هل تعود فلسطين إلى مربع الانطلاق؟

هل تعود فلسطين إلى مربع الانطلاق؟

عبرت قيادات السلطة الفلسطينية برام الله عن شكرها لمصر لرعايتها محادثات المصالحة واستقبالها حركتي فتح وحماس في إطار هذا المشروع الوطني. والسؤال: هل تعود فلسطين إلى مربع الانطلاق؟

هذا وقد وجه الرئيس الفلسطيني محمود عباس برقية شكر لنظيره الرئيس المصريّ عبد الفتاح السيسي على مجهودات دولته في دعم القضية الفلسطينية سواء في ظرفها الحالي أو عبر التاريخ، حيث عُرفت مصر بكونها الراعي الأساسي للفعاليات السياسية الفلسطينية على مر السنين .

ورغم سلسلة اللقاءات التي جمعت حركتي فتح وحماس في الٱونة الأخيرة إلا أن الكثير من المؤشرات تؤكد أن الطريق بات مسدودا أمام الطرفين، خاصة بعد اللقاء المصري الأخير.

هذا وقد أكدت قيادات فتح أن المسؤول الأساسي عن فشل هذا المشروع هو تعنت حركة حماس ورفضها تقديم تنازلات مقبولة من أجل تسهيل حركة المسار السياسي. في المقابل، قدمت حركة فتح تنازلات كبيرة لم تشفع لها أمام تعنت بعض قيادات حماس.

من ناحية ثانية، أكد بعض المسؤولين داخل حركة فتح أن حماس لم تلتزم بالاتفاقات المشتركة بينها وبين فتح والتي أمضت عليه في لقاء تركيا، بسبب الصراع السياسي الداخلي وسط حماس.

وبالنظر إلى الوضع الداخلي في حركة حماس، تشير مصادر إعلامية متنوعة أن الحركة تمر بحالة صراع داخلي، إذ ليس هناك انسجام حول وجهات النظر حيال مشروع المصالحة، ما يُصعب العملية على فتح وعلى السلطة الفلسطينية بصفة عامة.

راهن الكثير من الفلسطينيين على المصالحة. هذا المشروع بلا شك مشروع واعد وكان من الممكن لو تعقل بعض السياسيين أن يفتح ٱفاقا جديدة للشعب الفلسطيني. لكن التاريخ يعيد ذاته للأسف، ويبدو أن السؤال القديم يتجدد: هل تعود فلسطين إلى مربع الانطلاق؟

بعد المقال الحالي، أهلاً تقترح:
الهوية اليهودية وإغراءات إسرائيلية لدول أفريقية
[/responsivevoice]
الاشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليق
مضمنة المرتدة
عرض جميع التعليقات
 
0
أحب أفكارك ، يرجى التعليق.x
()
x