كيف نحدد أهدافاً واقعية للسنة الجديدة؟

كيف نحدد أهدافاً واقعية للسنة الجديدة؟

٢٠٢١/١٢/٨

مع اقتراب نهاية هذا العام والاستعداد لبداية عام جديد، يتجه معظم الناس إلى تحضير قائمة أهدافهم للسنة الجديدة. وعلى الرغم من انتشار هذه العادة، إلا أننا نجد البعض يتجنبها ويخشاها، ويرجع ذلك إلى عدم قدرتهم على إنجاز هذه الأهداف في السنين السابقة، حيث يقوم الكثير من الناس بوضع قائمة من الأهداف الكبيرة وغير الواقعية دون الإهتمام بتحديد مدة زمنية أو خطة لتحقيقها. فمثلاً قد يكتب أحدهم أنه يريد أن يركض كل يوم في السنة الجديدة ليخسر ١٠ كيلوجراماً من وزنه، ويفاجأ أن السنة قد أوشكت على الإنتهاء دون أن ينجز شيئاً من هذه الأهداف. فتكون النتيجة محبطة وغير مرضية تماماً. والسؤال: كيف نحدد أهدافاً واقعية للسنة الجديدة؟

في هذا المقال سوف نناقش أهم أسباب التي قد تؤدي إلى عدم قدرتنا على إنجاز أهداف السنة الجديدة، بالإضافة إلى شرح طريقة تحويل الأهداف غير الواقعية إلى أهداف ذكية وقابلة للتنفيذ.

كما أشار موقع فوكاس بوستر فإن أهم أسباب عدم القدرة على إنجاز أهداف السنة الجديدة هي:
  • وضع أهداف كبيرة، مبهمة، وغير واقعية.
  • عدم تحديد مدة زمنية لإنجاز الهدف.
  • وضع أهداف كثيرة للغاية في قائمة الأهداف.
  • عدم وجود سبب أو رغبة حقيقية لتحقيق الأهداف.
  • تبني أهداف يضعها أشخاص آخرون، دون الإنتباه لما تحتاجه أنت.
كيف تحدد أهدافاً ذكية قابلة للتنفيذ؟

إذا كانت الأهداف كبيرة ومعقدة قد يكون من الصعب علينا إنجازها، لذلك تكسير الأهداف الكبيرة المعقدة إلى أهداف صغيرة يمكن تحقيقها يعتبر من أهم سبل تحقيق هذه الأهداف، حيث ينصح موقع توينكل بأهمية تحديد أهداف صغيرة تُسمى بإسم الأهداف الذكية لكي يتسنى لنا تحقيقها بسهولة.

تتسم الأهداف الذكية بخمسة معايير يجب أن تكون متوفرة في كل هدف:
  • أن يكون الهدف محدد. فعليك أن تحدد ما تريد إنجازه بالضبط دون لبس أو غموض.
  • أن يكون الهدف محدد بفترة زمنية معينة لها بداية ونهاية.
  • أن يكون تحقيق الهدف قابل للقياس.
  • أن يكون الهدف ذو صلة بما تريده.
  • أن يكون الهدف واقعي وقابل للتحقيق.
بعد المقال الحالي شاهد:
الروائي المصري محمد السنور يستعد لنشر روايته الجديدة

فمثلاً إذا أردت الإنتظام على الركض، بدلاً من أن تكتب "الركض يومياً" في قائمة أهدافك، يمكنك أن تقوم بتحويل الهدف إلى هدفاً ذكياً ليصبح كالآتي "الركض ثلاثة مرات في الأسبوع لمدة نصف ساعة بعد الرجوع من العمل لمدة شهر".

هنا نجد أن الهدف الذكي يتميز بكونه محدداً وذو صلة بصاحبه، فالإنتظام على الركض هو الهدف الأساسي المحدد الذي تريد تنفيذه لكي تخسر الوزن. بالإضافة إلى كونه هدفاً واقعياً يمكن تنفيذه، فالركض بشكل عام ليس أمراً مستحيلاً، وتم اختيار ثلاثة أيام فقط في البداية لجعل الهدف قابل للتنفيذ غير مُعقد، كما تم أيضاً وضع مدة زمنية لتحقيق هذا الهدف وهي "شهراً" لقياس مدى نجاحه.

قم بالإنتظام على ممارسة هذا الهدف لمدة شهر ثم ارجع مرة أخري لتعديل الهدف. فمثلاً اذا كان انتظامك على تحقيق الهدف جيد جداً يمكنك أن تعدل الهدف ليصبح "خمس مرات في الأسبوع" بدلاً من "ثلاث مرات". وإذا كنت لا تستطيع الإنتظام على الركض ثلاثة مرات، فيمكنك تعديل الهدف إلى مرتين بالأسبوع، أو مرة واحدة فقط.

تذكر دائماً أنه يمكنك إختيار هدفاً واحداً أو هدفين على الأكثر والتركيز عليهما، بدلاً من اختيار الكثير من الأهداف وعدم القدرة على التركيز على أي منهم. يمكنك أن تقوم بتغيير الأهداف إلى أهداف جديدة بعد الإنتهاء منها أو التعود عليها، فمثلاً إذا كنت تريد خسارة الوزن يمكنك التركيز على الركض أول ستة أشهر من العام، ثم إضافة هدف جديد في النصف الآخر من السنة مثل الذهاب إلى صالة الرياضة مرتين في الأسبوع لمدة ساعة قبل الذهاب إلى العمل صباحاً.

يمكنك أن تُبقي كراسة تنظيم الأهداف، أو ورقة وقلم لتنظيم جدولك اليومي بجوارك دائماً لكي تتذكر ما عليك إنجازه خلال يومك. كما يمكنك أن تكافئ نفسك كلما قمت بإنجاز هدفاً.

بعد المقال الحالي شاهد:
عام ٢٠٢٠ عام جميل بلا نتنياهو وترامب

أتمنى أن يكون هذا المقال قد ساعد في الإجابة على سؤال: كيف نحدد أهدافاً واقعية للسنة الجديدة؟

انشر تعليقك