شاشة بلازما لزكريا عزمي في السجن

بقلم/
مصر : ۱۸-٤-۲۰۱۱ - ۸:۳٤ ص - نشر

شاشة بلازما لزكريا عزمي في السجنحبيب العادلي، وزير الداخلية السابق، وأحمد عز، أمين التنظيم السابق بالحزب الوطني، يقضيان عقوبتهما داخل سجن خمس نجوم، يأكلان الوجبات الجاهزة ويرتديان ملابس رياضية من أغلى الماركات العالمية ويرفضان إرتداء ملابس السجن! العادلي ممنوع تصويره أثناء محاكمته أو إلتقاط صورة له بملابس السجن تحت حماية رجال الأمن!

زكريا عزمي، الرئيس السابق لديوان رئيس الجمهورية السابق، يرفض إرتداء ملابس السجن، ويرتدي "تريننج سوت" من نفس الماركة الرياضية العالمية التى يرتديها العادلي وعز ويطلب تليفزيون شاشة بلازما داخل زنزانته، وطلبه يجاب فى الحال!

"هوه فيه ايه؟! هيه الناس دى مش محبوسين برضه على ذمة قضايا فساد سياسى واهدار للمال العام ,والتربح دون وجه حق , ناهيك عن تورطهم فى قتل شهداء ثورة 25 يناير من المتظاهرين؟! همه مش مفروض يتحاكموا كمواطنين عاديين لا كمسئولين سابقين؟!"

أليس من حق الشعب المصرى أن يرى هؤلاء وقد نالوا عقابهم مثلما أذلوا شعباً بأكمله طوال 30 عاماً؟! أليس من حقنا رؤية حبيب العادلي وأحمد عز وزكريا عزمي وأحمد نظيف بملابس السجن مثل أي مجرم أو متهم؟!

من يحمي هؤلاء رغم ما اقترفوه من جرائم؟ وهل التخوف السائد بين عموم الشعب بأن هذه المحاكمات "ريش على مفيش واونطه" وأن كل المسئولين والوزراء السابقين الذين وجهت إليهم اتهامات من قبل النائب العام ويقبعون الآن خلف القضبان، سيخرجون كما الشعرة من العجين ولن يمسوا بسوء لأن هناك كبار متورطون معهم وعلى رأسهم الرئيس السابق، الذي ما زلت مصراً على ان محاكمتة محاكمة علنيه عاجلة لأن ذلك سيقضى على كثير من تخوفات الشعب على ثورتة المجيدة، وهل هذا التخوف بالفعل فى محله؟

ما من شك أن هناك محاولات داخلية وخارجية للإلتفاف على الثورة والقضاء عليها ودفن جرائم وخطايا النظام الفاسد السابق إلى الأبد، وأخر هذه المحاولات الرسالة الصوتية للرئيس السابق على قناة العربية، وهى تمثيلية مفضوحة، الغرض منها اللعب على مشاعر الجماهير لاسيما البسطاء، والإلتفاف على الثورة، بل لا أبالغ إذا قلت إن تلك الكلمة الصوتية المسجلة، التي أعتبرها سقطة إعلامية لقناة العربية السعودية، ربما تكون كلمة السر نحو مرحلة جديدة من الثورة المضادة.

لكن هذا الشعب المصرى العظيم، الذي ما مات وما وهن، لن يترك أعداء الداخل والخارج يلتفون على ثورتة النبيلة ،سيحميها بروحه ودمه وإيمانه بقضيته.

وأقول لفلول الثورة المضاده والمتواطئين، خسئتم وخاب مسعاكم.. الثورة ستظل مشتعله ولن تموت وبيننا وبينكم ميدان التحرير!!

محمد فوزي مصر

Copyright © 2011 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق