اوكتافيا نصر وحرية الرأي

مصر : ۲۷-۷-۲۰۱۰ - ۳:۱۵ م - نشر

الصحفية المعروفة اوكتافيا نصر فقدت وظيفتها في شبكة سي إن إن كرئيسة تحرير الشئون العربية بسبب كلمة عزاء قالتها بعد وفاة السيد محمد حسين فضل الله، الزعيم الشيعي اللبناني، وأحد مؤسسي حزب الله.

قامت الدنيا في سي إن إن ولم تقعد إلا بعد فصل اوكتافيا نصر من عملها، يوم 7 يوليو 2010، لأنها في تعليق لها على تويتر يوم وفاة السيد فضل الله، 4 يوليو 2010، قالت: "أحزنني أن أسمع بوفاة السيد محمد حسين فضل الله، إنه واحد من زعماء حزب الله، وإني أحترمه كثيراً."

السيدة اوكتافيا نصر أمريكية من أصل لبناني تخرجت من جامعة لبنان الأمريكية وهي تنتمي إلى أسرة لبنانية مسيحية أرثوذكسية.

السيدة اوكتافيا نصر عملت في سي إن إن منذ سنة 1990، أي منذ 20 سنة، وتدرجت في عملها حتى وصلت إلى هذه الوظيفة المرموقة، وأثناء رحلتها في سي إن إن، حصلت على العديد من الجوائز منها جائزة إدوارد مورو للتغطية الصحفية سنة 2006، وجائزة الإمتياز الصحفي من الغرفة التجارية الأمريكية-اللبنانية سنة 2006.

كل الجوائز والإنجازات الصحفية لم تشفع للسيدة اوكتافيا نصر عندما قامت ضدها التيارات المسيحية واليهودية المتطرفة في أمريكا، لأنها قالت ما تؤمن به. ماذا حدث للحريات في الولايات المتحدة الأمريكية؟ هل إنهزمت أمريكا من الداخل على أيدي الرئيس جورج بوش الإبن والتيارات المتطرفة التي كانت وراءه؟ وهل فقدت أمريكا هويتها؟ أسئلة كثيرة عن أمريكا، ربما تستحق مقالاً خاصاً للنظر فيها.

أما عن سي إن إن، تلك الشبكة التي قامت على أساس حرية الكلمة، فقرار فصل صحفية لأنها عبرت عن رأيها، قرار لا يمكن قبوله أو تبريره، وعلينا جميعاً أن نكتب إلى سي إن إن برفضنا لمثل هذا الظلم والقهر الفكري:

تحية تقدير للأستاذة اوكتافيا نصر ونتمنى لها دوام النجاح، ونرجو أن لا تضعف أو تحزن، ولكنها ضريبة الشجاعة وثمن النجاح يدفعهما كل الشرفاء. فإلى الأمام دائماً أختنا اوكتافيا.

محمد علاء الدين مصر

Copyright © 2010 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

محمد علاء الدين عباس مرسي

د. محمد علاء الدين عباس مرسي

 

مشاهدة الصور

(تصفح تعليقات الزوار أو أضف تعليق جديد)



مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

Copyright © ۲۰۱۰ AHLAN.COM All Rights Reserved


تعليقان

  • محمد علاء الدين

    اوكتافيا نصر صحفية من الطراز الأول، و ما قالته يعبر عن رأيها، و حرية التعبير عن الرأي يجب أن تكون مكفولة للجميع. أما موقف سي إن إن منها فلا يمكن قبوله أو السكوت عليه. و أرجو من الجميع أن يكتبوا إلى سي إن إن للتعبير عن رأيهم فيما تعرضت له اوكتافيا نصر.

  • عائشة الجيار

    د. محمد علاء الدين ..أشارك تحيتك للزميلة أوكتافيا ..هذه ازدواجية حرية التعبير في العالم ،وباتت في الصحافة والاعلام أمر يثير الدهشة ،سبقتها هيلين توماس عميدة صحفيي البيت الابيض نتيجة آرائها ،وهاهي اوكتافيا تدفع الثمن !!

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق