موقف حماس مما يجري في فلسطين اليوم

موقف حماس مما يجري في فلسطين اليوم

تناقش الفصائل الفلسطينية هذه الأيّام فرضية الدخول في قوائم مشتركة مع فصائل أخرى من أجل تعزيز حظوظ فوزها في الانتخابات القادمة، ومن بينها حركة المقاومة الإسلاميّة حماس. ومن بين الخيارات المطروحة على هذه الحركة مشاركة فتح في بعض قوائمها الانتخابية، الأمر الذي يرفضه معظم قيادات حماس الذين أدلوا برأيهم في هذا الموضوع. فما هو موقف حماس مما يجري في فلسطين اليوم؟

وقد علّق محمود الزهار، عضو المكتب السياسي لحركة حماس، على عدد من المواضيع التي يقع تداولها في الآونة الأخيرة وعلى رأسها فرضية المشاركة في قوائم مشتركة مع فتح، الأمر الذي رفضه هذا القيادي لاعتبارات عدّة أهمّها عدم التوصل إلى توافقات حقيقية بين فتح وحماس في إطار مشروع المصالحة، إضافة إلى البون الشاسع بين الحركتيْن من حيث الرؤى السياسية وخيارات المقاومة.

كما أكّد الزهار أن حماس لم تكن متشجعة على إجراء انتخابات فلسطينية موحّدة، لكنها وافقت لأنها لا تريد إفشال مساعي المصالحة الفلسطينية، إضافة إلى أنّها تعمل على إنهاء الانقسام الذي عانى منه الفلسطينيون طيلة ١٥ عامًا بسبب الخلاف التاريخي الحاصل بين فتح وحماس. كما عبّر الزهار عن رفضه لعقد اجتماع الفصائل الفلسطينية في القاهرة، وأكّد أنّ الحركة قبلت على مضض بعد موافقة هنية، رئيس المكتب السياسي لحماس، على إجراء اللقاء في العاصمة المصريّة.

هذا وقد أضافت مصادر من قطاع غزة أنّ يحيى السنوار، رئيس حركة حماس في غزّة، يرفض المضي في انتخابات فلسطينية موحدة قبل حسم الخلافات بين فتح وحماس والوصول إلى توافقات حقيقيّة حول مسائل خلافية كثيرة. وتمرّ الأراضي الفلسطينية بمرحلة حرجة من تاريخها السياسي، وتواجه الطبقة السياسية الفلسطينية، وخاصة حركتا فتح وحماس، تحديات كبرى متعلقة بمساعي المصالحة وأخرى بالانتخابات العامّة، إضافة إلى المشاكل الاقتصادية المتراكمة. هل يفلح الساسة في فلسطين في قيادة بلادهم في ظل هذه الظروف الضبابية الصعبة؟ وما موقف حماس مما يجري في فلسطين اليوم؟

انشر تعليقك