نحو موقف نوعي من القضية الايرانية

بقلم/
مصر : ۸-٦-۲۰۱۵ - ۸:۳۸ ص - نشر

تسير الاوضاع في المنطقة بصورة دراماتيکية غير معهودة خصوصا ونحن نشهد أن هناك بٶر صراع وتوتر عديدة فيها، غير أن اللافت للنظر والجدير بالملاحظة هو أن لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية دور ملفت للنظر فيها بصورة أو بأخرى، والذي يجب أخذه بنظر الاعتبار، أن الدور الايراني في المنطقة وفي ظل الظروف والتطورات الحالية قابل للتوسع والتمدد ويتطلب عملا وجهدا ملموسا من أجل مواجهته وإيقافه عن حده.

الخطوة الاستباقية الهامة للفريق عبدالفتاح السيسي في مصر بتحديد وتقييد دور الاخوان بصورة خاصة والتطرف الديني بصورة عامة والذي کانت طهران تلعب فيه دورا مٶثرا الى جانب عملية عاصفة الحزم التي قادتها السعودية ضد النفوذ الايراني في اليمن، يمکن إعتبارهما خطوتين نوعيتين في مواجهة الهيمنة والنفوذ الايراني في المنطقة، لکن من الواضح جدا أن الامر بحاجة ماسة الى خطوات مهمة أخرى کي يتم ضمان تحديد وتقييد الدور الايراني وصولا الى إنهائه.

الدور المشبوه لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية في المنطقة، والمخططات المختلفة التي قامت بتنفيذها في سوريا والعراق ولبنان واليمن، وتهديدها الجدي لأمن وإستقرار البحرين والسعودية والامارات بصورة خاصة ودول المنطقة الاخرى، سبق وان حذرت منها المقاومة الايرانية مرارا وتکرارا ودعت للحيطة والحذر من هذا الدور وضرورة التصدي الفاعل له وقد کانت التجمعات السنوية الکبرى للمقاومة الايرانية في حزيران من کل عام، مناسبة هامة لکشف وفضح مخططات طهران بل وان المقاومة الايرانية قد ذهبت أبعد من ذلك عندما دعت الى تأسيس جبهة من أجل مواجهة التطرف الديني والارهاب المنظم في المنطقة والذي تقوده طهران.

دول المنطقة التي تمر بمرحلة إستثنائية بفعل التدخلات الايرانية السافرة في شٶونها، عليها أن لا تقف مکتوفة الايدي أمام أمام ذلك وان لا تسمح لطهران کي تعبث بالمنطقة کيفما تشاء، خصوصا وان هذا النظام وکما أکدت المقاومة الايرانية يقوم بإستغلال حالة التراخي والليونة والتساهل من جانب دول المنطقة ليوسع من نفوذه أکثر فأکثر.

من المهم بقناعتنا أن تبادر دول المنطقة للمشارکة بشکل فاعل في التجمع السنوي الضخم للمقاومة الايرانية والذي سيقام في ١٣ حزيران القادم وستشارك فيه وفود وشخصيات من بلدان عديدة من سائر أرجاء العالم الى جانب أکثر من ١٠٠ ألف من الايرانيين المقيمين في مختلف دول العالم. ان تفعيل الدور العربي في هذا التجمع الکبير سوف يکون من شأنه إرساء دعائم سياسة اولية مٶثرة تجاه القضية الايرانية بما يخدم مصلحة شعوب المنطقة بما فيه الشعب الايراني نفسه.

اسراء الزامليGermany, Bavaria

Copyright © 2015 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

M. Alaadin A. Morsy, Ph.D.

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق