حبيبتي

لقد حلفتُ بالذي سَوّاكِ

أن قلبي لحظةً لم ينساكِ

يهيمُ في بحور الهوى

ويرسوا على شواطئ ذكراكِ

ويقطف من بساتين قلبُكِ

الحب والأملُ يا ملاكِ

وعيناي أسيرةُ نظرة

بسحرِ ما رمتهُ عيناكِ

وإشراقةُ ثغركِ المتبسمِ

يفقدني الحواسُ والإدراكِ

والصوتُ الأرقُ من نسمةٍ

يهيمُ بي في عالمِ الأفلاكِ

وحُبِكِ اشعل جمرتً

بقلبِ من يرتجي لقياكِ

حبيبتي

بعد المقال الحالي، أهلاً تقترح:
نقد أدبي سياسي
[/responsivevoice]

اترك تعليقاً