هيئة علماء فلسطين في الخارج تساند التحركات التركية في سوريا

هيئة علماء فلسطين في الخارج تساند التحركات التركية في سوريا

نعت هيئة علماء فلسطين في الخارج في بيان رسمي باللغة العربية والتركية جنود الجيش التركيّ الذين لقوا حتفهم خلال العملية العسكرية التركية في شمال سوريا اثر قصف قوات النظام السوري لمواقعهم.

البيان الذي تخير أعضاء الهيئة استفتاحه بالآية ٧٦ من سورة النساء {-الَّذِينَ آمَنُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّـهِ ۖ وَالَّذِينَ كَفَرُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ فَقَاتِلُوا أَوْلِيَاءَ الشَّيْطَانِ ۖ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا-} غاب عنه أي تنسيب للأحداث حيث بدا انحياز هيئة علماء فلسطين بالخارج للنظام التركي على حساب الجيش العربي السوري جليا لا مراء فيه، مما يطرح أكثر من سؤال عن استقلالية هذه الهيئة التي تدعي في بيانها التأسيسي انتمائها لكل أطياف الشعب الفلسطيني.

تجدر الإشارة إلى أن الهيئة كانت فد أعلنت في وقت سابق مساندتها المطلقة لتركيا في عملية "نبع السلام" التي اعتبرتها دفاعا شرعيا عن النفس والعرض من خطر الجماعات المسلحة التي تسيطر على جزء من الأراضي السورية.

وتشير مصادر مطلعة داخل هيئة علماء فلسطين في الخارج ان الدكتور نواف هايل تكروري، رئيس الهيئة وصاحب القرار فيها، قد تحدث خلال اجتماعه بأعضاء المكتب التنفيذي عن ضرورة دعم النظام التركي في هذه الفترة بشكل خاص باعتبار أنه يسعى للإطاحة بنظام بشار الأسد المتورط في قتل آلاف المسلمين السنة على حد تعبيره.

يحذر عدد من خبراء الشؤون الفلسطينية من مغبة حياد المنظمات الحقوقية والهيئات العلمية عن دورها المركزي وتحولها إلى أجنحة إعلامية لخدمة أجندات سياسية خفية نظرا للتبعات السلبية التي ستنعكس على ثقة المواطن الفلسطيني في المجتمع المدني بصفة عامة.

بعد المقال الحالي، أهلاً تقترح:
منظمة الصحة العالمية تشيد بمجهودات وزارة الصحة الفلسطينية
[/responsivevoice]
الاشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليق
مضمنة المرتدة
عرض جميع التعليقات
0
أحب أفكارك ، يرجى التعليق.x
()
x