رضينا بالإسلام دينا فإبتعدوا عن التقليد

رضينا بالإسلام دينا فإبتعدوا عن التقليد

مما لاشك فيه أننا أصبحنا نعيش في وقت طغت فيه الأفكار الغربية وذلك في كافة المجتمعات العربية، أفلام تركية، مواقع تواصل إجتماعي مثل فيس بوك وتويتر وسكايب، حتى الأكل أصبح غربيا، طبعا فاست فود لعب دوره الفعال في ذلك.

وقفنا وقفة تأمل في مجتمع دينه الحنيف لا يدعو إلى ذلك، هناك أناس إستغلوا الفرصة للوقوع في فخ استقبل ودع الامور تسير كما هي دون أن يحسب ما وراء ذلك من أشياء غربية.

شبابنا طبعا يريد الأفكار الغربية بتوجه واحد فقط، فكيف لأمة ترعرعت على الإسلام أن تتبع أشياء تدخل الى مجتمعاتنا العربية، أشياء لا مثيل لها، حتى نستقبل يوم من الايام أنه كاد أن يكون عاصفة وذهبت عنا، دائما نحمل أقلامنا ونسلط الضوء على أفكار غربية لعدم إتباعها حتى نكون جيلا صالحا يقدر معنى الحياة، رويدا رويدا نصنع جيلا يبعث الأمل وروح التفاؤل وحب المطالعة والقرأة وحب الإسلام.

ذلك بالتنشئة الإجتماعية الصائبة، أخر ما نرصد من أشياء تجعل شبابنا شباب خير، هو أن نقوم بحملات توعوية في الجانب الثقافي لكي نبعد شبابنا عن أفة فتاكة وهي متابعة الغرب وترقب تحركاهم وتقليدهم الأعمي الذي يقضي على مجتمعنا العربي.

بعد المقال الحالي، أهلاً تقترح:
فجر الأضحى
[/responsivevoice]

هذا المقال له تعليق واحد

  1. Avatar
    دلال ميمش

    Malheureusement on est toujours dépendant de l’occident à cause de notre fragilité dans différents stades à savoir la foi, la culture,le savoir..etc
    Ainsi, on cherche de compenser notre fragilité par l’adoption des autres cultures qui ne sont pas adéquates à nos traditions et notre religion.
    Enfin, pour être indépendants du vrai sens du mot il faut d’abord arrêter de consommer n’importe quoi et essayer plutôt de travailler sur soi-même.

انشر تعليقك