نقاش فلسطيني عربي حول ملف

نقاش فلسطيني عربي حول ملف إعادة إعمار قطاع غزة

أكّد رئيس اتحاد المقاولين المصريّ، أسامة كحيل، أنّ مذكرة تفاهم جديدة قد تمّ توقيعها بين الاتحاد المصريّ ونظيره الفلسطيني في إطار نقاش فلسطيني عربي حول ملف إعادة إعمار قطاع غزة.

كما أكّد كحيل تقرير أربع مسارات أساسيّة سيقع اعتمادها لإعادة إعمار قطاع غزّة: الأول يتمثل في تأهيل البنية التحتيّة التي خسرت جزءًا كبيرًا من إمكاناتها في الحرب التي استمرت ١١ يومًا. الثاني إعادة تشييد الأبراج والمنازل التي دمرت جزئيا أو كليّا. الثالث، بناء ١٠ آلاف وحدة سكنيّة جديدة مؤهلة للفئات الهشة والفقيرة. وأخيرًا، بناء ٢ كوبري في المناطق الحيويّة بغزّة.

يأتي هذا وسط رفض حماس للاتفاقات الأخيرة التي قد تفضي إلى اقصائها من الإشراف على مشروع إعادة إعمار القطاع. وتشير مصادر مطّلعة إلى أنّ حماس قد أعلمت القاهرة عبر وفدها الذي توجه مؤخرا إلى مصر أنّ رئيس الحركة بغزّة، يحيى السنوار، يرفض إشراف مصر او السلطة في رام الله على عملية إعادة الإعمار.

وقد شرعت الجهات المعنيّة في دراسة إمكانية تكوين لجنة عربية فلسطينيّة يشارك فيها جميع الأطراف بما فيها مصر والسلطة الفلسطينيّة في إعادة الإعمار، رغم تمسك مصر بأحقيتها في الإشراف على المشروع.

وبحسب مصادر مصريّة، فإنّ عددا من المسؤولين المصريّين قد عبّروا عن استيائهم من رفض حماس الأخير لتولي مصر الإشراف على هذا الملفّ، رغم الخدمات الكبيرة التي قدمتها مصر لغزة وللشعب الفلسطينيّ. يُذكر أنّ عدّة دول عربيّة مشاركة في عملية إعادة الإعمار تدعم مقترح إنشاء لجنة مشتركة تضطلع بالمهمّة، في إطار نقاش فلسطيني عربي حول ملف إعادة إعمار قطاع غزة.

انشر تعليقك