فارس الأحلام.. في الأحلام

بقلم/
مصر : ۱۸-۱۱-۲۰۱۰ - ۷:۵۵ ص - نشر

فارس الأحلام.. في الأحلامالزواج هو أسمى العلاقات الإنسانية التي تجمع بين الرجل والمرأة، وتختلف أذواق النساء في مواصفات الرجل المثالي لهن، فمنهن من ترغب به قوي وخشن ومنهن من يردنه حنون ووسيم، غني، مثقف، كريم، طويل، أسمر، أشقر..

ولطالما كان فارس الأحلام هو ذاك الشاب الجذاب الوسيم القادم على صهوة حصان أبيض ليختار عروسه ويطير بها إلى عالم الحب والسعادة ويعشان معاً في ثبات ونبات، ولطالما كان هذا الحلم، الذي لم يتحقق يوماً، متوارثاً من جيل إلى جيل، ولكن في عصرنا هذا المتسم بالمادية، اختلفت مواصفات فارس الأحلام ولم تعد الفتيات يفكرن بقلبهن ويبحثن عن الرومانسية والحب، إنما يردنه بمواصفات أخرى، فما هي هذه المواصفات وما الذي تغير؟!

عملة نادرة:

لدى سؤال دينا (مدرسة لغة عربية) عن مواصفات فتى أحلامها، ارتسمت على وجهها ابتسامة ساخرة فهي تراه غير موجود إلا في الأحلام وقالت: "مو معقول نعيش العمر ندور على حلم لا يمت للواقع بصلة غير إنه حلم".

إلا أن صديقتها منى (متزوجة) ردت عليها بقولها: "كنت دائما أقول مثل دينا إلى أن لقيت صورة مجسدة لفارس أحلامي الذي كنت أتخيله طوال عمري". إلا أنها تابعت قائلة: "أغلب البنات عريس أحلامها فيه صفات الفارس الشهم، لكن هذا أصبح من النادر أن تلاقيه في أيامنا هذه، وطبعا مثلما الرجل تغير، كذلك الفتاة تغيرت والمعايير تغيرت فكثير من البنات الآن فتى أحلامها صاحب المال والنفوذ".

مواصفات قياسية:

لم تتردد سماح (موظفة في شركة خاصة) بالإفصاح عن المواصفات (فوق العادة) التي تبحث عنها في شريك المستقبل (اللقطة) فهي تريده جميلاً أولاً،  يعمل وبراتب جيد يمكنها من السفر سنوياً، لديه حساب في البنك وسيارة، ويقيم لها فرحاً كبيراً، ويدفع لها مهراً مميزاً، ويجلب لها خادمة، وعند سؤالها هل تؤمن بوجود مثل هذا الشخص أجابت: "لا أقبل بمستوى أقل من مستواي ولو أصبحت عانساً".

ع البساطة.. وأتعشى بطاطا:

علا (خريجة جامعية) عانت الكثير حتى أنهت دراستها، كونها من أسرة فقيرة، وحتى الآن لم تجد وظيفة، لذلك هي لا تقبل بشاب فقير حتى ولو كانت تحبه وعلقت قائلة: "أنا لا أحلم بفارس أحلام فقير مثلي أعيش معه ببساطة وأكل معه خبز وزيتون وأتعشى بطاطا كما غنت صباح، بل أحلم بشاب غني ينتشلني من وضعي ويريحني مادياً ويحقق لي كل ما أحلم به".

أمان وحب:

مازالت بعض الفتيات يبحثن عن الحب والأمان في فارس أحلامهن، تقول سمية (موظفة): "أحلم بشاب يمنحني الأمان والاستقرار المادي والنفسي حتى لو كان يكبرني سناً، للأسف شباب هذه الأيام غير قادرين على تحمل مسؤولية بناء الأسرة والصبر على صعوبات الحياة".

"التوافق الاجتماعي والثقافي برأيي أهم شيء بفارس أحلامي بالإضافة إلى العاطفة ومشاعر الحب"، هذا ما تطلبه شذا (طالبة جامعية) من مواصفات في فتى أحلامها، وتتساءل ماذا سيفيدني الغنى والمال إذا لم يكن بينا حب ومودة؟

للأسف الكثير من فتيات اليوم يرفضن العرسان لأنهم لا يتوافقون مع المواصفات الموجودة في أحلامهن فيعشن في عالم الخيال، وقد لا يجدنهن أبداً، كما إن تأخر سن الزواج للفتاة ونضجها يؤثر على صورة فارس الأحلام وطريقة اختياره، لكن يبقى التكافؤ الاجتماعي والثقافي والاقتصادي مع تقديس الحياة الزوجية والتمتع بالأخلاق الحسنة والاحترام، من أهم شروط نجاح الزواج واستمراره وعلى كل فتاة أن توازن بين قلبها وعقلها عند اختيار فارس أحلامها.

روزانا خيربك سوريا

Copyright © 2010 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

تعليقان

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق