انقذوا حي الشيخ جراح

انقذوا حي الشيخ جراح

إلى الذين صدعوا رؤوسنا بإمكانية أن يعيش الفلسطينيون مع الإسرائيليين، جنبا إلى جنب، في سلام ووئام، فإن تجاوزنا حقيقة أن "القدس محتلة"، وأن الصهاينة معتدون، فبأي ضمير تواجهون، القتل والضرب والطرد والإخلاء من البيوت، في حي الشيخ جراح؟ انقذوا حي الشيخ جراح.

ما الذي يحدث في حي الشيخ جراح؟

باختصار شديد ومؤلم في آن واحد، الصهيانة زحفوا كالسرطان على فلسطين، وبعد هزيمتي ١٩٤٨ و١٩٦٧، سيطر ذلك السرطان على معظم أراضي القدس، وتحول المستوطنون المحتلون، إلى أصحاب حق في البناء، في أراضي المقدسيين، وتحول أصحاب الأرض والمنازل، للاجئين.

أمر سخيف أليس كذلك! وبين الضغوط الدولية، والمقاومة الفلسطينية، لعبت الحكومات الإسرائيلية، لعبة الزحف التدريجي، مع زعمهم بعدالة قضائهم، الذي قنن الاستيطان بدوره، وحتى هذه اللحظات التي أكتب فيها، يؤكد نتنياهو "حق إسرائيل" في البناء في "عاصمتها" كما يبني أي شعب في عاصمته.

والمقدسيون الذين فقدوا منازلهم، بسبب الاحتلال، أقاموا في حي الشيخ جراح، وبنوا بيوتا جديدة، لكن الكثير من هذه الأسر مهددة من عصابات صهيونية، بالطرد منها. ألم أقل لكم.. سرطان. انقذوا حي الشيخ جراح من هذا السرطان.

لماذا سُمي حي الشيخ جراح بهذا الاسم؟

يقع حي الشيخ جراح في الجانب الشرقي من البلدة القديمة في مدينة القدس، وتعود تسميته نسبة إلى حسام الدين الجراح و ي، طبيب صلاح الدين الأيوبي، وعرف في ذلك الوقت بالجراح، ولأنه داوى صلاح الدين من جراحه، سُمي الحي تيمنا بإسمه. حتى تسمية الحي ضاربة في القدم، من نحو ٨٠٠ عاما.

انقذوا حي الشيخ جراح

ما هي ردة الفعل العالمي لما يحدث في حي الشيخ جراح؟

صمود المقدسيين العُزّل، في وجه القمع الأمني، والمدرعات والهروات، والجنود المدججين بالأسلحة والخوذ، أيقظ ضمائر الكثير من شعوب العالم الحر، وأظهرت مواقع التواصل خاصة تويتر دعما كبيرا، ورفضا لجرائم التعدي على أصحاب الأرض والديار، وظهر من بين المغردين، فنانون مثل محمد هنيدي وأحمد مكي، ومن الغرب ظهر "روجر ووترز" المطرب الإنجليزي، والمشهود له بمساندته للقضية الفلسطينية، منذ سنوات وليس فقط الآن، فهو كثيرا ما يتلفع بعلم فلسطين، في حفلاته.

بعد المقال الحالي شاهد:
٢٠٢٠ عام صعب على الضفة الغربية وتفاؤل بحلول ٢٠٢١

هل يمكن لفنان مثل روجر ووترز أن يؤثر في شيء ما؟

اعتبر أحد المحللين السياسيين الإسرائيليين، أن ووترز يشكل خطورة بالغة على أمن بلاده القومي، كونه أحد قادة حركة المقاطعة الدولية لإسرائيل، المعروفة باسم “BDS” وبدون شك تظهر مواقف الفنانين دعما للقضية الفلسطينية، وتفضح الممارسات اللإنسانية للصهاينة، وتحرج المنظمات العربية والإسلامية والدولية، وتؤكد أن الجرائم الصهيونية، هي جرائم ضد الإنسانية، بغض النظر عن الأديان والأوطان. وأقل ما يجب علينا أن نرفع صوتنا ونقول: انقذوا حي الشيخ جراح من سرطان الزحف الصهيوني.

هذا المقال له 2 تعليقات

  1. Wasiem

    شكرا لكم

  2. Omaima

    ما شاء الله مقال رائع ولعله يكون سببا في ايقاظ الكثيرون من غفلتهم وندعوا الله أن يكون عونا ونصيرا للفلسطينيين وينصرهم ويمدهم بمدد من عنده

انشر تعليقك