يحدث في فلسطين الجميلة

يحدث في فلسطين الجميلة

يحدث في فلسطين فقط، أن تزف العروس ويستشهد عريسها يوم زفافها، يحدث في فلسطين فقط، أن ييتم طفل ويبقى وحيدا بمفرده يواجه الوجع والقلق والخوف بعد إستشهاد أفراد عائلته بأكملها، يحدث في فلسطين فقط، أن يموت الأطفال الصغار والرضع والنساء والشباب والشيوخ من الرعب، من القلق، من التعب، ومن رصاصات الإحتلال. هذا بعض ما يحدث في فلسطين الجميلة فقط.

يحدث في فلسطين وفي غزة، أن تتلون الأرض بالدماء، دماء الشهداء الأبرياء فداء لحب الوطن، وطنهم الذين يريد الصهاينة أن يسرقوه منهم غصبا، وطنهم الذين يريدون أن يستعمروه ويحتلوه بدون أي حق ليطردوا أهله من موطنهم بدون أي حق ويسرقوا هويتهم وإنتماءهم، فإذا هم يرضون بالموت حفظا لكرامتهم وشرفهم ودفاعا عن وطنهم وإنتمائهم الوحيد.

مهما دمر الصهاينة ومهما قتلوا، ستبقى فلسطين عربية والقدس فلسطينية عربية، مهما حاولوا أن ينتزعوا تلك الجذور فلن يفلحوا أبدا مهما حدث، فالنصر وعد من المولى عز وجل.

يحدث في فلسطين فقط أن لا ينام الناس ولا ينعموا بالسلام والأمان جراء القصف والحرب الدامية، في فلسطين يدركون طعم ولذة الفرح وقيمته جيدا، فحياتهم بأكملها أسيرة للعنة الحزن والبكاء على الفقد، في فلسطين فقط يدركون قيمة أن يمتلك المرء وطنا ويحبه بعيوبه ومساوئه، ولا يفكر في الهجرة أبدا، فما أجمل أن يكون للمرء إنتماء لوطن وهوية، لا أن يكون لاجئا بعيدا عن أصوله وجذوره.

بعد المقال الحالي، أهلاً تقترح:
الوحدة الفلسطينية والجوانب الإيجابية في صفقة القرن الأمريكية

كم هو صعب أن يكون هناك مستعمر يرغب بطردك من وطنك يصارعك ويقاومك بالأسلحة الفتاكة، وأنت لا تملك غير الرمي بالحجارة، وجع كبير وكثير، فلسطين الجميلة على العهد باقية، فإما الشهادة وإما النصر، شعوب الوطن العربي بأكمله تساندكم وتهتم بقضيتكم وتدعوا لكم أن ينصركم الله علي القوم الظالمين، وأن يجعلكم الله أقوياء دائما رغم الظلم ورغم الحزن ورغم الوجع الذي يحدث في فلسطين الجميلة.

انشر تعليقك