ماكرون وبوتين في زيارة خاطفة للضفة الغربية

ماكرون وبوتين في زيارة خاطفة للضفة الغربية

أعلن عضو اللجنة التنفيذية لفتح أحمد مجدلاني، أن الرئيسين ماكرون وبوتين سيزوران الضفة الغربية الأسبوع القادم للتباحث في الموقف الدولي الداعم للسلطة الفلسطينية مع الرئيس أبو مازن وكذلك التباحث في أبرز التطورات على الساحة السياسية الفلسطينية.

وتأتي زيارة الرئيسين ماكرون وبوتين كتتويج للجهود التي يجريها محمود عباس للدفاع عن الشعب الفلسطيني وقضيته، حسب قيادات فتح، حيث ترى هذه القيادات أن الحركة تعتبر زيارة رئيسين لدولتين بحجم فرنسا وروسيا كحدث تاريخي وجب تثمينه والبناء عليه.

ويتوقع ان يزور ولي العهد البريطاني أيضا بيت لحم آخر هذا الشهر لاستكمال قائمة الحلفاء الدوليين الداعمين للشعب الفلسطيني وحقوقه الإنسانية.

هذا وتعلق الجماهير الفلسطينية آمال كبيرة على زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للتسريع في إيجاد حل للملف الفلسطيني العالق. أعضاء حركة التحرير الفلسطيني فتح رأوا في هذه الزيارات الدولية فرصة تاريخية لإظهار الوجه الحقيقي لفتح كحركة متحدة وصلبة لا تحركها الشائعات ولا يهزها دعاة الفتنة.

بعد المقال الحالي، أهلاً تقترح:
البابا يدعو والأسد يقتل
[/responsivevoice]
الاشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليق
مضمنة المرتدة
عرض جميع التعليقات
0
أحب أفكارك ، يرجى التعليق.x
()
x