أهلاً العربية

ستار أكاديمي والجمهور المغربي 

كشفت الأحداث المتواترة أخيراً عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن سر خطير يضع مصداقية برنامج ستار أكاديمي على المحك إن لم تتحرك عاجلاَ، حيث ثبت بالصور أن جمهور المشتركة المغربية ابتسام تسكت يلجأ إلى ثغرة توجد على أجهزة مودم شركة الاتصالات ميديتيل للتصويت مجانا، وهو ما يبرر نتيجة تصويت المشتركة المغربية ابتسام تسكت المرتفعة.

والغريب في الأمر أن باقي جماهير الطلاب المشتركين اكتشفت السر بعد دخولها بطريقة متخفية لمجموعات تشجيع ابتسام السرية حيث كان يتداول فانز ابتسام طريقة التصويت المجانية حتى يصوت بها كل الجمهور المغربي وهو ما توضحه الصور.

ورغم ابلاغ صفحة البرنامج واعضاء ادارة البرنامج بالمعلومة الخطيرة والتي تدخل في قبيل النصب والاحتيال والتزوير إلا أن إدارة البرنامج إلى اليوم لم تحرك ساكناَ ولم تتخذ اي تدبير تجاه شركة الاتصالات التي اتاحت فرصة التصويت المجاني عكس من يصوتون بمقابل مادي في كل الدول العربية وهو إخلال بمبدأ تكافوء الفرص الذي طالما تبجحت به السيدة كلوديا مارشيليان أمام الكاميرات.

فهل سنشاهد تدخل إدارة ستار أكاديمي لتدارك الأمر؟ وهل ستتدخل لارا حداد باعتبارها ممثلة شركة اندمول الشرق الأوسط والتي تعد الخاسر الوحيد في هذه المعادلة التي يفوز بها الجمهور المغربي في ستاراك وتخسر فيها ستاراك في المغرب؟

كل المؤشرات تخبرنا أن باقي الجماهير التي تؤمن بالمنافسة النزيهة لن تسكت وإن توصل الأمر لتدخل أهل باقي المشتركين باعتبارهم يواجهون عملية غش واضحة المعالم.

هذا المقال له 2 تعليقات

  1. Avatar
    navaro nada

    وانت دخلك ايه يعني هو في حد قلك ادينا رأيك.. من تدخل في ما لا يعنيه يسمع كلاما لا يريضيه يا عميلة المغرب 

  2. Avatar
    بوتفريقة

    لنفرض الامر حقيقي الشركة حرة في مداخلها او خسارتها هي من يتحمل خسارة مجانية التصويت ليكن في علمك على حسب التسويق  والتجارة في الشركات العالمية في اي مجال خاصة إدا كانت كبيرة في مكان مديتيل لي هي اسبانية الاصل  يكون لها خبراء ومختصين في مجال المحاسبة والإعلاميات  والتسويق واي خطأ تتكبد الشركة  خسارته والشركة المعنية هي المسؤولة عن خسارتها وليس انتم ولأزيدك علما ليست مديتيل من أقرت مجانية التصويت بل كل الشركات الاتصال المغربية سخاء منهم ورغبة في دعم بنت بلده حرين كل من شركة إتصالات المغرب وشركة مديتيل وشركة وانا وشركة إنوي  هم حرين في املاكهم يعطوهم لمن يشاؤوا وحرين في تكبد خسائرهم وانتو مالكم من الاصل انتم ايضا من واجب شركاتكم تدعم بنت بلدها من منعكم وادفعو عنها الخسائر المهم الشركة الوصية على البرنامج تتوصل بمستحقانها لا يهم  ومن يقرأ الخبر يستهزأ منكم ومن غباءكم  ويسخر من حقدكم وكرهكم وغيرتكم اتقو الله في انفسكم  ستموتون غيضا وغيرة 

انشر تعليقك