أحببتك أنت

أحببتك أنت

إعترافات سرية.. تقول إحداهن: لطالما تسألني لماذا أحببتك أنت؟ تعددت الأسباب في حبك والقلب واحد، عزيزي أحببتك لأني معك أنت وحدك شعرت بشعور أول مرة من كل شيء، شعور مختلف تماما ومميز مثلك أنت حبيبي، أحبتتك أنت لأني لطالما هربت ولجأت إليك وحدك دائما وإحتميت بك من مخاوفي وتعبي وقلقي وحزني الذي لاينتهي، لطالما إتجهت إليك بخطي ثابتة بالرغم من إنطوائي وهدوئي، لطالما كنت ثرثارة معك وحدك بالرغم من هدوئي وصمتي الدائم، لطالما كنت شخصا فريدا من نوعك، الإستثناء لي دائما، شخصا لا يتكرر في حياتي مرتين، أحبتتك أنت لأنك لطالما أشعرتني بأن حزني وألمي هو قضيتك الوحيدة دائما، لأنك لم تستهين بمشاعري ومزاجيتي المتعبة أبدا، لأنك لم تمل مني قط، لأنك كنت ومازلت الحضن الذي أجد فيه أماني وإطمئناني وراحتي وسلامي الذاتي، لأنني بمجرد أن أكتب عنك وإليك يهدأ قلبي من شدة الشوق والحنين لرؤية وجهك الذي أحب والتمعن في عيناك موطني ومنزلي الوحيد الذي أحب لساعات طويلة حد الشبع عزيزي.

بمجرد أن أتحدث إليك لساعات طويلة دون أن أشعر بمرور الوقت أبدا تطمئن روحي وأضحك بملئ قلبي، أحببتك لأنك لطالما كنت السبب الوحيد في ضحكات عيوني، سحرها ولمعانها كلما تذكرتك وخطرت علي بالي، أحببتك لأنك كنت لي قوتي وأملي الوحيد في عز ضعفي، وجعي، يأسي وفقدان شغفي، أحببتك لأنني أصبح أقوى بك دائما وأنت بجانبي لا تتركني ولا تتخلي عني، أحببتك لأنك لطالما أضحكتني دائما، لطالما منحتني التفاؤل والإيجابية لطالما شجعتني علي تحقيق أحلامي التمسك والإيمان بها دائما، أحببتك لأنك كنت ومازلت السند الدائم لروحي المرهقة، أحببتك لأني معك أنت وحدك أكون علي طبيعتي تماما وأتصرف بتلقائية وعفوية فتقبلني مثلما أنا بعيوبي قبل محاسني، تفهمني وتتفهمني دائما حتي في عز صمتي، لأنك لم تنافقني ولم تجاملني أبدا لأنك إحتويتني دائما تجد لي الأعذار وتغفر لي بقلب محب صادق ومخلص.

بعد المقال الحالي، أهلاً تقترح:
الحب كلمة جميلة..

أحببتك لأنني أسترجع طفولتي معك وحدك فأصبح طفتلك المدللة صديقتك التي تحبها وحبيبتك التي تصادقها، أحببتك لأنني أستطيع أن أتحدث معك في كل شيء وفي كل المواضيع حتي وإن إختلفنا، تفتح لي أفاقا وآراء جديدة، العناد معك أنت وحدك يصبح جميل جدا عزيزي، أحببتك لأنك الداعم والنصوح لي دائما لأنك تسمعني حتي وإن لم يكن لديك ما تقوله، لأنك تشعرني أنني مهمة وأعني لك الكثير، وبأني الأولوية والإستثناء الدائم لك، أحببتك لأنك تأخذني علي محمل قلبك دائما، ولا تفرط بي أبدا، أحببتك لا لحاجتي بالحب بل لأنك أجمل صدفة حدثت لي في حياتي ،لأنك جئت علي مقاس قلبي تماما، لأنك عوض المولي الجميل لي، لأنك أعز صديق وأحب حبيب إختارته روحي، لن أندم يوما عنه مهما حدث بيننا، أحببتك لأنك وحدك من قلبي ينبض بإسمه دائما، أحببتك وبكل بساطة لأنك أنت، لا شبيه، لا مثيل ولا بديل لك أبدا مهما حدث يا عزيز الروح.

انشر تعليقك