المهدي المنتظر والحالة المصرية

بقلم/
مصر : ۳۰-۱۱-۲۰۱۲ - ۱۰:٤۹ ص - نشر

المهدي المنتظر والحالة المصريةبعد الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس محمد مرسي مؤخراً والذي أثار حالة من الإستقطاب الطائفي بين مؤيد ومعارض، ثم حالة من مليونيات تتوالى كذلك بين مؤيد ومعارض، دون الإلتفات إلى ماحدث في ذكرى محمد محمود ودون النظر إلى الإصابات، ثم يخرج الرئيس بقراراته التي حصنت الجمعية التأسيسية بعد تأجيل قرار حل التأسيسية والشورى صباح اليوم أمام المحكمة الدستورية فنحن بحاجة إلى المهدي المنتظر.

نحن بحاجة إلى المهدي المنتظر ليعطي لنفسه صلاحيات السلطة التنفيذية والتشريعية، يستمع إلى رأي مستشاريه، نحن بحاجة إلى المهدي المنتظر ليستمع إلى ما يحتاجه الشعب ويحقق توافق على دستور يمتد إلى أعوام طويلة كى نبني على أساس صحيح، نحن بحاجة إلى المهدي المنتظر كي لا نشهد مليونيات تطالب برحيل الرئيس ثم مليونيات أخرى تطالب بتطبيق الشريعة الإسلامية، إن ما تحتاجه مصر الآن هو دستور حقيقي لا دستور تفصيل يستفتى عليه الشعب في 15 ديسمبر، ما تحتاجه مصر ليس تطبيق الشريعة الإسلامية ولكن ما يحتاجه الشعب هو أساسيات تحقق النهضة الحقيقية للبلاد.

إن العالم يشهد هذه الفترة العصيبة التي تمر بها مصر، فهل هذا دستور توافقي تنهض به مصر ويحقق مطالب جموع المصريين؟ ماذا لو جاءت النتيجة غير مرضية لجميع الأطراف؟ هل سنستمر في إنتظار المهدي المنتظر؟

نورهان عبد الله مصر

Copyright © 2012 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق