قطر تستعد لاستضافة بطولة كأس العالم ٢٠٢٢

مصر : ۱۹-۱۱-۲۰۱۹ - ۹:۵۷ ص - نشر

نترقب بطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر ٢٠٢٢ فقد اتخذت قطر من الرياضة أداة للتفتح على العالم، اذ لم تعد الرياضة اليوم مجرد اداة ترفيه بل هي اللغة العابرة للحدود التي يتحدثها جميع سكان البسيطة وبفضلها تمكن هذا البلد الخليجي الصغير من تحسين علاقاته وتقوية صداقاته مع مختلف دول العالم.

أبدت قطر رغبتها بشكل واضح في المشاركة في مختلف المناسبات الرياضية بالمنطقة وبالعالم اذ لم تقتصر الأنشطة الرياضية بالبلاد على سباق الخيل او الصيد بالصقور ضمن فعاليات "درهام التحدي" التي تتحلى بطابع ثقافي محلي خاص بل تعدت ذلك الى المشاركة بشكل فعال في مختلف الألعاب الرياضية الحديثة فخلال الشهور القليلة الماضية استضافت قطر ثلاث فعاليات رياضية عملاقة من بينها النسخة ١٧ من بطولة العالم لألعاب القوى والقمة الإقليمية للنزاهة الرياضية والألعاب العالمية الشاطئية.

يظهر النجاح البارز في التنظيم قدرة قطر على استضافة بطولات عالمية عملاقة بكفاءة، فقد احتضنت الدوحة مناسبات رياضية كبيرة في السنوات القليلة الماضية من بينها دوري الألعاب الاسيوية ٢٠٠٦ وبطولة العالم لكرة اليد ٢٠١٥ وبطولة العالم للدراجات ٢٠١٦ وبطولة العالم للجمباز ٢٠١٨ ولكن تبقى المناسبة الرياضية الأكثر ترقبا في العالم كأس العالم لكرة القدم -مونديال ٢٠٢٢- المناسبة الاكثر شهرة في الساحة الرياضية في العالم اليوم.

من أجل هذه المناسبة اتخذت قطر استعدادات استثنائية فهي ليست مجرد ظاهرة رياضية عابرة بل فرصة تاريخية لقطر لكي تثبت مركزها وتبسط ثقافتها على العالم لذلك اعتبر البلد هذه المهمة مسؤولية وطنية تعدت وزارة الثقافة والرياضة لتكون من أولى اهتمامات مجلس ادارة غرفة التجارة والصناعة وقد اعتبر الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد الثاني رئيس المجلس ان قطر على أهبة الاستعداد لتنظيم هذا الحدث العالمي اذ تواصل الهيئات المعنية العمل في كافة مشاريع البنية التحتية وفق الجداول الزمنية والبرامج المحددة وقد أضاف "إن قطر تمضي على المسار الصحيح الذي يقودها الى انجاز بناء كافة مشاريع البنية التحتية اللازمة لاستضافة اكبر حدث رياضي في العالم على النحو المنشود" وسلط الخليفة بن جاسم الضوء على العلاقة الوطيدة بين الرياضة والاقتصاد اذ اعتبر ان الاستثمارات الرياضية في قطر أصبحت واحدة من أنجح الرهانات التي تضيف قيمة الى الاقتصاد الوطني في البلاد.

صرحت قطر باستعدادها الكامل لاستقبال فعاليات كأس العالم لكرة القدم المقرر في نسخته القادمة على احسن وجه كما اثبتت ذلك عل ارض الواقع باحترامها للبرامج الموعودة من تدشين عدة ملاعب ذات مستوى عالمي وتحسين للبنية التحتية عموما ولكن يبقى الرهان قائما حتى بدء العرس الرياضي العالمي سنة ٢٠٢٢.

اسامة قدوس

 

مشاهدة الصور

(تصفح تعليقات الزوار أو أضف تعليق جديد)



مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

Copyright © ۲۰۱۹ AHLAN.COM All Rights Reserved


أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق