السلام

السلام

قتلى في أعمال عنف.. لقي خمسة عشر شخصاً مصرعهم.. إشتباكات بين مؤيدين ومعارضين.. سحب السفير.. تجميد العلاقات.. الجيش يسيطر.. المعارضه تخسر.

عندما تسمع مثل هذه المصطلحات والمفردات المخيفه ثق ثقه تامة بأن السلام قُتل ولا يوجد له وريث لكي يطالب بدم من قتله.

السلام خدعة ولا يوجد على وجه الأرض من ينكر هذه الحقيقة.

نشرات الأخبار لا تناسب من أعمارهم تحت الأربعين.. لماذا؟!

لكي لايعرفوا الحقيقه مثلاً!! أم لأنهم مقبلين على الحياة!!

طبعاً لا.. أم لأنهم لا يريدون أن يصبحوا كهولة!!

أم لأنهم لا يريدونها.. لأن الأخبار ليست الإ لمن فقدوا كرامتهم العربية.

أنا أقول لا نريدها لأن الأخبار ليست للشجعان.. أصلاً.

السلام خدعة كبيرة يوهمنا بها من يسيطر علينا.. وجميعنا نعلم ذلك.

ونعلم أيضاً أن السلام إنتهى مع آخر نشرة أخبار لـ"ماجد الشبل".

علي العلياني - المملكة العربية

Copyright © 2014 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

بعد المقال الحالي، أهلاً تقترح:
المصري ودعاة الفتنة
[/responsivevoice]
الاشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليق
مضمنة المرتدة
عرض جميع التعليقات
0
أحب أفكارك ، يرجى التعليق.x
()
x