صراع إيراني أمريكي هو عنوان المرحلة القادمة

صراع إيراني أمريكي هو عنوان المرحلة القادمةيبدو أن التوتر المتصاعد بين واشنطن وطهران لن يمر هذه المرة في سلام وقد يؤدي إلى صراع إيراني أمريكي في المنطقة، فبعد معركة التصريحات الإعلامية الخشنة التي اعقبت انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي المبرم في مدينة لوزان بسويسرا السنة الماضية، بدأنا الآن نشهد تحركات ميدانية من الطرفين تنبئ باقتراب موعد المواجهة المباشرة.

بعد إعلان وزارة الدفاع الأمريكية صباح الجمعة مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني في بغداد، توعدت طهران بإنهاء التواجد الأمريكي في المنطقة نهائيا، ما جعل العديد من الأطراف الدولية تتدخل لتهدئة الأوضاع و ضمان عدم انزلاق المنطقة لحرب شاملة واسعة النطاق ستضرب فيها مصالح الجميع بمن فيهم ايران.

العملية الأمريكية لاقت استنكارا وسعا لدى فصائل المقاومة داخل فلسطين التي تربطها علاقة خاصة بسليماني مهندس العلاقات بين طهران وحلفائها بالمنطقة، ما دفعها للمسارعة لنشر بيانات تعرب فيها عن أسفها لفقد رجل إيران القوي ومساندتها لنظام الملالي في خطواته التصعيدية للرد على العدوان الأمريكي.

حماس التي تعيش ازمة مالية دفعت رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية للقيام بجولة خارجية يراهن عليها رجال الحركة لحل الملفات العالقة مع الحلفاء بالمنطقة من اجل زيادة الدعم، أعربت في بيان شديد اللهجة عن رفضها لعربدة أمريكا بالمنطقة واصفة تحركات واشنطن بالمشبوهة والساعية لتوتير المنطقة واشعال فتيل الحرب.

الأخبار التي تصل من أروقة المكتب الداخلي لحماس تتحدث عن التململ داخل حماس، فرغم الإجماع على عظم المصاب إلا ان بعض الاصوات داخل حماس ترى أنه من سوء التقدير الدخول في حرب تصريحات قد تضر الحركة على المدى الطويل.

يجدر الذكر أنّ كلّا من أمريكا وإيران قد دخلتا في حالة حرب إعلامية مباشرة سبقتها “حرب باردة”، هذا الوضع لم ينفجر إلا بالتهديد الأمريكي الواضح لإيران عبر الاغتيال الأخير. كما تختلف هذه المرة عن المرات السابقة كما هو واضح في تصريح وزارة الدفاع الأمريكيّة التي تعترف فيه بوقوفها وراء الاغتيال الأخير. سياسيّا يمكن قراءة هذا التصريح كرسالة عدائية مباشرة لإيران، وهنا لا ننسى أنّ البنتاجون لم يتحرّك إلا بعد تلقيه تعليمات من الرئيس الأمريكي صاحب المواقف الغريبة “دونالد ترامب”.

وأخيرا لن تكون تداعيات اغتيال القائد الإيراني الكبير قاسم سليماني بسيطة، إذ أعلنت بذلك دخول منطقة الشرق الأوسط في مرحلة سياسية جديدة، عنوانها صراع إيراني أمريكي.

[/responsivevoice]
كلمات دلالية:

اترك تعليقاً