي وعواقب التباعد. سلام على الوطن الذي صار رقعة تشبه لعبة الكلمات المتقاطعة في الشكل الموزع بميزان التكامل في إلتقاء الكلمات التي تفصلها مربعات سوداء غريبة في المضمون كجسدغريب زرع في عمق الأمة. ليس الغريب من يعلمنا كيف نبني بيتنا بل نحن ننظرلمتطلباتنا في جميع المناحي لنسطر أهدافنا التي نصبو لتحقيقها وفق أسس وبرامج وإمكانيات متاحة بعيدين…

عبد الملك الحوثي ومبادرة نخوة وأصالة وشهامة

لا يملك الفلسطينيون جميعاً إلا توجيه الشكر والتقدير للشعب اليمني العربي الأصيل، وزعيمه عبد الملك الحوثي الذي انبرى بغيرة عربية، وشهامة رجولية، وحكمة يمانية، ومسؤولية قومية، وأمانة دينية، في خطوة جريئة كريمة، وسابقة عربية نبيلة، تنم عن أخلاق الشعب اليمني العظيم، الذي ما انفك يحب فلسطين وأهلها، ويضحي في سبيلها وينصر شعبها، على لسان زعيم حركة أنصار الله عبد الملك…

معركة إقصاء نتنياهو وحرمانه

تدرك عدة أحزاب إسرائيلية أنهم في حاجة ماسة إلى القائمة العربية التي تتمتع بخمسة عشر عضواً في الكنيست، وترفض تسمية نتنياهو رئيساً للحكومة وتعارض سياساته، وتخشى كثيراً من تهديداته التي تطال وجودهم وتستهدف هويتهم وقضيتهم

الجنازة عسكرية

لا يوجد خلاف على حرمة الموت وأن اذكروا محاسن موتاكم ولا يجوز على الميت غير الرحمة، كل هذا وأكتر، لكن هل شرط من شروط الموت الرتبة العسكرية؟

أزمة لبنان تخنق اللاجئين الفلسطينيين وتحاصرهم

اكتوى اللبنانيون بنار أزمة لبنان التي عصفت بهم وألحقت بهم خسائر كبيرة وأضرار شديدة، وقضت على مدخراتهم وطالت بعمقها عصبهم، وعلى الرغم من وجودهم الطويل تم استبعاد اللاجئين الفلسطينيين من الجوانب الرئيسة للحياة

رحلة في طريق الحياة

إنها رحلة في طريق الحياة فمن المعروف أن سم المخدرات ليس بالأمر الجديد على مجتمعاتنا، فمنذ اكتشاف المخدرات المصنعة كيميائياً، بدأ يتسارع انتشارها في البلدان العربية

بذرة التقدم

كل مجتمع أيا كانت هويته أو جنسيته يمتلك عناصر تقدمه ولديه بذرة التقدم وكم من دول تقدمت في فترات وجيزة وأصبحت في الصفوف اﻷمامية

علاقات افتراضية

إنها علاقات افتراضية فأصبحت العواطف جافة، الحياة نمطية، الصداقة مقيدة بحدود بين أطراف الشاشات، حتى أبناء الأسرة

تونس تنتخب برلمانها

تتجه أنظار العالم إلى تونس جوهرة المتوسط وعروسه، لمتابعة مجريات العرس الديمقراطي الثاني الذي تعيشه البلاد في ظرف أسبوعين