حکومة وانت ماشي

بقلم/
مصر : 29-1-2014 - 5:11 م - نشر

حکومة وانت ماشيکان هناك في بغداد محل لبيع الأکلات الجاهزة في شارع الرشيد، إن لم يخطئ ظني بعد طول فراق عن وطني وبغدادي الأعز من الروح، وهذا المحل کان يقدم الأکلات الجاهزة للزبائن، مع إحترامي الکبير جداً لهذا المحل، الذي تناولت منه الطعام لمرات بنکهته البغدادية اللذيذة.

لکنني أجد اليوم حکومة رئيس وزرائنا نوري المالکي أشبه ما تکون بحکومة وانت ماشي في تلبيتها للمطالب والأوامر القادمة من خلف الحدود، أمريکية أم إيرانية کانت، والمهم عند المالکي، صاحب حکومة وانت ماشي، أن يرضي زبونيه الأساسيين والدائمين وذوي الحظوة و"الفرمان" في واشنطن وطهران.

حکومة وانت ماشي، التي تم تشکيلها منذ البداية بطبخة إيرانيةـأمريکية، ولأن الملح والتوابل والدهون والمواد المختلفة الأخرى کانت من مخازن طهران، فإنه وبطبيعة الحال کان هناك نوع من التفضيل والأسبقية الممنوحة للزبون المعمم القادم من طهران، ولهذا فإن طباخ حکومة وانت ماشي، کان ولايزال على أتم إستعداد للقيام بطبخ أية وجبات يقترحها زبونه المعمم الذي من صفاته المميزة جداً، تنفيذ کل مطاليبه وکأنها أوامر وعلى حساب طباخ حکومة وانت ماشي.

الطباخ العتيد، نوري المالکي، أنجز الکثير من الوجبات الجاهزة المقترحة من جانب الزبون المعمم، ومنها على سبيل المثال لا الحصر:

ـ طبخة ٨ نيسان ٢٠١١، التي تم فيها قتل ٣٦ من سکان معسکر أشرف اللاجئين الإيرانيين وجرح قرابة ٥٠٠ آخرين.

ـ طبخة إتهام نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي بالارهاب وإصدار عدة أحکام بالاعدام بحقه، رغم أن هذه الأحکام لم تعد تنفع على الصعيدين الإقليمي والدولي والأولى بالمالکي أن ينقعها ويشرب ماءها کما يقول المثل العراقي.

ـ طبخة ١ أيلول ٢٠١٣ ضد معسکر أشرف للاجئين الإيرانيين والتي قتل فيها ٥٢ وتم إختطاف ٧ آخرين من السکان، رغم أن حکومة وانت ماشي أکدت أکثر من مرة أنها لا تعرف شيئاً عن هذه الطبخة وأنها طبخت من تلقاء ذاتها أو من قبل طهاة مجهولين.

ـ طبخة ٢٦ کانون الأول ٢٠١٣، حيث أمطرت السماء صواريخاً على رأس سکان ليبرتي العزل من اللاجئين الإيرانيين وقتل ٤ وجرح العشرات منهم، لکن حکومة وانت ماشي أعلنت أن شيئاً لم يطبخ في قدورها.

ـ طبخة الهجوم على منزل النائب المعارض أحمد العلواني وإعتقاله عنوة بعد قتل شقيقه الأصغر وأحد أفراد حمايته.

ـ طبخة إتهام العلواني بتهمة الارهاب.

ـ طبخة غزوة المالکي الکبرى للأنبار والفلوجة لمحاربة الإرهاب الذي ينسل إلى العراق أساساً عبر بوابته الشرقية.

منى سالم الجبوري

کاتبة عراقية مقيمة في ألمانيا

Copyright © 2014 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق