عطاء من عدم

عطاء من عدم

عطاء من عدم.. مؤسف جدا، واقعنا هو كيفما كان، عندما نتشارك صور السعادة في وسائل التواصل أحيان يكون السبب هو شعورنا بالعجز عن معايشة السعادة وتقبلها، وكأننا نقول انظروا إلي، يفترض بي أن اكون في قمة السعادة، لكن ما حدث لم يحدث الأثر المنتظر من السرور في قلبي.

لسنا نفعل ذلك من باب المشاركة المجردة فحسب، أنا لا أتحدث عن تصويرك لطبق تذوقته للتو فأردت مشاركة إنبهارك، أنا أتحدث عن المشاركة الهستيرية، أن تقوم بتصوير قهوتك ثم لا تشعر بشغف الإحتساء، وكأنك تدرك ذلك وتحاول تجميد الشعور عبر صورة من هاتفك، وقد لا تكون سلبيا في التأثير، فأنت كالأغلبية تقرر أنه عطاء من عدم.

بعد المقال الحالي، أهلاً تقترح:
تعلمت كل شيء من بُعدكَ
[/responsivevoice]
الاشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليق
مضمنة المرتدة
عرض جميع التعليقات
0
أحب أفكارك ، يرجى التعليق.x
()
x