ابتعد عن الشخصية النرجسية

ابتعد عن الشخصية النرجسية

تحذير: ابتعد عن الشخصية النرجسية (Narcissistic Personality) الشخص الذي قد يكون ذو الملامح الهادئة، والأساليب الناعمة، صاحب الظهور المتواضع، والمرور البسيط، الشخصية التي لا تشك للحظة أنها عنيفة، ولا تفكر لمرة أنها مستبدة، لا ترى في طواعيتها أبعاد قسوة. يصف قاموس كولينز النرجسية بأنها "اهتمام استثنائي بالذات أو الإعجاب بها، خاصة المظهر الجسدي للذات".

موقع مايو كلينك الطبي (Mayo Clinic) يصف الشخصية النرجسية بأنها من أنواع الإضطراب أو الخلل أو المرض النفسي: “اضطراب الشخصية النرجسية -إحدى الأنواع المتعددة لاضطرابات الشخصية- هي حالة نفسية يتملّك المريض بها شعور مبالَغ فيه بأهميتهم فضلاً عن حاجة عميقة إلى زيادة الاهتمام والإعجاب، واضطراب العلاقات، وانعدام التعاطف مع الآخرين. ولكن خلف هذا القناع من الثقة المبالَغ فيها، تكمن ثقة هشة بالنفس تجعله عرضة لأقل قدر من الانتقاد”.

احذر بدل المرة ألف أنت أمام شخصية مقنعة بإتقان باهر، أنت أمام "الشخصية النرجسية". تذكر دائماً القاعده التي تقول: (Too good to be true) بمعنى "أروع من أن يكون حقيقة".

أما عن ما ستمر به وتلاقيه اذا انسقت بشكل او بآخر لهذه الشخصية.. الفخ.. كلما تداركت نفسك مبكراً كلما خلصت نفسك من التبعات العميقه المصاحبة لهذه العلاقة.

أولاً إياك أن تظن ان الشخصية النرجسية تحب أحداً أو تهتم لأمر أحد، الشخصية النرجسية لا تهتم بالمشاعر اساساً ولا تعترف بها، كل شيء موجود في قاموس هذه الشخصية يندرج تحت باب المصلحة، المنفعة، القوة، السطوة، التحكم، حتى يسود الأمر الواحد والوحيد الذي تهتم به الشخصية النرجسية وهو "الأنا" الخاصه به لا شيء آخر مطلقاً.

الآخرون؟ الآخرون محتقرون.. الآخرون وسيلة فقط. لذلك لا يأخذك أي استغراب حينما ترى مثل هذه الشخصية تتفحصك ذهابا وايابا وتتفقدك وكأنك شيء يحاول تقييم أداءه قبل أن يقرر أين سيكون مكانه في لعبته الخاصة.

بعد المقال الحالي شاهد:
مثلث الأمية الأخلاقية

الأحكام على الاشخاص هي اللغة الوحيدة التي يعرفها أصحاب الشخصية النرجسية ويستخدمونها ولن يتركوها ابداً، إنها جزء من صلب تكوين دوافعهم ونظرتهم لأنفسهم قبل الآخرين.

نعم بالفعل النرجسي يشييء نفسه قبل تشييئه للآخرين، إنه منذ البداية يشعر بعدم كفايته، يشعر بأنه أقل من المطلوب، الأمر الذي يحاول تعويضه بتعظيم ونفخ أناه الداخلية، ليست الظاهرة.

فهو يكبر من ذاته ونفسه الباطنة ما لا تستطيع اكتشافه إلا بعد احتكاكك به واختلاطك معه، فتطفو صفاته الخفية على السطح المزين بالنقيض تماماً.

النرجسي في أحسن أحواله حينما تظنه يعطف على أحد فإنه يشفق عليه، أو حتى يحتقره، وقد اخطأت في ظنك. حينما تظنه يحب أحداً فانه قد يحب أي شيء من ملحقاته، أشياءه، مزاياه. لكن هو كشخص لا يهتم به من الأساس.

النرجسي شخص لا يتواصل مع قلبه كانسان طبيعي، فكيف يتواصل مع قلبك او يصل إليك. إنه فقط العشق المبالغ للأنا التي صنعها، كيان مبني على شيء مصنوع، شيء كاذب، لن يخرج منه أي شيء حقيقي، لن يعرف كيف يكون إنساناً ولن يعرف كيف يصل لأي إنسان آخر.

الخلاص الوحيد من الشخصية النرجسية؟ (Exit) ابتعد عن الشخصية النرجسية.

انشر تعليقك